الأخــبــــــار
  1. فلسطين وقبرص تعقدان جلسة مشاورات سياسية
  2. أبو مويس يطالب الجامعات بالتركيز على التخصصات التكنولوجية والتقنية
  3. بري: "صفقة القرن" لن تمر إلا بـ "ريق حلو" من العرب
  4. الشرطة: مصرع مواطنة غرقاً داخل مسبح ببيت ساحور
  5. إيران: "لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة"
  6. استشهاد مقدسي متأثرا بإصابته إثر اعتداء "مستعربين" قبل أسبوعين
  7. اسرائيل تطلق مشروعا لاستيعاب مياه الصرف الصحي من قطاع غزة لتنقيتها
  8. إسرائيل: إدارة سجن رامون تزيل التشويش الالكتروني عن هواتف الاسرى
  9. قائد الحرس الثوري: صواريخنا قادرة على ضرب حاملات الطائرات في الخليج
  10. ترامب يطلق رسميا حملته الانتخابية لولاية ثانية
  11. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين
  12. نتنياهو:نحن نجري اتصالات مع كثير من زعماء العالم العربي في السر والعلن
  13. ترامب: أجريت اتصالا "جيدا جدا" بالرئيس الصيني
  14. الاردن: ندرس المشاركة في ورشة البحرين
  15. "جوال" تطالب بتصويب البيئة التنظيمية لقطاع الاتصالات
  16. السلطة تسلم سندات عقارية فلسطينية لملاكها الكويتيين
  17. نتنياهو يؤكد مشاركة اسرائيل في مؤتمر البحرين
  18. "إقراض الطلبة" يضع خطة طوارئ بسبب الأزمة المالية
  19. أبو ردينة:الموقف الوطني أفشل المؤامرات وواشنطن لا تستطيع عمل شيء وحدها
  20. جرافات الاحتلال تهدم منشأة تجارية في قرية جبل المكبر جنوب القدس

حرب إدارة يُقابلُها حرب إرادة

نشر بتاريخ: 16/05/2019 ( آخر تحديث: 16/05/2019 الساعة: 10:00 )
الكاتب: محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما يحدث في منطقة الخليج العربي وتحديداً في مضيق هرمز، هي حرب بين الإدارة الأمريكية للسيطرة والهيمنة على العالم من اجل تطبيق صفقة القرن، والبحث عن المال في أي مكان، ويقابل هذه الإدارة إرادة صلبة من قبل دولة مهمة مثل إيران، تحمل إرادة عدم الإذعان للإدارة الأمريكية مهما كانت قوتها، فهي دولة مسلحة تسليحاً قوياً تجعل من أي دولة تحاول الاعتداء عليها ستهزم بإرادة هذه الدولة المستمدة من جيشها وشعبها.

حاولت الإدارة الأمريكية السيطرة على الإرادة الفنزويلية ففشلت فشلاً كبيراً، لأن إرادة الشعب الفنزويلي أقوى من الإدارة الأمريكية؛ وهذا كان واضحاً من خلال تواجد أمريكا في سوريا وما قابله من إرادة الصمود السوري في وجه الإدارة الأمريكية وكان المنتصر في النهاية الإرادة السورية.

وتتجلى الإرادة في الحرب على غزة مؤخراً بإدارة إسرائيلية فاشلة، حاولت الضغط على الشعب الفلسطيني وتحديداً أهل غزة لكسر إرادتهم لكن أهل غزة أفشلوا هذه الإدارة بقوة وصلابة إرادتهم.

وهذا واضح تماماً في أي مكان في العالم، ولا ننسى إرادة كوريا الشمالية في وجه إدارة أمريكا من اجل الإذعان لها، ورفض كوريا أي طلب من أمريكا وخصوصاً ما يتعلق بالنووي الذي تملكه كوريا، وكان الرد الكوري على الإدارة الأمريكية بأن يتم استبدال بومبيو لعدم نضوجه في أي تفاوض يكون بين الطرفين الإدارة الأمريكية والإرادة الكورية، وكان ظاهراً للعيان بأن الإرادة الكورية انتصرت على الإدارة الأمريكية، وهذا ما يحصل في أي مكان في العالم تحاول أمريكا السيطرة عليه.

هذه هي الحروب في هذه الفترة حرب إدارة تواجه بحرب إرادة، ودائماً المنتصر والأقوى هي حرب الإرادة، علما بأن حرب الإدارة لا تحمل أي مبدأ في الحروب سوى فرض الهيمنة الفاشلة أو الحصول على أموال بمعنى آخر حرب اقتصادية.

بينما حرب الإرادة هي الأقوى والأعنف لأن من يملك الإرادة في أي حرب كانت يملك القوة العظمى اللامتناهية، وهذا الوضع كان واضحاً ومتجلياً جداً في أي مكان حاولت أمريكا التدخل به سواء كان من خلال احتلال الدول أو التحريض عليها من قبل دول الجوار أو غيره.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018