الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 17 مواطنا من الضفة بعد عملية دهم وتفتيش
  2. اشتباكات تهز بيروت لليلة ثانية وقوات الأمن تطلق الغاز المسيل للدموع
  3. اضاءة شجرة الميلاد في بيت جالا
  4. الرئيس الجزائري الجديد يؤدي اليمين الدستورية الأسبوع المقبل
  5. السيسي: الموقف المصري ثابت من القضية الفلسطينية
  6. رئيس وزراء قطر الأسبق: قريبا ستطلق صفقة القرن
  7. البرازيل تفتتح مكتبا تجاريا لها في القدس
  8. "الوقائي" يحبط ادخال مخدرات إلى طوباس
  9. ارتفاع على درجات الحرارة حتى منتصف الأسبوع القادم
  10. إستطلاع يظهر تقدم غانتس على نتنياهو
  11. الاحتلال يشن حملة اعتقالات بالضفة
  12. حماس تحتفل بانطلاقتها وسط قطاع غزة
  13. مستوطنون يهاجمون سيارات المواطنين على التفافي"بورين يتسهار" جنوب نابلس
  14. الاحتلال يضع بوابات حديدية على المدخل الشرقي لخربة الحديدية بالأغوار
  15. الطقس: اجواء غائمة جزئياً وباردة نسبياً
  16. برلماني أردني يدعو لإلغاء اتفاقية الغاز مع إسرائيل
  17. البحرية التركية تطرد سفينة إسرائيلية من قبرص
  18. اعتقالات في القدس طالت نشطاءً بينهم أمين سر حركة فتح
  19. اضاءة شجرة الميلاد في نابلس
  20. اللحام: صمت إسرائيلي مقلق حيال الرد على مشاركة القدس بالانتخابات

تغيير حكومي شامل و"خلية أزمة" لمواجهة الوضع المالي

نشر بتاريخ: 21/02/2019 ( آخر تحديث: 21/02/2019 الساعة: 19:00 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام
ليس من السهل الحديث عن حلول مرضية لجميع الأطراف الوطنية في ظل أزمة خانقة مثل التي نعيشها هذا العام . فقد وصلت الأمور الى مرحلة التضحية بالمصالح الذاتية من أجل قضية عامة . وكما لاحظنا فان الملفات عادت لتصبح قضايا \ أولها قضية القدس ( كانت ملف القدس وقت المفاوضات ) وقضية الأسرى ، وقضية اللاجئين ، وقضية الاستقلال ، وقضية الحدود . وهكذا .

 دوائر صنع القرار أستكملت الاسبوع المنصرم مشاوراتها وإتخذت قرارها بشأن ضرورة إجراء تغيير حكومي شامل ( ليس تعديل حكومي محدود ) . وتسمية رئيس وزراء جديد لتشكيل حكومة كفاءات وطنية من داخل منظمة التحرير لقيادة سفينة الحكومة في بحر متلاطم من الأزمات اولها الأزمة المالية .

وحسمت دوائر القرار الاسبوع الماضي أمر الحوار الوطني وجلسات موسكو ووصلت الى قرار بالاجماع ان اعتراف منظمة التحرير بأي جهة او طرف او فصيل او جسم دولي او محلي ، انما هو مسألة اعترف متبادل ومن لا يعترف بمنظمة التحرير فان منظمة التحرير لن تتعامل معه ولن تعترف به .

أمّا العلاقة بين الفصائل كل على حدة وبين منظمة التحرير ، فيمكن القول أن علاقة فتح مع حماس باتت إعلامية فقط ولا جلسات حوار سرية ولا علنية بينهما ، وان العلاقة مع الجهاد الاسلامي في أشد أزماتها منذ الراحل فتحي الشقاقي وحتى اليوم . وان العلاقة مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وصلت الى درجة الالتهاب الشديد خصوصا بعد حوار موسكو .

الحكومة القادمة ستولد نفسها ، وتحبو لوحدها ، وسوف تقف لوحدها ولن يتعاطف معها أحد ولن يأتيها أي دعم اضافي ولن تعيش مرحلة الدلال والغنج الذي عاشته الحكومات التي قبلها . ويدور الحديث عن تسمية رئيسها خلال أيام وليس خلال اسابيع . وفي حال تجاوزت هذه الحكومة مرحلة الانتخابات الاسرائيلية بأمان . فانها ستقف امام قضايا مرحلية خطيرة وسوف يناط بها إتخاذ قرارات لها صفة تاريخية مثل مصير إتفاقية باريس وإتفاقيات اخرى لها علاقة مباشرة بمصير العلاقة الاسرائيلية الفلسطينية .

يعكف القانونيون الان على البحث عن حلول لأزمة أموال السلطة التي قرصنت عليها اسرائيل . وحتى ذلك الحين ينتظر الجميع معرفة الإتجاه الذي ستبحر اليه السفينة بغض النظر عن اسم قبطانها الجديد .
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018