الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  2. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  3. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  4. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  5. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  6. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  7. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  8. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  9. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  10. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  11. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  12. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  13. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  14. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"
  15. صحيفة بريطانية: "حرب سرية" تخوضها إسرائيل في العراق
  16. رشيدة طليب: ترامب يهاجمنا لأنه "يخافنا"
  17. مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر
  18. "ناسا" تحقق في "أول جريمة بشرية في الفضاء"
  19. مستوطنين يهاجمون سيارات فلسطينية جنوب نابلس
  20. إغلاق معبر رفح ثلاثة أيام

القواسمي : المسار السياسي وحده كفيل بحل القضايا الانسانية والاقتصادية

نشر بتاريخ: 07/11/2018 ( آخر تحديث: 07/11/2018 الساعة: 19:06 )
رام الله - معا - أكدت حركة فتح أن اي مقترح يتجاوز المسار السياسي المستند للقانون الدولي لن ينجح بالمطلق ، وأن الحلول الإنسانية أو الاقتصادية أو المعالجة الأمنية على حساب القضية السياسية ستفشل حتما ولن تحد طريقا للمرور.

وقال عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي في تصريح صحفي، إن معادلة الأرض مقابل السلام والاستناد للشرعية الدولية وإنهاء الإحتلال الاسرائيلي عن دولة فلسطين وعاصمتها القدس المعترف بها دوليا، هو المدخل والحل القابل للتطبيق، وأن طرح إسرائيل القضية الفلسطينية من البوابة الإنسانية كما يحدث الآن في غزة ما هو إلا محاولة لضرب جوهر القضية الفلسطينية وإعادة عقارب الساعة الى الوراء، الأمر الذي نحذر منه وتؤكد أنه لن ينجح.

وشدد القواسمي على أن الحل الذي تسعى اليه إسرائيل هو فصل قطاع غزة تحت حجة الوضع الانساني ، وتطبيق نظام الابارتهايد العنصري في الضفة تحت ما يسمى حكم ذاتي وتجزأة الحلول بين إنسانية واقتصادية، الأمر الذي نرفضه تماما وسنقاومه وسيسقط حتما دون أدنى شك ، وأن شعبنا وقيادتنا لن يقبلوا بأنصاف الحلول مهما عظمت التحديات.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018