الأخــبــــــار
  1. مسؤول ايراني: جنود "حزب الله" سيصلون في المسجد الاقصى قريباً
  2. ليبرمان: "نحن لن توافق على التعاون مع أيمن عودة
  3. رئيس فرنسا: لا نعلق الآمال على صفقة القرن ونعمل على مقترحات أخرى
  4. الجريدة الكويتية: إسرائيل تخطط لمهاجمة الحوثيين في اليمن
  5. الحشد الشعبي: امريكا تسمح لإسرائيل بالاعتداء علينا
  6. ترامب: تصويت اليهود للمعارضة الأمريكية خيانة
  7. الطقس: أجواء شديدة الحرارة
  8. دفعة جديدة من أسرى "الشعبية" تنضم للاضراب عن الطعام بسجون الاحتلال
  9. مخيم البداوي ينتفض ويرفض اجراءات وزارة العمل اللبنانية
  10. فجراً - الاحتلال يقصف موقعين للمقاومة بغزة
  11. الامن المصري يعتقل نجل القيادي في فتح نبيل شعث
  12. نقابة الصحفيين تحذر من التعامل مع السفارة الامريكية
  13. إطلاق قذيفة صاروخية من غزة باتجاه المستوطنات
  14. مسافر من نابلس حاول خنق موظف إسرائيلي على معبر الكرامة وتم اعتقاله
  15. الهلال: طواقمنا تنقل إصابة خطيرة جدا بعدد من الطعنات من بلدة العيزرية
  16. مراسل معا: السلطة تتسلم الدفعة الثانية من المصفحات العسكرية من الاردن
  17. الاحتلال يغلق المنطقة الاثرية في سبسطية
  18. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات غرب سلفيت
  19. مسؤول إسرائيلي: "صفقة القرن" ستبصر النور خلال أسابيع
  20. العراق يتهم اسرائيل بشن غارات جوية على اراضيه

بالتزامن مع صفقة القرن الاحتلال يسيطر على الضفة بالمناطق الصناعية

نشر بتاريخ: 24/06/2019 ( آخر تحديث: 26/06/2019 الساعة: 08:15 )

بيت لحم-معا- عرض ما يسمى برئيس بلدية القدس السابق نير بركات خطة زعم انها تهدف الى تحسين الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية، لكن في حقيقة الامر فهي تستهدف السيطرة على مناطق "C" من خلال اقامة مشاريع اقتصادية وسياحية.

فخطة بركات ووفق تعبير صحيفة يسرائيل هيوم تختلف اختلافًا جوهريًا عن خطة الإدارة الأمريكية. ففي حين تشير خطة امريكا الاقتصادية الى الاستثمار في مناطق A و B الخاضعتين للسيطرة الفلسطينية، يركز بركات على المنطقة C ، التي تشكل حوالي 60 في المائة من اراضي الضفة الغربية والتي يتواجد فيها قرابة 400 الف مستوطن.

ووفقًا لخطة بركات، فإن الرخاء الاقتصادي المتبادل بين العرب والإسرائيليين في الضفة سيأتي من خلال التعاون بينهما. حيث وصل بركات بالتعاون مع البروفيسور مايكل بورت، وهو خبير دولي في إدارة الأعمال بجامعة هارفارد بعد القيام بعدة جولات في الضفة والتعرف على المناطق الصناعية المشتركة بين الإسرائيليين والفلسطينيين، خلص الجانبان إلى أنه ينبغي إنشاء 12 منطقة صناعية يعمل فيها أكثر من 200000 فلسطيني.

تجدر الإشارة إلى أن حوالي 30،000 عامل فلسطيني يعملون حالياً في مناطق C، نصفهم تقريباً في المناطق الصناعية والباقي في المستوطنات.

ويقترح الاثنان بناء أربع مناطق صناعية ومراكز لوجستية جديدة في شمال الضفة الغربية ومستوطنة معاليه أدوميم وترقموميا في الخليل وستقام كلها على طول خط التماس، بطريقة تتيح الوصول السهل نسبياً إليها من قبل الإسرائيليين والفلسطينيين.

من بين أشياء أخرى، تقترح الخطة بناء حديقة صناعية ضخمة في شمال وادي الأردن، حيث سيتم تشغيل حوالي 100000 شخص. كما سيتم إنشاء ثلاث مناطق صناعية تشغل حوالي 168000 شخص.

يعتقد بركات وفورتر أن تنفيذ الخطة سيضاعف متوسط ​​الأجر للعمال الفلسطينيين. وكتبوا في عرض تقديمي عرضوه على كبار المسؤولين في إسرائيل والولايات المتحدة بعنوان: "العمل وجودة الحياة سيحققان السلام والأمن".

تستند المرحلة الثانية من الخطة إلى تطوير السياحة في المستوطنات في الضفة الغربية من خلال إنشاء 12 موقعًا سياحيا ايضا وسيتم تشغيل العمال الفلسطينيين على نطاق واسع في المراكز السياحية، على غرار ما يحدث في القدس.

ومن بين الأماكن التي تقترح الخطة بناء مناطق سياحية حولها هي مستوطنة بيت إيل، وبرك سليمان في بيت لحم ومقبرة البطاركة واماكن اخرى.

وقبل شهرين، عرض بركات وبورتر الخطة إلى رئيس الوزراء نتنياهو ، الذي رحب بها ، وكذلك كبار مستشاري الرئيس ترامب وجيسون غرينبلات، وصهر الرئيس جاريد كوشنر.

وأوضح بركات أن "الافتراض العملي للخطة هو تجنب إخلاء اليهود أو العرب من منازلهم"، ويمكن للجانب الإسرائيلي أن يجلب روح المبادرة ورأس المال والمعرفة الإدارية لصالح الجانب الفلسطيني. إنها خطة جيدة للتسوية، ويرحب بها جميع قادة المستوطنات ".

ويعتقد بركات أن خطته لديها فرص نجاح أعلى من خطة الإدارة الامريكية، التي لا تستهدف المنطقة (C)...وفي هذا الصدد، فإن خطتنا تكمل خطة الإدارة الامريكية".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018