الأخــبــــــار
  1. "النواب الأميركي" يصوت ضد مخطط نتنياهو لضم الأغوار
  2. فلسطين تحتفل بترميم كنيسة المهد في الفاتيكان
  3. أ ب: مطلق النار في قاعدة فلوريدا طالب سعودي
  4. مقتل 10 متظاهرين في العراق
  5. "النواب المغربي": نرفض أي مخططات تمس الحقوق الفلسطينية
  6. بعد انقطاع العلاقات- مباحثات قطرية السعودية
  7. فوز فلسطين بالمركز الأول بتحدي العرب لانترنت الاشياء والذكاء بدبي
  8. نادي الأسير: أسرى "عسقلان" يعلقون إضرابهم عن الطعام
  9. اصابة شاب بجراح خطيرة برصاص الاحتلال في بيت امر
  10. إصابة شاب برصاص الاحتلال شرقي خانيونس
  11. الارصاد:انخفاض على الحرارة وفرصة مهيأة لسقوط امطار متفرقة
  12. "الخارجية" تستدعي سفير البرازيل
  13. نتنياهو: محادثات لتحقيق "هدنة طويلة الأمد" مع غزة
  14. اتفاق لبيع أنظمة رادارات بين اسرائيل والتشيك بـ 400 مليون
  15. استئناف مسيرات العودة على حدود غزة
  16. الاحتلال يسلم الاردن جثمان الشهيد سامي أبو دياك
  17. الجيش الأمريكي يعلن اتمام انسحابه من شمال شرق سوريا
  18. رئيسة مجلس النواب تأمر بصياغة لوائح الاتهام ضد ترامب
  19. نادي الأسير: الأسير الهندي يواصل إضرابه عن الطعام ويرفض العلاج
  20. إيطاليا: الاستيطان غير شرعي وحل الدولتين السبيل الوحيد لضمان سلام دائم

نائب محافظ القدس يدعو لمواجهة السياسة الاسرائيلية تجاه القدس

نشر بتاريخ: 21/11/2019 ( آخر تحديث: 21/11/2019 الساعة: 12:54 )
القدس - معا - أكد عبد الله صيام نائب محافظ القدس ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي باتت لا تتوانى في تطبيق سياسة التطهير العرقي العنصري بحق ابناء الشعب الفلسطيني والمقدسيين على وجه الخصوص وبغطاء كامل من الادارة الامريكية التي خرقت بقراراتها الظالمة كافة القوانين والمواثيق الدولية وحقوق الإنسان وتخلت عن ضماناتها للقيادة الفلسطينية خلال مؤتمر السلام عام 1991 في مدريد بعدم اعترافها بضم سلطات الاحتلال لمدينة القدس وان وضع المدينة المقدسة يجب ان تقرره مفاوضات الحل النهائي ولن يكون هناك اي تأثير على مطالبة الفلسطينيون في القدس الشرقية .

جاءت اقوال صيام هذه في بيان صدر عن مكتبه ادان واستنكر فيه باشد العبارات التغير الجذري في السياسة الاسرائيلية تجاه العاصمة الفلسطينية المحتلة والمبني على التغيير بالموقف الامريكي وما قامت به سلطات الاحتلال قبل يومين من اجراءات تعسفية توجت صباح الخميس باعتقال محافظ القدس للمرة الثالثة عشرة على التوالي ومن قبلها مداهمة وإغلاق مؤسسات تعليمية وصحية واعلامية في القدس، وتسريع وتيرة هدم البيوت ومصادرة الأراضي لصالح مشروعها الاستيطاني وانتهاك حرمة المقدسات المسيحية والاسلامية ، ما هو الأ ثمرة العنصرية اليمينية الاسرائيلي، والقرارات الصادرة من قبل إدارة ترامب، والتي تستهدف الهوية الوطنية والوجود الفلسطيني في القدس وتغاضي المجتمع الدولي عن الممارسات الاسرائيلية والاكتفاء بالادانة او الاستنكار الخجول .

وقال ان سلطات الاحتلال دأبت على عدم احترام تعهداتها والالتفاف عليها.
ودعا الى التحرك العاجل والفوري وتطبيق الشرعية الدولية ومواثيقها وقراراتها والاتفاقيات والضمانات الدولية والثنائية وابرزها الالتزام برسالة شمعون بيرس وزير خارجية الاحتلال لنظيره النرويجي يوهان هولست التي اقرت فيها الحكومة الاسرائيلية بالوضع الخاص بالمؤسسات الفلسطينية الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والثقافية والاماكن المقدسة المسيحية والاسلامية وعدم اعاقة نشاطاتها والعمل على دعمها لتأدية مهامها بما يخدم المصالح والحياة الكريمة للمقدسيين والتي لم تلتزم بها سلطات الاحتلال واقدمت على اغلاق العديد من المؤسسات الفلسطينية المقدسية مثل بيت الشرق والغرفة التجارية ومؤخرا مؤسسات تعليمية واعلامية وصحية ، وحظرت أيّ نشاطات للفلسطينيين في المدينة. مشددا على ضرورة توفير الحماية الدولية لابناء شعبنا وخاصة في مدينة القدس .

وشدد ان القيادة والشعب الفلسطيني سيتصدون لكل المؤامرات المحدقة بالقضية والشعب الفلسطيني ولن يقبلوا بسياسة الأمر الواقع التي تعمل على فرضها سلطات الاحتلال الاسرائيلي بمنطق العربدة والقوة ، وأن إغلاق المؤسسات الفلسطينية في القدس والداخل لن يغير من وجه وهوية الأرض والشعب والوجود الفلسطيني أبدا.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018