الأخــبــــــار
  1. الجزائر تهزم السنغال وتتوج بكأس أمم أفريقيا
  2. الرئيس يتابع مباراه الجزائر الان في ساحه المقاطعة ويدعم الجزائر الشقيق
  3. اصابة 97 مواطنا خلال جمعة "حرق علم الاحتلال" على حدود غزة
  4. اصابة 10 مواطنين بالالعاب النارية بعد اعلان نتائج الثانوية
  5. إصابة الصحفية صافيناز اللوح بعيار مطاطي بالظهر شرق البريج
  6. العشرات يؤدون صلاة الجمعة في بلدة سلون تنديدا بهدم 4 متاجر
  7. تيسير خالد: جيسون غرينبلات يتعمد الجهل والغباء والكذب على المكشوف
  8. واشنطن ترسل مئات العسكريين للسعودية
  9. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام
  10. مصرع مواطن 55عاما واصابة ابنائه الاثنين اثر انقلاب جرار زراعي بترمسعيا
  11. الحرس الثوري يعلن إيقاف ناقلة نفط أجنبية في الخليج الأحد الماضي
  12. قناة اسرائيلية: وفد قطري يصل غزة اليوم والدفعة المالية نهاية الشهر
  13. الرئيس بري: الوضع بالنسبة للاجئين الفلسطينيين سيعود كما السابق
  14. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  15. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  16. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  17. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  18. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  19. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  20. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا

اللحام يتحدث عن حكومة اشتيه وفضائية معا وما يحصل في ليبيا والجزائر

نشر بتاريخ: 06/04/2019 ( آخر تحديث: 07/04/2019 الساعة: 08:33 )
بيت لحم- معا- قال رئيس تحرير شبكة معا الإعلامية د. ناصر اللحام إن معظم الفصائل الفلسطينية ستشارك بحكومة د. اشتيه باستثناء الجبهتين الشعبية والديموقراطية، وهذا يضع اشتيه تحت الضغط خاصة أن العمل مع الفصائل غير سهل وهو اشبه بخلية قيادة موحدة.
وأضاف أنّ استطلاعات الرأي تظهر قلقاً شعبياً من تمكن الحكومة من صنع التغيير، متابعاً أنّ كل عوامل الفشل موجودة في حكومة اشتيه وعامل واحد قادر على قلب المعادلة وهو التفاف الناس حولها وهذا العامل فقط يمثل عنصر دعم للحكومة الجديدة.
وأشار إلى أنّ هناك تيارين احدهما يقول إنها حكومة فتح، وهناك تيار أخر في فتح يقول إنها ليست حكومة فتح في ظل مشاركة العديد من الفصائل، لافتاً إلى أنّ فتح وحماس وباقي الفصائل والدول العربية ينتظرون ماذا ستفعل حكومة اشتيه، وهناك من يتمنى لها الفوز واخرين الفشل.

وفي ما يتعلق بقضية البث الفضائي لمعا، قال اللحام إن استقالته فعليا على الهواء الأسبوع الماضي كانت مشروطة بعدم وقف بث الفضائية، مضيفا: "لن نموت بصمت وسيكون لنا رد، فقضية معا قضية عامة وليس قضية شخصية".
وتابع: "معا ليست ملكية خاصة وهي مسجلة في الدولة ملك للشعب الفلسطيني، وعليه سنأخذ بجدية الاتصالات من الفصائل والقوى والوزراء والناشطين الذين عبروا عن موقفهم المساند لنا في هذا الموضوع، وأنا أرى أنه ليس الوقت المناسب لكسر يد العازف"- مشيراً إلى استهداف الإعلام الخاص.
وأكد اللحام أنّ معا مرت بعدة أزمات واستطاعت أن تمضي لكن الجديد بهذه الأزمة أنّها تأتي بالتزامن مع حرب ضد الشعب الفلسطيني.
وتحدث اللحام عن تطورات الانتخابات الإسرائيلية المقرر عقدها الثلاثاء المقبل، مشيراً إلى أنّه يصعب توقع النتائج وهذا يظهر بتأرجح نتائج استطلاعات الرأي.
ويرى أنّه في حال فوز الجنرال "غنتس" فانه سيجابه من قبل ترامب وادارته لافشاله والعمل على اعادة نتنياهو لقيادة الحكومة.
وتطرق اللحام إلى ملف التظاهرات والتغيرات الحاصلة في ليبيا والجزائر، فيرى أنّ ليبيا لم تأخذ حقها في الإعلام الفلسطيني، على الرغم من أنه خبر ليبيا يستحق أن يكون رئيسياً ومركزياً، فما يحدث في ليبيا يؤثر على فلسطين خاصة وأن العديد من الفلسطينيين يقطنون هناك.
وأشار اللحام إلى أنّ ما يحدث في ليبيا مؤامرة كبيرة ضدها وسرقة علنية للنفط، واستعرض بعض القضايا في الشأن الجزائري وتحديداً ملف التظاهرات الجزائرية واستقالة الرئيس بوتفليقة والخشية من حكم العسكر.
وعن القمة العربية في تونس، قال اللحام: كان يجب أن تقول القمة للولايات المتحدة الامريكية "لا لصفقة العصر" وما رأيناه أنهم قالوا لنا إن هؤلاء الزعماء الباقين في الدول العربية.
وفي ما يتعلق بمنتدى "دافوس" يرى اللحام أنّ هذا المنتدى هو "من افشل المؤتمرات بالعالم" وكانت عناوينه الثورة الصناعية الرابعة ومستقبل الإدارة البيئية وعالم متعددة الاتجاهات، ولم يفيد الشعب الفلسطيني منذ تأسيسه وحتى الآن، معتقداً أن الهدف منه كان اختراق إسرائيل وشركاتها للدول العربية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018