الأخــبــــــار
  1. مستوطنون يعتدون على ستيني في قرية راس كركر غرب رام الله
  2. اعفاء ياسر عبد ربه من امانة سر التنفيذية
  3. إدارة سجن النقب تحرم الأسرى من الزيارة حتى إشعار آخر وتعزل أربعة أسرى
  4. موشيه يعلون: حماس اسنطبول هي المسؤولة عن عمليات الضفة
  5. اسرائيل تعاظم قوات الجيش في الضفة عقب تصاعد العمليات مؤخرا
  6. المطران حنا: "لن نستسلم لمن يريدون تدمير اوطاننا وتفكيك مجتمعاتنا"
  7. المالكي: الإرهاب هو ما نعيشه يوميا من احتلال ومعاناة وقمع وقتل
  8. الاحتلال يمنع الرجال من سن 30- 50 عاما الدخول الى الاقصى الا بتصاريح
  9. الاحتلال يمنع النساء من سن 16- 30 عاما الدخول للاقصى الا بتصاريح
  10. الاحتلال يغلق مقطع الشارع رقم (60) الممتد من رام الله إلى مخيم الجلزون
  11. الاحتلال يغلق حاجز "بيت إيل" شمال مدينة رام الله في الاتجاهين
  12. اصابة شاب برصاص الاحتلال على حاجز قلنديا العسكري
  13. اسرائيل تتراجع عن بعض"التسهيلات"عقابا للفلسطينيين على العمليات الاخيرة
  14. اسرائيل تعلن مقتل المستوطن الذي اصيب امس قرب قرية قريوت باطلاق النار
  15. غزة - منع وكلاء جوال من تحصيل الفواتير
  16. انخفاض اسعار الغاز والسولار اعتبارا من يوم غد
  17. يعلون يحمل المسلسلات الرمضانية مسؤولية العمليات الأخيرة
  18. السيسي: سنعدل القوانين لتحقيق العدالة في قضايا الارهاب
  19. الأردن وإسرائيل تناقشان فتح الأقصى للإسرائيليين والسياح
  20. مصرع مواطن من بني نعيم في حادث سير

اسرائيل تعتمد قانون الاراضي العثماني للاستيلاء على اراض فلسطينية

نشر بتاريخ: 08/07/2011 ( آخر تحديث: 10/07/2011 الساعة: 14:51 )
بيت لحم-معا- للمرة الاولى منذ ثلاث سنوات ،صادرت اسرائيل الأراضي غير المزروعة في الضفة الغربية من اجل اضفاء الشرعية على بؤرة استيطانية مجاورة.

في الأسبوع الماضي ، بناء على أوامر من الحكومة ، أعلنت الإدارة المدنية مصادرة 189 دونم من أراضي قرية قريوت الفلسطينية لتكون أراضي دولة ، وذلك لإضفاء الشرعية على المنازل وعلى طريق في حي هيوفيل من مستوطنة ايلي.

ويعد هذا انتهاك من قبل اسرائيل لالتزام طويل الأمد بعدم مصادرة الأراضي الفلسطينية لتوسيع المستوطنات.

قانون الأراضي العثماني المؤرخ في 1858 يسمح باعلان الأراضي غير المزروعة أراضي للدولة. هذا القانون الذي لا يزال ساريا في الضفة الغربية ، هو ما كان يستخدم لتنفيذ المصادرة.

ووفقا لمرسوم يوم الاحد الماضي ، فان أراضي تعود لقرية قريوت. بنيت عليها مستوطنة في عام 1998 كموقع مؤقت ، وبنيت منازل دائمة في وقت لاحق وطريق . وخلص تقرير عام 2005 بشأن البؤر الاستيطانية بانها بنيت على أراض فلسطينية خاصة.

وتقدمت حركة السلام الآن والمنظمات الاخرى بالتماس الى محكمة العدل العليا ضد بناء في عام 2005 و 2009 ، وقامت الإدارة المدنية بمراجعة الوضع القانوني للأرض. منذ الحكم الأردني فتبين انها غير مسجلة في السجل العقاري وان تصنيف الإدارة المدنية للارض على أنها قيد الاستعراض وهذا يعني أن أي المكان الذي كان لا يزال يزرع في أواخر 1990 ستبقى اراضي الخاصة ، ولكن يمكن اعتبار بقية ألاراضي ملك للدولة.

وفي عام 2004 ، وعد آنذاك رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون الرئيس الامريكيجورج دبليو. بوش بوقف هذه الممارسة ، وكرر هذا الوعد ايهود اولمرت. لكن نتنياهو في خطابه في جامعة بار ايلان في عام 2009 ، قال "ليس لدينا أي نية لبناء مستوطنات جديدة أو تخصيص الأراضي لبناء مستوطنات جديدة ، ولكن هناك حاجة لجعل الناس يعيشون حياة طبيعية والسماح للأمهات والآباء تربية أبنائهم مثل كل شخص في العالم ".

وهذا الخرق من قبل حكومة نتنياهو , لم يكن الاول فقد تم مصادرة 20 دونما بالقرب من مستوطنة بيتار عيليت في نوفمبر 2008 للسماح ببناء محطة للغاز.

وامام الفلسطينين الآن 45 يوما للاستئناف أمام لجنة الاستئناف العسكرية. لكن الطريق لا يزال طويلا .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015