الأخــبــــــار
  1. نقابة الاطباء تقرر التصعيد ووقف العمل بالمشافي الحكومية
  2. مصرع طفل اختناقا داخل مركبة في يطا جنوب الخليل
  3. "العليا" ترفض تجميد قرارات هدم البنايات بحي وادي الحمص في صور باهر
  4. مصرع عامل نتيجة سقوط رافعة شوكية عليه في بلدة صور باهر جنوب القدس
  5. قوات الاحتلال تعتقل 5 مواطنين من الضفة
  6. الاعتداء على طبيب بمستشفى ثابت ثابت الحكومي والاطباء يعلقون الدوام
  7. قوات كبيرة تقتحم حي وادي الحمص بقرية صور باهر
  8. الاحتلال يعتقل مواطنين من بيت لحم
  9. الطقس: ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  10. إسرائيل ترفع درجة الاستعداد تحسباً لاستهداف سفنها
  11. الاحتلال يقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى
  12. شركتان أوروبيتان تعلقان رحلاتهما للقاهرة
  13. مجدلاني: التصدي لصفقة القرن يتم بافشال مشروع دويلة غزة
  14. "الإسلاميّة": عباس أولا وأبو عرار وحاج يحيى خارج القائمة
  15. حماس: البحرين تصطف بشكل صارخ مع "إسرائيل"
  16. اميركا تطلق تحذيرا للسفن التي تعبر مضيق هرمز
  17. الحرس الثوري: سفينة حربية كانت ترافق ناقلة النفط
  18. مصرع عامل من الخليل إثر حادث عمل في بني نعيم
  19. القدس: الاحتلال يقتحم مخيم شعفاط
  20. الاحتلال يستهدف الصيادين ببحر شمال قطاع غزة

"الثقافة" تدين اقتحام منزل الفنان أسامة نزال وتدعو لاستمرار الابداع

نشر بتاريخ: 27/03/2017 ( آخر تحديث: 27/03/2017 الساعة: 21:57 )
رام الله- معا- أدانت وزارة الثقافة، اقتحام قوات الاحتلال، منزل رسام الكاريكاتير الفنان أسامة نزال، في قرية كفر نعمة القريبة من رام الله، اليوم، وقيام جنودها بممارسة عنصريتهم ليس فقط ضد نزال وأسرته، بل ضد مرسمه الذي تم تدميره، ولوحاته التي تم مصادرتها، وأرشيفه الذي يحتفظ فيه داخل مرسمه.

ووجدت الوزارة، حسب بيان لها، اليوم، في هذا الانتهاك تعبير واضح عن عنصرية الاحتلال ضد أبناء شعبنا، وإصراره على محاربة الإبداع الفلسطيني بشتى الطرق.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا الانتهاك الصارخ لحرية التعبير والإبداع، يأتي بالتزامن مع انتظام فعاليات يوم الثقافة الوطنية، وتحمل شعار "الثقافة مقاومة"، وتتواصل في مختلف محافظات الوطن وعلى كامل الجغرافيا الفلسطينية حتى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري بما يربط بين يوم الثقافة الوطنية في الثالث عشر من آذار، ذكرى مولد الشاعر الكبير محمود درويش، وذكرى يوم الأرض الخالد.

وقالت الوزارة في بيانها "إن الاحتلال يدرك، وبات يدرك أكثر من أي وقت متى خطورة الثقافة الفلسطينية في مواجهة رواياته المزيفة، وفي نقل حقيقة ما يجري على الأرض إلى العالم، عبر الرسم الكاريكاتيري، وغيره من الفنون كالسينما، والمسرح، والأدب بأنواعه، والفن التشكيلي، والفنون البصرية والأدائية، وما هذا الاقتحام لمنزل نزال، وما رافقه من تدمير للمرسم، ومصادرة اللوحات، إلا أحد تجليات هذه السياسة الممنهجة في محاولات يائسة لإرهاب وترهيب المبدع الفلسطيني، وخاصة رسامي الكاريكاتير الذي توجعهم رسوماتهم في نقلها للحقيقة".

وطالبت الوزارة المؤسسات الدولية، ومؤسسة اليونسكو على وجه الخصوص، ومنظمات حقوق الإنسان الدولية بتوثيق هذا الاعتداء، وكافة الاعتداءات الموجهة ضد الثقافة الفلسطينية أفراداً مبدعين، وإبداعات، ومؤسسات، لاسيما في القدس الشرقية المحتلة.

وأكدت وزارة الثقافة على أهمية الاستمرار في المزيد من الإبداع في مختلف المجالات الثقافية، لكونها رافعة للرواية الفلسطينية في مواجهة رواية الاحتلال الذي يحاول طمس الذاكرة وتشويه الإبداع الفلسطيني.

وفي ذات السياق، ثمنت الوزارة دور المبدعين والمبدعات الفلسطينيين، وتؤكد على أصالة دورهم الثقافي الريادي، والذي كان له الدور البارز في نقل الرواية الفلسطينية إلى العالم عبر كافة أشكال الإبداع الثقافي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018