الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  2. اشتباكات تهز بيروت لليلة ثانية وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع
  3. اضاءة شجرة الميلاد في بيت جالا
  4. الرئيس الجزائري الجديد يؤدي اليمين الدستورية الأسبوع المقبل
  5. السيسي: الموقف المصري ثابت من القضية الفلسطينية
  6. رئيس وزراء قطر الأسبق: قريبا ستطلق صفقة القرن
  7. البرازيل تفتتح مكتبا تجاريا لها في القدس
  8. "الوقائي" يحبط ادخال مخدرات إلى طوباس
  9. ارتفاع على درجات الحرارة حتى منتصف الأسبوع القادم
  10. إستطلاع يظهر تقدم غانتس على نتنياهو
  11. الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة
  12. حماس تحتفل بانطلاقتها وسط قطاع غزة
  13. مستوطنون يهاجمون سيارات المواطنين على التفافي"بورين يتسهار" جنوب نابلس
  14. الاحتلال يضع بوابات حديدية على المدخل الشرقي لخربة الحديدية بالأغوار
  15. الطقس: اجواء غائمة جزئياً وباردة نسبياً
  16. برلماني أردني يدعو لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  17. البحرية التركية تطرد سفينة إسرائيلية من قبرص
  18. اعتقالات في القدس طالت نشطاءً بينهم أمين سر حركة فتح
  19. اضاءة شجرة الميلاد في نابلس
  20. اللحام: صمت إسرائيلي مقلق حيال الرد على مشاركة القدس بالانتخابات

وزارة الاتصالات تحذر من مخاطر الألعاب الإلكترونية

نشر بتاريخ: 29/04/2018 ( آخر تحديث: 29/04/2018 الساعة: 12:25 )
رام الله- معا- حذرت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من الألعاب الإلكترونية ومخاطرها على الأطفال والمراهقين، والتي أدت الى الانتحار في العديد من دول العالم.

وأوضحت الوزارة أن الدراسات تؤكد مخاطر العديد من الألعاب على تماسك الأسرة وعلى السلوك ونمط التفكير، ولا بد من مراقبة الأهل لأبنائهم في كل ما يتعلق بالأجهزة الذكية، لاسيما التطبيقات والتي باتت سلاح ذو حدين وبحاجة إلى مراقبة وتوجيه وتوعية.

وأكدت الوزارة أن لعبة الحوت الأزرق باتت تشكل خطراً حقيقياً على الشباب والمراهقين، وأوضحت أنها تتكون من خمسين مرحلة تنتهي بالانتحار، وخلال هذه المراحل تتأثر شخصية الطفل حيث يبدأ بسلوك تصرفات غريبة والنهوض باكراً على غير العادة والعزلة والرغبة في البقاء وحيداً، حسب تقارير لمؤسسات حماية الطفولة في العديد من دول العالم.

واللعبة هي تطبيق يتم تحميله عبر أجهزة الهاتف النقال وتمر بمراحل منها قيام المشترك بنقش رموز معينة أو رمز الحوت الأزرق على ذراعه بأداة حادة، وتمر المراحل بأجواء حزينة ومشاهدة أفلام رعب وعلى المشترك تنفيذ التعليمات من اجل التحول الى الحوت الازرق وفي النهاية يطلب من اللاعب الانتحار اما بالقفز من النافذة او الطعن بسكين، واذا حاول اللاعب الانسحاب تبدأ محاولات الابتزاز والتهديد بقتل أقارب اللاعب.

واشارت التقارير إلى ان اللعبة أدت إلى حالات انتحار حقيقية في تونس وحالات أخرى في الجزائر وروسيا والسعودية وسوريا، هذا ويقبع صانع هذه اللعبة في السجن كما تم اغلاق المجموعات على الفيسبوك والتي تميز نفسها برمز اللعبة من قبل ادارة الموقع.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018