الأخــبــــــار
  1. يديعوت: في حال اندلعت حرب سنكون عرضة لهجوم بـ100 ألف صاروخ
  2. بيت لحم: إصابة 4 صحفيين في قمع الاحتلال وقفة مع الصحفي عمارنة
  3. نتنياهو: إسرائيل لم تتعهد بشيء فيما يتعلق بغزة
  4. مسؤولون في القائمة المشتركة: "لن نتعاون مع ليبرمان"
  5. إسرائيل: 3 أيام تبقت على مهلة غانتس لتشكيل الحكومة والنتيجة لا شيء
  6. استشهاد شاب برصاص قوات الاحتلال على حاجز الانفاق ببيت لحم
  7. بينيت يدعو غانتس إلى عدم تشكيل حكومة مع القائمة العربية المشتركة
  8. دعوى إسرائيلية بقيمة 500 مليون شيقل ضد حماس
  9. بومبيو: إيران تستخدم الجهاد الإسلامي لضرب إسرائيل
  10. صعوبات تواجه الاونروا في تغطية رواتب موظفيها
  11. بيل غيتس يستعيد عرش "أغنى رجل في العالم"
  12. حملة "#عين_ معاذ" تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي
  13. الطقس: اجواء باردة وزخات من الامطار
  14. طائرات الاحتلال تجدد قصفها لقطاع غزة
  15. هنية للنخالة: علاقتنا لا انفصام لها
  16. صاروخان بتجاه مستوطنات الغلاف وصافرات الإنذار تدوي
  17. الأردن: الحفاظ على الوضع القائم في القدس مسؤولية دولية
  18. توقعات بتوجيه تهم فساد إلى نتنياهو الثلاثاء
  19. تعاون أمريكي إسرائيلي في "حرب الدرونات" بالشرق الأوسط
  20. 40 عاماً في الأسر- البرغوثي: من يسعى للحرية هو مشروع شهيد

زار معا- مخول يتحدث عن المشتركة وهجمة الجنرالات

نشر بتاريخ: 02/02/2019 ( آخر تحديث: 03/02/2019 الساعة: 09:02 )
بيت لحم- معا- رأى عضو الكنيست السابق، رئيس معهد إيميل توما للدراسات الفلسطينية الإسرائيلية، عصام مخول أن الفرصة مواتية للتخلص من حكم نتنياهو، والدخول في مرحلة جديدة من ترتيب الأوراق في المنطقة.
وعوّل مخول على ظهور أحزاب تشكل بديلا لنتنياهو، مثل حزب بيني غانتس، و"هجمة" الجنرالات، وكذلك قضايا الفساد التي تطارد رئيس الوزراء، والفشل الذي مُني به في سياساته الخارجية المتعلقة بإيران وسوريا، وغيرها من القضايا التي من شأنها أن تقضي على آماله في العودة إلى الحكومة.
وأعرب مخول، عن تحفظّه الشديد على تفكيك القائمة المشتركة، متمها من يحاول تقسيم هذه القائمة سياسيا بأنه يصب في مصلحة مشروع إقليمي خطير يجمع "الرجعية" العربية و"الأمبريالية" الأمريكية و"الصهيونية" الإسرائيلية، الرافضة لأي حل وتعمل على إخضاع الشعب الفلسطيني.
وقال إن من حق أي مُركّب من القائمة المشتركة، بما فيهم الطيبي، أن تناور من أجل تحسين مواقعها ومن أجل أن تكسب وزنا أكبر في القائمة المشتركة، ولكن في الوقت نفسه يجب تحديد الثوابت وقضايا الدفاع عن حقوق الفلسطينيين في الداخل لمواجهة العنصرية والتدهور الفاشي والاستيطان والاحتلال.
وأوضح مخول، أن السياق الذي جرت فيه الانتخابات الإسرائيلية عام 2015 تميّز بالتدهور الفاشي المتسارع، بينما يتميّز السياق الذي تجري فيه الانتخابات القادمة، بعسكرة الانتخابات والخطاب العسكري الدموي، "فغانتس أول ما نشره هو عدد الفلسطينيين الذين قتلهم في غزة".
عصام مخول
ورأى مخول، أن الفرصة لا تعوض لاسقاط نتنياهو، بما يمثله من سياسة الرفض الكامل، في ظل ما يؤمن به حول وجود فرصة تاريخية لا تتكرر في ظل وجود الإدارة الأمريكية الحالية لاخضاع الشعب الفلسطيني لاملاءات اليمين الاستيطاني الاسرائيلي المتطرف، والقضاء على كل مقومات الدولة الفلسطينية.
وأكد أن فرصة إسقاط نتنياهو، لا يقدر عليها الفلسطينيون في الداخل وحدهم ولا أحد أيضا يستطيع أن يقدر عليها بدونهم، لوضع نهاية لهذا التدهور الفاشي الذي بمقدوره أن يقضي على مقومات الشعبين الفلسطيني والاسرائيلي.
وشدد مخول، على أن الانتخابات الإسرائيلية لا تجري بمعزل عن ما يدور في الاقليم والعالم من أحداث، محذرا من مشاريع التطبيع العربية مع اسرائيل ومحاولات إقامة دولة بديلة في قطاع غزة وأجزاء من سيناء، وترك الضفة ليبتلعها الاستيطان والتهويد.
وقال مخول، الذي أجبر الكنسيت في جلسة عُقدت في مثل هذا اليوم قبل 20 عاما، على إجراء نقاش حول سياستها النووية لأول مرة، إنه لا مجال للعب والتجارب في هذه الانتخابات المصيرية، ويجب أن تكون القضايا الجوهرية على رأس جدول أعمال القوائم وخاصة الحقوق القومية للمواطنين العرب في الداخل.
وزار مخول اليوم مقر شبكة معا في بيت لحم والتقى مع رئيس التحرير د. ناصر اللحام وجرى بينهما نقاش حول آخر التطورات الراهنة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018