الأخــبــــــار
  1. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  2. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  3. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  4. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  5. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  6. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  7. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  8. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  9. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  10. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  11. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  12. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  13. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  14. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"
  15. صحيفة بريطانية: "حرب سرية" تخوضها إسرائيل في العراق
  16. رشيدة طليب: ترامب يهاجمنا لأنه "يخافنا"
  17. مستوطنون يقتحمون منطقة عين أيوب في راس كركر
  18. "ناسا" تحقق في "أول جريمة بشرية في الفضاء"
  19. مستوطنين يهاجمون سيارات فلسطينية جنوب نابلس
  20. إغلاق معبر رفح ثلاثة أيام

حزب التحرير يعقد ندوة سياسية في قلقيلية

نشر بتاريخ: 22/03/2009 ( آخر تحديث: 22/03/2009 الساعة: 10:31 )
قلقيلية- معا- عقد حزب التحرير الإسلامي محاضرة سياسية في قلقيلية أمس بعنوان "أضواء على قضية فلسطين" وحاضر فيها عضو المكتب الإعلامي للحزب في فلسطين الأستاذ علاء أبو صالح.

وتناول المحاضر قضية فلسطين بالبحث والإسهاب مسلطاً الضوء على مفاصل هامة من هذه القضية مبيناً موقفه وموقف الحزب من العملية السياسية الراهنة في فلسطين ومن المشاريع والحلول التي تقدمها القوى الفاعلة في المسرح الدولي لهذه القضية، معتبراً "أن هذه المشاريع جزء من الكيد والمكر والتخطيط الذي تعده القوى الإستعمارية للمنطقة" على حد تعبيره.

كما بين أبو صالح أن قضية فلسطين كانت فصلاً من فصول المعركة الشاملة بين المسلمين وبين ما أسماها القوى الغربية الإستعمارية الممتدة منذ فجر الإسلام الى يومنا هذا مروراً بالحروب الصليبية.

وذكر أبو صالح آراء عدّها حقائق ومسلمات لدى المسلمين، منها أن قضية فلسطين ووجوب تحريرها يقع على عاتق المسلمين جميعاً وليست خاصة بالفلسطينيين أو العرب وحدهم.

وأعتبر القوى الغربية "الإستعمارية" جزءاً بل أصلاً في الصراع الدائر في فلسطين والمنطقة معتبراً اسرائيل مجرد قاعدة عسكرية متقدمة لهذه القوى، وأن المساعدات المالية المقدمة من قبل الدول المانحة لا تنفق إلا كيداً بالمسلمين وصداً عن سبيل الله كما أسماه.

وأعتبر أبو صالح أن أحداث غزة الاخيرة وحرب تموز عام 2006 كشفت عن الهالة الخدّاعة التي أُحيطت باسرائيل وتبين أن هذا "الكيان" ليس سوى مجرد نمر من ورق لا يقوى على الصمود امام ثلة قليلة مخلصة، "فكيف به امام جيش جرار مخلص لله ورسوله والمؤمنين؟".

واعتبر أن الأحداث الأخيرة أيضاً كشفت عن "أن قضية فلسطين لا تقبل الحلول الترقيعية ولا حل لها سوى بتحريرها كاملة واستئصال شأفة يهود"، وخاطب المسلمين "بضرورة العمل على ذلك وبضرورة إزالة العروش والأنظمة التي تعيق تحركهم نحو تخليص فلسطين"، وطالبهم للقيام بذلك بالعمل لإقامة الخلافة التي تأخذ على عاتقها تحرير فلسطين وبقية بلاد المسلمين المحتلة، على حد تعبيره ووصفه.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018