الأخــبــــــار
  1. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  2. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  3. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  4. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  5. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  6. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  7. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  8. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  9. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  10. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  11. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  12. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  13. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  14. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  15. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  16. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة
  17. الإمارات: وزير المالية سيرأس الوفد إلى البحرين
  18. الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة
  19. السعودية: سنواصل دعم الفلسطينيين حتى اقامة دولتهم
  20. زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب جزرا في إندونيسيا

طمليه: تكاتف أبناء شعبنا سيفشل مخططات الاستهداف الإسرائيلية في القدس

نشر بتاريخ: 14/03/2019 ( آخر تحديث: 14/03/2019 الساعة: 09:35 )
رام الله- معا- أشاد جهاد طمليه بالتكاتف المثير للفخر الذي تشهده ساحات المسجد الأقصى، وتمكنه من إفشال كل محاولات اسرائيل لفرض هيمنتها على منطقة المسجد وقبة الصخرة المشرفة، ولولا هذا التضامن الميداني من قبل شباب وشابات وشيوخ وأطفال القدس لتمكنت إسرائيل من فرض تقسيمها الزماني والمكاني على تلك المنطقة.

بالمقابل حذر طمليه من المكر الإسرائيلي الذي يراهن على فتور إرادة الشباب، ومن ثم اختيار اللحظة المناسبة لتطبيق ما يريد، وهو ما نلمسه من خلال مواصلته لإثارة المشاكل يومياً حول جزئيات متعددة، ومنها محاولات إغلاق بوابات المسجد الأقصى واقتحام ساحاته ومنع الوصول إليها، والاعتداء على العاملين والمصلين فيه، والحرص على التواجد الشرطي والعسكري الكبير في ساحاته، كل ذلك بهدف فرض مخططات التقسيم التي ستجر المنطقة كلها لحرب دينية بغيضة.

وأضاف أن هذه الإجراءات لا تشكل خرقًا لوضع المدينة المحتلة منذ عام 1967 فقط إنما ستسهم في تمكين إسرائيل من بسط سيطرتها بالكامل، مستغلة حالة التفكك العربي والهرولة المصاحبة له تجاه إسرائيل، الأمر الذي سيسرع ويشجع محاولات السيطرة على المدينة المقدسة، بما فيها المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية.

واختتم تعقيبه على هذه المعطيات بدعوة مؤسسات المجتمع الدولي والدول العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهم القانونية والسياسية والأخلاقية عبر توفير الحماية المطلوبة للمسجد الأقصى وللمواقع والأماكن الدينية الإسلامية والمسيحية على حد سواء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018