الأخــبــــــار
  1. ضبط 7 طن من اللحوم المجمدة غير الصالحة للاستهلاك الادمي
  2. أبو عبيدة: الاحتلال لم يطرح قضية الجندي من أصول أثيوبية منغستو ابداً
  3. القسام: هناك فرصة لحل قضية الاسرى والمفقودين والملف عرضة للإغلاق
  4. حسين الشيخ : لقاء هام جدا بين الرئيس عباس والملك الاردني غدا
  5. مجلس الامن يبحث مجزرة هدم المنازل بواد الحمص في القدس
  6. العثور على جثة شاب من خان يونس في قبرص التركية بعد اختفائه قبل أسبوعين
  7. قائد البحرية الإيرانية: "نحن نراقب جميع السفن الأمريكية في الخليج"
  8. نقابة الصحفيين العراقيين: عقوبات رادعة بحق اي عضو يزور اسرائيل
  9. الاردن يدحض التوصل لاتفاق مع اسرائيل لاغلاق باب الرحمة 6 اشهر
  10. الاحتلال يعتقل 9 مواطنين من الضفة
  11. مصرع طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  12. قطر تدعو لتوفير الحماية للفلسطينيين
  13. قطر: عمليات الهدم في صور باهر جريمة ضد الإنسانية
  14. وفاط طفلة جراء سقوط جهاز التلفاز على رأسها في تقوع
  15. الاحتلال يفجر بناية سكنية جديدة في حي واد الحمص بالقدس
  16. النمسا تتبرع بمبلغ 1,95مليون يورو لدعم خدمات الأونروا الصحية في فلسطين
  17. اشتية يوقع مع القنصل البريطاني مذكرة تفاهم لدعم قطاع الأمن
  18. عريقات: نضع آليات لالغاء كافة الاتفاقيات المُوقعة مع اسرائيل
  19. مصرع طفل 7 أعوام إثر دهسه من قبل حافلة غرب غزة
  20. 4 اصابات برصاص الاحتلال قرب مخيم العودة شرق غزة

حزب التحرير ينظم محاضرة اقتصادية في صوريف

نشر بتاريخ: 19/04/2009 ( آخر تحديث: 19/04/2009 الساعة: 08:46 )
الخليل- معا- ضمن سلسلة المحاضرات التي ينظمها حزب التحرير في فلسطين حول الأزمة الاقتصادية العالمية، نظم الحزب في صوريف محاضرة أمس في حديقة ومنتزه صوريف شمال الخليل، بعنوان: "الأزمة الاقتصادية العالمية.. أسباب وحلول"، دعا خلالها إلى تبني الاقتصاد الإسلامي للخروج من الأزمة.

وحضر المحاضرة رئيس ومجلس بلدي المنطقة وجمع غفير من رجالات ووجهاء صوريف، حيث حاضر فيها الشيخ عاهد ناصر الدين وتعرض فيها للأزمة الاقتصادية التي تعصف بالعالم اليوم، فأتت على اقتصاديات العالم وخلفت الآثار الكارثية من إفلاس بنوك وخسائر تقدر بتريليونات الدولارات ليس في أمريكا فحسب بل في العالم أجمع.

وقد تعرض المحاضر إلى أسباب هذه الأزمة، وبين أن هذا الإقتصاد الرأسمالي الذي سبب كل هذه الكوارث المعيشية والاجتماعية يقوم على ركائز هي أس الداء ومكمن البلاء وهي التالية: الشركات المساهمة، والربا، والنقد الإلزامي.

وأضاف المحاضر إلى هذه الركائز عدم الوعي على واقع الملكيات، فهي قد كانت عند مفكري الشرق والغرب إما مِلكية عامة تتولاها الدولة وفق النظرية الاشتراكية الشيوعية، وإما مِلكية خاصة يتولاها القطاع الخاص ولا تتدخل الدولة بها وفق النظرية الرأسمالية الليبرالية المعتمدة على حرية السوق، والخصخصة، ثم أضيف لها العولمة.

وسعى المحاضر إلى إثبات أن الأزمة الراهنة ليست كمثيلاتها، وهي في حقيقتها تمثل بداية انهيار المبدأ الرأسمالي.

وخلص إلى أن الحل يكمن في تطبيق نظام الإسلام الذي يحوي نظاماً اقتصاديا كاملاً يكفل النمو والازدهار الاقتصادي، ويجنب البشرية عبر تشريعاته الأزمات المالية، ودعا المحاضر المسلمين إلى تطبيق نظام الإسلام كاملا فيخرجوا البشرية من الشقاء الذي تعيشه.

وبين "أن تطبيق الإسلام العظيم لا يكون بحفظه في بطون الكتب، بل بإقامة دولة تحمله وتطبق، دولة الخلافة الراشدة، التي تحيا بها البشرية حياة طيبة آمنة مطمئنة".

وفي ختام المحاضرة أجاب المحاضر على أسئلة واستفسارات الحضور.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018