الأخــبــــــار
  1. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  2. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية
  3. بري: "صفقة القرن" لن تمر إلا بـ "ريق حلو" من العرب
  4. الشرطة: مصرع مواطنة غرقاً داخل مسبح ببيت ساحور
  5. إيران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة"
  6. استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعين
  7. اسرائيل تطلق مشروعا لاستيعاب مياه الصرف الصحي من قطاع غزة لتنقيتها
  8. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  9. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  10. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  11. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  12. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  13. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  14. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  15. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  16. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  17. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  18. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  19. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  20. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس

التربية والتنمية البريطانية تبحثان سبل دعم التعليم في المرحلة المقبلة

نشر بتاريخ: 21/03/2019 ( آخر تحديث: 21/03/2019 الساعة: 17:38 )
رام الله- معا- بحث وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، اليوم، مع ممثلة وزارة التنمية الدولية البريطانية في فلسطين كولين ونرايت سبل تعزيز دعم قطاع التعليم في المرحلة المقبلة.

جاء ذلك بحضور وكيل الوزارة د. بصري صالح، والوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام المتابعة الميدانية والإشراف التربوي أيوب عليان، ورئيس قسم العلاقات الدولية ناريمان الشراونة، وعدد من أعضاء "التنمية البريطانية".

وأطلع صيدم الحضور على الخطة الاستراتيجية التي وضعتها الوزارة في سبيل تطوير القطاع التعليمي، والتركيز إلى نظام تعليمي نوعي من خلال التركيز على التعليم المهني والتقني، وخلق نظام تعليمي يفتح المجال أمام الطلبة للإبداع بعيداً عن التلقين.

وشدد الوزير على الاهتمام الذي توليه الوزارة لدعم وتعزيز دمج ذوي الإعاقة في قطاع التعليم؛ من خلال زيادة عدد غرف المصادر في المدارس وزيادة عدد المعلمين في هذه الغرف، مشيداً بهذه الشراكة الناجزة والدعم المقدم من "التنمية البريطانية".

بدورها، أشادت ونرايت بعمل الوزارة، والذي يتجلى بالإنجازات التي تحققت في السنوات الأخيرة وما تزال، مؤكدةً ضرورة تعزيز الدعم اللازم للاستمرار بتقديم التعليم النوعي، خاصةً في المجالات المهنية، وتوفير التدريب المناسب للمعلمين، وزيادة عدد غرف المصادر.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018