الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يشرع بعمليات هدم شرق الخليل
  2. شهود: المقاومة تطلق النار على طائرة كواد كابتر شرق جحر الديك وتسقطها
  3. استشهاد الاسير نصر طقاطقة داخل العزل الانفرادي في سجن "نيتسان"
  4. "الجبهة العربية"تستهجن قرار وزير العمل اللبناني بحق العمال الفلسطينيين
  5. هلال القدس بطلا لكأس ابو عمار بعد فوزه على بلاطه
  6. مصرع طفل من حوارة جنوب نابلس غرقا ببرميل ماء والشرطة والنيابة تحققان
  7. الاحتلال يطلق سراح الشرطي الذي قتل الاثيوبي سلمون تيكا في حيفا
  8. تعيين يوسف حرب بقرار من الرئيس ورئيس الوزراء وكيلا لوزارة الداخلية
  9. توغل عدد من جرافات الاحتلال الإسرائيلي شرق رفح
  10. اليوم- تعلن وزارة التعليم موعد نتائج الثانوية العامة
  11. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين
  12. مصرع طفل 3 سنوات بصعقة كهربائية في طولكرم
  13. الشرطة تقبض على شخص اطلق النار داخل قاعة افراح في بيت ساحور
  14. ضبط كمية كبيرة من اللحوم الفاسدة
  15. نتنياهو يهدد بتوجيه "ضربة ساحقة" لحزب الله ولبنان بحال هاجموا اسرائيل
  16. تقرير: سيفرض ترامب عقوبات على تركيا بسبب صفقة مضادة للطائرات مع روسيا
  17. عريقات: فلسطين والقدس أهم من كل دول وعواصم العالم
  18. موغيريني تحذر من مغامرات خطيرة بالشرق الأوسط
  19. حماس: وفود قطرية وأممية قريبا بغزة
  20. الرئيس يستقبل السفير الروسي

وزارة العمل تبحث جلب 50 مليون دولار لدعم العمال

نشر بتاريخ: 11/06/2019 ( آخر تحديث: 11/06/2019 الساعة: 12:44 )
جنيف معا- بحث وزير العمل د. نصري أبو جيش خلال لقاء ضم مدير عام منظمة العمل العربية فايز المطيري، والمدير الإقليمي لمنظمة العمل الدولية ربا جرادات، سبل دعم عمال فلسطين، وقضية عقد مؤتمر دولي للمانحين نهاية عام 2019 بالتعاون مع منظمتي العمل الدولية والعربية لحشد التمويل بما لا يقل عن 50 مليون دولار أمريكي على مدار ثلاث سنوات لدعم برامج الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، وذلك بهدف مواجهة تحدي البطالة التي تعصف بالشباب الفلسطيني، وخاصة خريجي مؤسسات التعليم العالي.

وأشار أبو جيش إلى أن المؤتمر سيتناول عددا من المحاور، أبرزها: إستعراض الحالة الإقتصادية في فلسطين وخاصة مؤشرات الإقتصاد الكلي بما فيها البطالة والنمو الإقتصادي، وإستعراض برامج المساعدات الدولية لقطاع العمل في فلسطين، والبرامج والمبادرات المقترحة من صندوق التشغيل الفلسطيني والشركاء الإجتماعيين والتي تصب في محاربة البطالة في فلسطين، وقدرات الدول والمنظمات الدولية على تقديم الدعم المالي المطلوب.

وقال أبو جيش أن وزارة العمل تسعى من خلال عقد هذا المؤتمر إلى تحقيق اختراق على المستوى الجزئي لمشكلة البطالة (أي العرض والطلب)، نظرا لوجود فجوة بين مخرجات التعليم وإحتياجات السوق، حيث أن الإقتصاد الفلسطيني بحاجة إلى مزيد من الإستثمار في التعليم والتدريب المهني والتقني من خلال التوسع الأفقي والعمودي، أي بناء مراكز تدريب مهني وإستحداث برامج جديدة تتوائم وإحتياجات السوق، إضافة إلى أن الإقتصاد الفلسطيني إقتصاد صغير ويعتمد بشكل كبير على المشاريع الصغيرة ولا يوجد إمكانيات للمشاريع الصناعية الضخمة، بسبب عدم قدرة الفلسطينيين على إستيراد المعدات الثقيلة من جهة، وعدم القدرة على الإستثمار في المناطق المصنفة (ج)، لذلك فإن الحل يكمن في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فالمطلوب هو تنفيذ برامج صندوق التشغيل الفلسطيني وعلى كافة المستويات حتى يتمكن من إحداث إختراق فعلي في سوق العمل الفلسطينية، وخاصة فيما يتعلق بالترويج ودعم التشغيل الذاتي للشباب والخريجين الجدد.

والجدير بالذكر، أنه في شهر نيسان الماضي، وأثناء إنعقاد مؤتمر العمل العربي في القاهرة، تقدم الوفد الفلسطيني وبعد التنسيق مع المديرة الإقليمية لمنظمة العمل الدولية ربا جرادات بطلب رسمي من المنظمة العربية لتبني فكرة الدعوة للمؤتمر بالنيابة عن منظمة العمل الدولية، حيث تم بالفعل تبني المقترح الفلسطيني وتضمينه للبيان الختامي لمؤتمر العمل العربي في دورته 46 ، وتم تكليف المدير العام للترتيب لعقد مؤتمر دولي للمانحين تستضيفه إحدى الدول العربية لتجنيد الأموال لدعم برامج وزارة العمل الفلسطينية وخاصة تلك المتعلقة بتعزيز وتمكين صندوق التشغيل الفلسطيني، ودعم وتطوير منظومة التعليم والتدريب المهني والتقني في فلسطين، بهدف تعزيز صمود الفلسطينيين على أرضهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018