الأخــبــــــار
  1. تكليف "رامي مهداوي" ناطقا إعلاميا رسميا باسم وزارة العمل
  2. الاردن ينفي موافقته على تمديد تأجير الباقورة والغمر لاسرائيل
  3. أشكنازي: الكابينت عرض إعادة احتلال مدينتي رفح وخانيونس خلال حرب 2008
  4. العاهل الأردني يوافق على تمديد تأجير إسرائيل لمنطقة الغمر بعام إضافي
  5. امريكا تشن هجوما الكترونيا على مواقع ايرانية ردا على هجوم السعودية
  6. وزير الزراعة الإسرائيلي "اوري ارئيل" يقتحم الأقصى
  7. حسين الشيخ: الرئيس عباس مرشح فتح للانتخابات القادمة
  8. انتهاء مباراة فلسطين والسعودية لكرة القدم بالتعادل السلبي
  9. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  10. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  11. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"
  12. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  13. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  14. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  15. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  16. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  17. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  18. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  19. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  20. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة

البراءة التامة لقتلة مرام طه وشقيقها على حاجز قلنديا

نشر بتاريخ: 02/05/2016 ( آخر تحديث: 04/05/2016 الساعة: 14:08 )
بيت لحم- معا- اطلق حراس اسرائيليون تابعين لشركة " مودعين ازرحي" للحراسة الاربعاء الماضي النار على الفتاة "مرام طه وشقيقها الصغير ابراهيم " ابن الـ 15 عاما وردوهما على ارض حاجز قلنديا التابع لقوات الاحتلال على المدخل الشمالي للقدس المحتلة بحجة انهمها حاولا طعن جنود قوات الاحتلال على الحاجز .

واجرت الشركة المذكورة تحقيقا داخليا انهته اليوم "الاثنين" بقرار يبريء الحارسين اللذين اطلقا النار على مرام وشقيقها ابراهيم بحجة ان الحارسين عملا وفقا للقواعد المرعية في مثل هذه الحالات وتقرر مواصلة الحارسين عملها ضمن صفوف الشركة كالمعتاد .

والغريب وفقا لموقع "يديعوت احرونوت" جرى التحقيق وانتهى بالبراءة حتى قبل ان تطلع الشركة على الفيلم الذي وثقته كاميرات الحاجز العسكري ذلك الفيلم الذي ترفض شرطة الاحتلال بثه بحجة انه من مواد التحقيق الواجب الحفاظ عليها .

وتم تحقيق الشركة استنادا لإفادات جمعتها الشركة من الحراس التابعين لها على معبر قلنديا وأخرى ادلى بها جنود الاحتلال على المعبر المذكور .

"عمل الحراس كما يتوجب عليهم ان يفعلوا واتضح من التحقيق ان المهاجمين تقدما نحو القوة العسكرية ولم يتوقفا حتى بعد اطلاق النار في الهواء وحين ادرك الحراس ان التهديد قائم وان المهاجمين يتقدمون نحوهم اطلقوا النار عليهما، لهذا عمل رجالنا بشكل جيد جدا دون أي شائبة هذه هي نتائج تحقيق الشركة وحسب علمنا وفهمنا تشبه هذه النتائج تلك التي توصلت اليها الشرطة ايضا " قال مصدر رفيع في شركة الحراسة يعمل قائدا للحراس .

وأضاف هذا المسؤول "بعد اتضاح الامر وبعد استجواب الجهات المعنية لم نر ضرورة لطلب الفيديو الذي صورته كاميرات الحراسة من الشرطة ".

وفي المقابل يجري تحقيق من قبل شرطة الاحتلال التي اكدت ان رجالها اطلقوا النار في الهواء لكن الحراس هم من قتلوا الفتاة وشقيقها لكنها لا تملك الصلاحية للتحقيق في ادعاءات تتعلق بالحراس انفسهم .

ويعمل على حاجز قلنديا الشهير جنود تابعين لما يسمى بحرس الحدود الى جانب افراد من شرطة الاحتلال وحراس مدنيين تابعين لشركة الحراسة " مودعين ازرحي" يتم تشغيلهم من قبل قسم الحراسة التابع للشرطة الاسرائيلية .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018