الأخــبــــــار
  1. حسين الشيخ: الرئيس عباس مرشح فتح للانتخابات القادمة
  2. انتهاء مباراة فلسطين والسعودية لكرة القدم بالتعادل السلبي
  3. أردوغان: الجامعة العربية فقدت شرعيتها
  4. الأردن يدعو برلمانات العالم للضغط على حكوماتها لعدم نقل سفاراتها للقدس
  5. أردوغان: "تركيا لن توقف هجومها في سوريا"
  6. مصرع شابين في حادث سير على الطريق المؤدي لواد النار قرب العيزرية
  7. الحكومة: بدء العمل بالتوقيت الشتوي اعتبارا من منتصف ليلة 26 الجاري
  8. المنتخب السعودي وصل القدس المحتلة للصلاة في المسجد الاقصى
  9. معايعة: فلسطين تحظى بموسم سياحي متميز والاشغال الفندقي ببيت لحم 100%
  10. مستوطنون يخطون شعارات ويعطبون اطارات في مردا شمال سلفيت
  11. الاحتلال يفرض اغلاقاً على الضفة وغزة من 13/10 - 21/10 بسبب الأعياد
  12. نتنياهو يفشل في الافراج عن اسرائيلية معتقلة في روسيا
  13. اصابة 49 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  14. زوارق الاحتلال تفتح نيرانها صوب مراكب الصيادين شمال غرب قطاع غزة
  15. انفجار في ناقلة إيرانية وحريق على متنها قرب السعودية
  16. مصرع مواطن واصابة 5 في حادث شرق نابلس
  17. الشرطة: التحقيق بظروف وفاة طفل في طولكرم
  18. الشرطة تقبض على مشتبه به بدهس شرطيين بالقدس
  19. اسرائيل توافق على خطة لبناء 182 وحدة استيطانية في غور الاردن
  20. مصرع عامل 40 عاما سقط من علو في رعنانا داخل اسرائيل

"الديمقراطية" تطالب ببلورة إستراتيجية وطنية داعمة لنضالات الأسرى

نشر بتاريخ: 11/09/2019 ( آخر تحديث: 11/09/2019 الساعة: 16:14 )
رام الله- معا- طالبت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بضرورة بلورة إستراتيجية وطنية داعمة ومساندة لنضالات الأسرى المضربين عن الطعام، ترتكز على جهد ميداني على الحواجز وأمام السجون الصهيونية، وفي المحافل الدولية، بجهود نضالية ودبلوماسية موحدة لكافة أطياف شعبنا الفلسطيني لدعم الأسرى وتقريب مسافة الانتصار لأبطال يقودون معارك فردية بأمعائهم الخاوية تسجل للحركة الأسيرة وللشعب الفلسطيني.

جاء ذلك على لسان حلمي الأعرج عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين خلال مشاركته في ندوة داعمة لنضالات الأسرى المضربين عن الطعام وعلى رأسهم الأسير البطل إسماعيل حلبية الذي يطوي يومه الـ53 على التوالي، والتي نظمتها الهيئة العليا لمساندة الأسرى الإداريين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في خيمة إسناد الأسرى ببلدة ابوديس.

وقال الأعرج أن الصمود الأسطوري والنضالات الساطعة للأسرى المضربين عن الطعام ستسجل نيشان مجد وكبرياء في التاريخ الوطني الفلسطيني رغم إغلال موازين القوى، وسينتصر إسماعيل حلبيه ورفاقه كما انتصر سامر العيساوي وحذيفة بدر.

وأعلن حلمي الأعرج أن الرفيق إسماعيل حلبية وهو يطوي يومه الثالث والخمسين بإضرابه المفتوح عن الطعام، وبعد أن أعلن عن امتناعه عن شرب المياه، بحاجة ماسة لتكثيف الجهود وإعلاء الصوت في وجه الاحتلال للحفاظ على حياته التي باتت مهددة بفعل ما يعانيه من امرضا لحقت به في السجون على مدار الأعوام الستة الماضية التي أمضاها أسيرنا البطل في غياهب السجون وزنازينه العنصرية، وبفعل الإضراب الذي يشرع فيه بهدف تحقيق حريته وكسر عنجهية وبطش دولة الاحتلال.

وأكد الأعرج إننا بأمس الحاجة لإنهاء الانقسام وبناء الوحدة الوطنية الفلسطينية، مطالبا الأسرى داخل السجون بترتيب بيتهم الداخلي ونبذ التفرقة والانقسام وعلى الشعب الفلسطيني أن يعجل بفرض إرادته على طرفي الانقسام لإنهائه وبناء الوحدة الوطنية فالوطن في خطر وهناك من يقول ويمارس سرقة حقوقنا، فالاحتلال ينوي ضم الأغوار والمستوطنات في الضفة الفلسطينية، والأسرى يخوضون نضالاتهم، والشهداء يرتقون والشعب الفلسطيني يستنهض قواه لانتفاضة ثالثة لقلب الطاولة على الاحتلال، وهذا لا يتحقق إلا من خلال وحدة وطنية في الدم والقرار لتبزع الانتفاضة الشعبية بكل قوة وصلابة لتتصدى لحجم المؤامرات التي تحيكها الإدارة الأمريكية و دولة الاحتلال.

من جانبه طالب حسن عبد ربه الناطق الإعلامي باسم الهيئة العليا للأسرى والمحررين جموع الأسرى الإداريين لتوجيه البوصلة النضالية بشكل موحد بموقف جماعي يشكل عنصرا ضاغطا بقوى اكبر وأعمق على حكومة الاحتلال، وذلك لما له من استقطاب تضاماً وتعاطفاً وإسناد شعبي على المستوى الوطني والإقليمي والدولي.

بدوره طالب راسم عبيدات المحلل السياسي بضرورة تكثيف الجهود الداعمة والمساندة للأسرى المضربين عن الطعام من خلال إشراك الكل الفلسطيني من أحزاب ومؤسسات وطنية وخاصة على كافة المستويات، وعدم إبقائها رهينة تضامن هنا وهناك بشكل خجول، فالأسرى طلاب حق وحرية ولذلك واجبا على كل أبناء شعبنا الانتصار لنضالهم وحريتهم.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018