الأخــبــــــار
  1. 448 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى الأسبوع الماضي
  2. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  3. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  4. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  5. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  6. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  7. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  8. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  9. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة
  10. ٧ اصابات بحادث سير مع حافلة في مستوطنة "بيتار" غرب بيت لحم
  11. شرطة رام الله تقبض على 10 تجار ومروجي مخدرات وتضبط معهم كميات منها
  12. مصرع مسن (84 عاما) من سكان الشجاعية في فطاع غزة إثر صدمه من قبل شاحنة
  13. غانتس يرد على نتانياهو: سأقيم حكومة وحدة وبرئاستي انا
  14. الشؤون المدنية: الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين أبو رومي ويونس غدا
  15. اثنان من تحالف غانتس: نفضل الوحدة مع نتنياهو لمنع اجراء انتخابات
  16. الاحتلال يغلق فتحات المياه المغذية لقرية بردلة قضاء طوباس
  17. البنك الدولي: أزمة السيولة تثقل كاهل الاقتصاد الفلسطيني
  18. الاحتلال يعتقل 19 مواطنا من الضفة الغربية
  19. اصابة مواطن بنيران الاحتلال شمال الخليل
  20. فصل الخريف يبدأ الاثنين القادم

إيران: لن نسمح لواشنطن وإسرائيل بالتلاعب بأمن المنطقة

نشر بتاريخ: 17/07/2019 ( آخر تحديث: 17/07/2019 الساعة: 18:38 )
بيت لحم- معا- قال حسين أمير عبد اللهيان، مساعد رئيس مجلس الشورى الإيراني، الأربعاء، إن بلاده وحلفاءها "لن يسمحوا للكيان الصهيوني وأمريكا التلاعب بأمن المنطقة".

جاء ذلك في تصريحات للصحفيين إثر لقائه رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في مقره ببيروت.وأوضح عبد اللهيان أن "إيران على قناعة بأن أمن لبنان هو أمن للمنطقة ككل، وبعض التهديدات التي تقوم بها إسرائيل لا تصب في مصلحة الأمن".

وأضاف أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو "ومن أجل الاستهلاك الداخلي يقوم ببعض الحراك في المنطقة، وهو حراك لا يعود لمصلحة المنطقة".

وأشار إلى أننا "نتطلع إلى تطور العلاقات مع لبنان على كافة المستويات".

ووصل عبد اللهيان إلى لبنان الأربعاء، في زيارة غير معلنة تستمر أيام، يلتقي فيها مسؤولين لبنانيين.وتأتي الزيارة في وقت تشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى (وهي حليفة حزب الله اللبناني)، إثر تخفيض طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015.

واتخذت طهران تلك الخطوة، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجيها النووي والصاروخي.

كما تتهم دول خليجية، في مقدمتها السعودية والإمارات، إيران باستهداف سفن ومنشآت نفطية خليجية، وهو ما نفته طهران، وعرضت توقيع اتفاقية "عدم اعتداء" مع دول الخليج.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018