الأخــبــــــار
  1. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  2. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  3. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  4. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  5. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  6. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  7. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  8. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  9. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  10. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه
  11. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين من الضفة
  12. "التربية" تنهي استعداداتها لافتتاح العام الدراسي الجديد
  13. العميد الشلبي: مباحث رام الله تلقي القبض على المعتدين على أ. أحمد حنون
  14. إيران: صواريخنا تحتل المرتبة الأولى في الشرق الأوسط
  15. لافروف: سنرد بحزم على أي استهداف للعسكريين الروس في سوريا
  16. نتنياهو يلمح إلى مسؤولية إسرائيل عن قصف أهداف في العراق
  17. الباراغواي تقرر اعتبار منظمة حزب الله وحركة حماس "منظمات إرهابية"
  18. حماس تهدد بالتصعيد إذا لم يتم تنفيذ التفاهمات بحلول نهاية الاسبوع
  19. مخابرات نابلس تقبض على عصابة أتلفت ممتلكات عامة بالاغوار
  20. الباراغواي تدرج حركة حماس وحزب الله على قائمة الإرهاب

بيراوي: فلسطينيو الخارج سيبقون دعاة وحدة ويتمسكون بحق العودة

نشر بتاريخ: 02/02/2017 ( آخر تحديث: 02/02/2017 الساعة: 12:40 )
لندن- معا- أكد زاهر بيراوي رئيس منتدى التواصل الأوروبي الفلسطيني أن فلسطينيي الخارج سيظلون دعاة وحدة ورمزاً للنضال الوطني ويحملون الوطن في قلوبهم ويتمسكون بحق العودة، رغم محاولات تهميشهم وإقصائهم.

وأكد بيراوي في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الخميس، أن فلسطيني الخارج أقدر على العمل وفقا للقواسم المشتركة وبشكل وحدوي أكثر من فلسطينيي الداخل في ظل حالة الخلاف والانقسام المرير بينهم.

وقال " نتمنى أن يكون المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج المقرر عقده في تركيا في الخامس والعشرين من شباط القادم، بداية لإعادة اللحمة للمجتمع الفلسطيني، ورائداً في جمع كلمة الجميع على القواسم المشتركة، وأن يشكل فرصة حقيقة لرأب الصدع وتوحيد الصف".

وأضاف " نحن كفلسطينيين في مرحلة صعبة وأحوج ما نكون إلى وحدتنا وعملنا المشترك، كي نفوت الفرصة على الذين يستفيدون من الانقسام، ولنقف صفا واحداً أمام استعلاء دولة الاحتلال التي تستثمر اختلال موازين القوة في المنطقة للإجهاز على قضيتنا وحلمنا بالحرية والعودة".

وقال بيراوي "زرعنا فكرة الحراك الشعبي العالمي الذي يستهدف المحافظة على الحقوق الفلسطينية وفِي مقدمتها حق العودة منذ تأسيسنا لمؤتمر فلسطينيي أوروبا عام ٢٠٠٣ الذي انطلق من لندن".

وأضاف " البذرة الطيبة تنمو وتلوح ثمرتها الطيبة في الأفق من خلال المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج والذي نأمل أن يكون خطوة رائدة لبعث الأمل في النفوس، وتفعيل دور الفلسطينيين في الشتات للانخراط في العمل من أجل المحافظة على الثوابت الوطنية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني".

ويستمر المؤتمر لمدة يومين بحضور نخبة من الشخصيات الفلسطينية من أكثر من 20 دولة حول العالم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018