الأخــبــــــار
  1. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  2. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  3. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  4. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  5. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  6. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  7. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  8. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي
  9. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة
  10. مظاهرات في لبنان احتجاجا على سياسة الحكومة
  11. الاردن تطالب اسرائيل بوقف انتهاكاتها في الاقصى
  12. كوشنر يزور إسرائيل أواخر الشهر ويلتقي غانتس
  13. الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان لاتفاق بشأن خروج الاخيرةمن الاتحاد
  14. جيش الاحتلال يطلق النار على شاب 20 عاما بتهمة محاولة دهس قرب رام الله
  15. وكالة الأنباء السعودية: وفاة 35 مقيما وإصابة 4 في حادث مروري بالمدينة
  16. أمريكا تدمر ذخيرة وعتادا في ضربة جوية لدى انسحاب قواتها من سوريا
  17. القاء عبوات على جيش الاحتلال شمال بيت لحم
  18. وفاة 30 معتمرا في حادث سير بالسعودية
  19. انخفاض على الحرارة - الارصاد تحذر من خطر تشكل السيول
  20. إصابات خلال اقتحام مئات المستوطنين قبر يوسف بنابلس

ماذا قالت والدة الشهيد شاهين؟

نشر بتاريخ: 12/03/2019 ( آخر تحديث: 12/03/2019 الساعة: 23:42 )
سلفيت-معا- بالدموع استقبلت عائلة الشهيد محمد شاهين 23 عاما من مدينة سلفيت خبر استشهاده.

والدته عصفورة شاهين طريحة المرض، لم تصدق ان فلذة كبدها لم يعد على قيد الحياة، استقبلته بمستشفى سلفيت الحكومي، تناديه بأعلى صوت لها، وتناجيه وتسقيه من دموع الحب، وارادت ان تسمع اي شيء يصدر عنه، لتخرج كلماتها متقطعة تقول": محمد دلوع العيلة اخذ قلبي معه وراح، حاولت منعه من الخروج ولكنني لم استطع محاربة القدر، لدي من الابناء بعد استشهاد محمد اربع بنات، وولدين، محمد اصغرهم.

ويعمل الشهيد في مصنع الالبان في سلفيت، واليوم كانت عطلته، خرج من المنزل وقت الظهيرة، ليعود للمنزل، نام ليصحى على صوت رنة جوال احد اصدقاءه، فجهز نفسه وتناول الطعام وتعطر وخرج، حاولت منعه عندما سمعت ان جيش الاحتلال اقتحم المدينة، ولكن لم استطع".

توقفت عن الحديث لتجهش بالبكاء والنحيب، ليتخلط صوت نحيبها بصوت نحيب اخواته والنسوة المواسيات لهن": توفي والد محمد وعمره كان عامين، جميعنا احببناه، لهدوءه واخلاقه، واليوم روح محمد قريبة من روح والده".

احد اصدقائه يقول ": محمد صديق الطفولة، كبرنا معا وضحكنا معا، ولكن القدر فرقنا، التقيت به فترة الظهيرة، وافترقنا لنتحدث معا على الجوال في تمام الساعه 5.10 اي قبل استشهاده بدقائق، كي نلتقي معا بالقهوة، ولكن رصاصة جندي حاقد قتلته".

ويذكر ان الشهيد محمد قد استشهد بعد ان اصابت رصاص جيش الاحتلال قلبه، اثناء اقتحامهم مدينة سلفيت.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018