الأخــبــــــار
  1. مستشفى هداسا يعلن استشهاد الفلسطينية التي اصيبت على حاجز قلنديا
  2. ليبرمان: هناك سوى خيار واحد تشكيل حكومة وحدة وطنية"
  3. قوات الاحتلال تطلق النار باتجاه فتاة عند حاجز قلنديا العسكري
  4. روسيا: لم نتلق طلبًا للتوسط بين المملكة العربية السعودية وإيران
  5. خامنئي: لا مفاوضات بين إيران والولايات المتحدة
  6. ريفلين: سأبذل قصارى جهدي لتشكيل حكومة وتجنب إجراء انتخابات جديدة
  7. إسرائيل تهاجم قوات موالية لإيران على الحدود السورية العراقية
  8. ترامب: لم أعد السعوديين بحمايتهم ولكننا سنساعدهم
  9. مستوطنون يعتدون على منازل المواطنين في قرية عينابوس جنوب نابلس
  10. الرئيس يعين اللواء عبد الله كميل محافظا لسلفيت
  11. اشتية: الأغوار جزء لا يتجزأ من جغرافية فلسطين وسنقاضي اسرائيل
  12. الخارجية الإيرانية: لن يكون هناك اجتماع بين روحاني وترامب في نيويورك
  13. ترامب: نعرف من نفذ الهجمات على السعودية لكن الرد رهن بموقف الرياض
  14. جرافات الاحتلال تهدم منزلا ودفيئات زراعية في قرية الولجة ببيت لحم
  15. إدارة ترامب: إيران تطلق 12 صاروخ كروز على المنشآت السعودية
  16. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة
  17. ‏الحكومة تقرر عقد جلستها الاسبوعية غدا الاثنين في الاغوار
  18. الرئيس يصدر قرارا بإحالة عدد من القضاة للتقاعد المبكر
  19. اسرائيل تقرر اغلاق الضفة وغزة يوم الثلاثاء بسبب الانتخابات
  20. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"

السفير حساسيان يلتقي بالبروفيسور ماروت المقرب من رئيس حكومة هنغاريا

نشر بتاريخ: 08/02/2019 ( آخر تحديث: 13/02/2019 الساعة: 09:15 )
القدس- معا- إلتقى سفير فلسطين لدى هنغاريا مانويل حساسيان بتاريخ 2019/02/06 بالاستاذ الجامعي ومدير مركز أبحاث (AVICENNA) المتخصص بامور الشرق الاوسط والمقرب من رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور اوربان، البروفيسور ميكلوش ماروت.

وفي بداية اللقاء قدم السفير الشكر للبروفيسور على الدعوة وحسن الاستقبال وبدأ حديثه بشرح مفصل عن الصراع الفلسطيني – الاسرائيلي وعرض تحليلاً لكافة القضايا العالقة بين الطرفين (القدس-الاستيطان -حق العودة-المياه -المستوطنات...الخ ).

وتم خلال اللقاء التطرق الى العلاقات الثنائية بين البلدين وكيفية توطيد تلك العلاقات وخاصة في المجال الاقتصادي والعلمي، سيما وأنه مدير لمركز أبحاث علمي ويستطيع المساعدة في هذا المجال، وتمنى السفير على البروفيسور العمل على تطوير العلاقة بين أكاديمية العلوم والتكنولوجية في دولة فلسطين وبين مركز الابحاث الذي يديره من أجل تبادل الخبرات بما فيه منفعة البلدين.

وبعد اللقاء قام السفير بإلقاء محاضرة لعدد كبير من رؤساء الاقسام الباحثين في مركز الدراسات والمختصين في قضايا الشرق الاوسط والقوى الاقليمية في المنطقة المتمثلة بإيران وتركيا. وجرى استعراض مفصل للربيع العربي ودور الدول الاقليمية وكذلك الدور الذي لعبته اسرائيل وامريكيا تجاه الربيع المزعوم.

وتم التطرق الى القضية الفلسطينية من جميع المحاور وخاصة نهج الاحتلال في طمس الهوية الفلسطينية وخلق واقع استيطاني يحد من الاستقلال الوطني وكذلك ممارسات الاحتلال في الضفة الغربية وغزة.

وأكد السفير على أن اسرائيل غير معنية جدياً بعملية السلام وتدير أزمتها الداخلية عن طريق ترويجها للقضايا الاقليمية والتهديدات التي تدعي أن ايران توجهها لها وأنها مضطرة للدفاع عن نفسها في وجه تلك التهديدات. في الحقيقة يعود عدم الاستقرار بالمنطقة الى الاستفزازات التي تقوم بها اسرائيل تجاه كافة دول المنطقة بدعم كبير من حليفتها الولايات المتحدة ، وهذا ما يجعل عملية السلام في المنطقة متعثرة.

كما تطرق السفير الى موضوع الاسلام والفرق الكبير بين الاسلام كدين والاسلام السياسي، وشرح للحضور أن المسلمون هم شعوب مسالمة بطبيعتهم الا أن التيارات السياسية الاسلامية لا تهتم الا بمصالحها الخاصة وليس بمصالح الاسلام كدين أو بالمسلمين كشعب، لذلك فإن عملية البناء الاقتصادي والعلمي في المنطقة العربية متعثرة بسبب اصطدامها بالخطاب السياسي والفكري الاسلامي والتحديات الغربية من الناحية الفكرية لمفهوم الاسلام.

ولمس السفير تفاعلاً كبيراً من قبل البروفيسور بخصوص القضايا الانسانية المتعلقة بالشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره والدفاع عن أرضه ونيل الحرية والاستقلال.

ومن جانبه أشار البروفيسور الى أن المجر كبلد ضمن الاتحاد الاوروبي محكوم بالنسبة لهذا الامر بقوانين الاتحاد الاوروبي بالدرجة الاولى، وبقيود داخلية تتعلق بوجود مصالح مشتركة بينهم وبين اليهود في الدرجة الثانية.

إنتهت المحاضرة واللقاء بسرور بالغ من الجميع وتمنوا على السفير إلقاء محاضرة ثانية في أقرب وقت ممكن.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018