الأخــبــــــار
  1. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  2. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  3. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  4. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي
  5. قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا
  6. الاحتلال يقتحم كفل حارس ويعتقل 4 شبان
  7. مستوطنون يهاجمون منازلا بالحجارة شرق الخليل
  8. إسرائيل تزعم إحباط تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية
  9. 46 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزرية
  10. ليبرمان يستبعد اجراء جولة انتخابات ثالثة
  11. إسرائيل تعلن دعم إثيوبيا وتكشف عن اتفاقيات جديدة
  12. مصرع الشاب عقاب مسلم من نابلس اثر سقوطه أثناء العمل في مدينة رام الله
  13. مراسلنا: آليات الاحتلال تتوغل شرق بيت حانون
  14. نتنياهو يلمّح بتورط المُعارضة في تقرير التجسس
  15. "حماس" تدعو السعودية للإفراج عن أحد قيادييها
  16. كرينبول: حملة غير مسبوقة ضد وجود "الاونروا"
  17. تقرير: جهات استيطانية مولت حملة مقاطعة "العرب" للانتخابات
  18. إصابة العشرات بالاختناق في العيسوية
  19. الاحتلال ينقل 3 أسرى من سجن "ريمون" ويعزلهم
  20. مصرع طفل 9 سنوات غرقا في العيزرية والشرطة والنيابة تحققان

الأردن: سنقف بحزم لأي محاولة لتغيير الأوضاع بالأقصى

نشر بتاريخ: 20/10/2015 ( آخر تحديث: 20/10/2015 الساعة: 06:43 )
بيت لحم- معا - أكدت الحكومة الاردنية أنها "ستقف بكل حزم بوجه أي محاولة لتغيير الأوضاع القائمة في المسجد الأقصى أو ما يسمى بالتقسيم الزماني والمكاني".

وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية محمد المومني إن "الأقصى لا يقبل التقسيم"، مضيفاً سـ"نوظف خياراتنا الدبلوماسية والقانونية من أجل الحفاظ على المقدسات الإسلامية والمسيحية" في مدينة القدس.

وشدد على أن موقف الأردن واضح، وهو أن "المسجد الأقصى/ الحرم القدسي الشريف، وقف إسلامي وتحت الوصاية الهاشمية، ويدار من قبل وزارة الأوقاف الأردنية".

وكانت تقارير إخبارية تحدثت أمس عن اقتراح فرنسي يقضي بنشر مراقبين دوليين في باحة "الأقصى" للمساعدة في احتواء دوامة العنف المستمرة، وهو ما رفضته إسرائيل، فيما أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري "أهمية الحفاظ على الوضع القائم بالنسبة للمسجد الأقصى".

وقال كيري، بمؤتمر صحفي في مدريد، إن "إسرائيل تدرك أهمية الحفاظ على الوضع القائم"، مضيفاً "نحن لا نسعى إلى أي تعديل جديد (لقواعد الوضع القائم)، ولا نريد أن تأتي أطراف خارجية" إلى الموقع.

وزاد أن "إسرائيل وجلالة الملك عبد الله الثاني والأردن لا يريدون ذلك".

وفيما دعا الإسرائيليين والفلسطينيين إلى "ضبط النفس"، أكد أنه سيلتقي بالأيام المقبلة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو الرئيس محمود عباس.

ويخشى الفلسطينيون محاولة إسرائيل تغيير الوضع القائم منذ حرب حزيران 1967، والذي يسمح بمقتضاه للمسلمين بدخول الحرم القدسي بأي وقت، في حين لا يسمح لليهود بذلك إلا في أوقات محددة ومن دون الصلاة.- "الغد الاردنية".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018