الأخــبــــــار
  1. اسرائيل تقرر إغلاق مدارس الاونروا في القدس اعتبارا من العام المقبل
  2. الأسطول الروسي يرصد مدمرة صواريخ أمريكية في البحر الأسود
  3. ترامب: لدي خطة سأقدمها للكونغرس بشأن الجدار الحدودي مع المكسيك
  4. 41 ألف مسافر تنقلوا عبر معبر الكرامة وتوقيف 172 مطلوبا الأسبوع الماضي
  5. الشرطة: إصابة 129 مواطنا في 216 حادث سير الاسبوع الماضي
  6. صيدم: 12 مليون دولار لبناء وتوسيع حزمة جديدة من المدارس
  7. الحركة العالمية: اسرائيل قتلت 57 طفلا في غزة خلال 2018
  8. معايعة: ثلاثة ملايين سائح زاروا فلسطين في 2018
  9. مصرع شاب ونجاة 35 مهاجراً من غزة قبالة سواحل اليونان
  10. الصحة تحذر من توقف الخدمة في 5 مستشفيات بغزة
  11. ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  12. خسوف جزئي للقمر في سماء فلسطين الاثنين المقبل
  13. نتنياهو يحث رومانيا على نقل سفارتها إلى القدس
  14. روسيا لإسرائيل: لا تهاجموا مطار دمشق الدولي
  15. الوزيرة الاسرائيلية شاكيد: لن نغيّر قانون القومية
  16. غزة- الاحتلال يعتقل شاباً اجتاز السياج الفاصل
  17. حراك "اسقاط الضمان" يطالب الرئيس بإقالة الحكومة
  18. تلفزيون إسرائيل: النائب العام قرر توجيه تهمة الرشوة لنتنياهو بملف 4000
  19. مصرع شاب من يعبد جنوب جنين بحادث انقلاب جرار زراعي والشرطة تحقق
  20. بدء توافد المواطنين للمشاركة بفعاليات مسيرات العودة

قبل مسيرات العودة- هكذا تبدو الحدود الشرقية

نشر بتاريخ: 23/03/2018 ( آخر تحديث: 24/03/2018 الساعة: 11:21 )
غزة- معا- تقرير هدية الغول -ضمن استعداداتها لمواجهة مسيرة العودة التي من المقرر أن تنطلق في الثلاثين من الشهر الجاري، بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة بوضع أسلاك شائكة خارج الحدود، بالإضافة الى انتشار مرابض للقناصة وانتشار للدبابات على طول الحدود، وتعلية السواتر الترابية هذا من الجهة الإسرائيلية، أما فلسطينيا فقد بدأ التخييم بعدد من الخيام على الحدود.
وبينما يواصل القائمون على الفكرة فعالياتهم من اجل الاعتصام على طول خط الهدنة لمسافة 700 متر، من اجل المطالبة بحق العودة وفقا للقرار 194 الذي كفلته المواثيق الدولية، تبدو اسرائيل أكثر قلقا من قبل، فقد سارعت الى إلغاء العطل الرسمية لجنودها في هذا اليوم الذي يصادف عيد الفصح اليهودي.
المسؤول القانوني في اللجنة التنسيقية لمسيرة العودة صلاح عبد العاطي أكد أن هذه المسيرات والاحتجاجات السلمية هي أشكال قانونية محضة منطلقة من القرار 194 القاضي بعودة اللاجئين وتعويضهم ومنطلقة من كل قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة التي أكدت على حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير.

وشدد عبد العاطي أن هذه المسيرات كفلتها كل الأعراف والمواثيق الدولية وعلى رأسها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية التي تكفل حق المواطنين في الإقامة في البلد فرديا والعودة إليها وممارسة كل أشكال الاحتجاج والتجمع السلمي.

وحذر عبد العاطي من استخدام أي عنف مفرط أو انتهاك بحق المتجمعين سلميا وخاصة.

وفي ظل هذه المعادلات والمتغيرات الإقليمية يجهز الفلسطينيون للاحتجاج السلمي بعيدا عن خط الهدنة في قطاع غزة على مسافة 700 متر وهو يهدف الى جلب كل الفلسطينيين بمختلف مكوناتهم السياسية والاجتماعية للمشاركة في حقهم الذي كفلته الأعراف القانونية والدولية.

الناطق الإعلامي باسم اللجنة التنسيقية لمسيرات العودة احمد أبو ارتيمة أكد أن اسرائيل هي التي يجب أن تخشى وأنها أمام اختبار حقيقي إذا كانت دولة ديمقراطية فلماذا ستستهدف السلميين العزل الذين لا ينادون إلا بتطبيق القانون الدولي 194.

وقال ابو ارتيمية:"مسيرة العودة أسلوب نضالي فلسطيني إبداعي جديد يقوم على فكرة قوة الاعتصام السلمي الذي لا يلقى فيه حجر ولا تشعل فيه إطارات ولا تطلق فيه رصاصة اعتصام سلمي".

عصام حماد نائب رئيس اللجنة التنسيقية الدولية لمسيرة العودة اكد أن انطلاقها سيكون فعل مستدام على الأرض مشددا أنها قرار شعب اتخذ قراراه بان يستخدم المقاومة السلمية ويسترد حقوقه التي ضاعت على مدار 70 عاما في دهاليز السياسة.

وأكد حماد على دور اللجنة في تحشييد كافة المؤسسات الدولية وإرسال رسائل واضحة للأمم المتحدة باستمرار مع الحكومات الدول الأجنبية وخاصة الدول التي صادقت على القرار194 مشددا أن هذا الإجماع الدولي يتطلب إسنادا دوليا.

كما شدد حماد على دور كافة الأطر والمؤسسات الدولية لدعم وإسناد وحماية المتظاهرين والمعتصمين الذي سيحتشدون في هذه الميادين على طول مناطق الهدنة من اجل تطبيق القرار149.#466296#
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018