الأخــبــــــار
  1. انزلاق شاحنة وارتطامها باخرى على طريق واد النار وهناك اصابة على الاقل
  2. القمة تدعو الدول العربية لدعم موازنة فلسطين لمدة عام
  3. الشرطة تناشد السائقين بضرورة اخذ اقصى درجات الحيطة والحذر بسبب الامطار
  4. آبل تعتزم إصدار 3 أجهزة آي فون جديدة منتصف العام الجاري
  5. اسرائيل توافق على مد خط غاز لقطاع غزة
  6. اعتقال مسير أعمال هيئة الجدار والاستيطان جميل البرغوثي
  7. العربي: القضية الفلسطينية لا زالت تشكل التحدي الأكبر للأمة العربية
  8. مستشارة السيسي: انشاء قوة عربية مشتركة خلال شهر من الآن
  9. مجلس نقابة الاطباء يقرر مقاطعة الادوية الإسرائيلية
  10. الرئيس: اسرائيل لم تفرج حتى الان عن اموال الضرائب
  11. الرئيس: اسرائيل استولت على صلاحيات السلطة ومسؤولياتها وصادرت اموالنا
  12. الرئيس يدعو العرب لزيارة القدس وهذا لا يعني التطبيع مع اسرائيل
  13. أمير قطر: ندعو الى دعم الشرعية المتمثلة بالرئيس هادي
  14. الرئيس يؤكد تأييد فلسطين للعمليات الرامية للحفاظ على وحدة اليمن
  15. حماس تقف مع الشرعية السياسية باليمن
  16. مصرع سائحة فرنسية بعد سقوطها في واد القلط بأريحا
  17. الإحتلال يعتقل القائم بأعمال هيئة مقاومة الجدار والإستيطان جميل برغوثي
  18. الاحتلال يحتجز محافظة رام الله والبيرة علی مدخل النبي صالح
  19. 10 أيار الحكم النهائي في الطعن باعتبار حماس ارهابية
  20. الاحتلال يسلم قائمة بأسماء 119 من جثامين الشهداء المحتجزة خلال أيام

عائلة الزهارنة توقعت الصاروخ الإسرائيلي قرب منزلها فدخل غرفة نومها

نشر بتاريخ: 19/02/2012 ( آخر تحديث: 19/02/2012 الساعة: 18:33 )
غزة-معا- قبل عدة ثواني من سقوط صاروخ إسرائيلي على منزلها قامت أم عليان لتفتح شبابيك منزلها اثر سماعها لصوت انفجار قريب منهم، اطمأنت على أولادها الذين يرقدون في الغرفة المجاورة وغطت ابنها ذو السنة من البارد القارص.

ثوان معدودة وباغتهم صاروخ إسرائيلي من طائرة إسرائيلية من نوع أباتشي سقطت حيث كانت ترقد وزوجها وطفلها محمد،،، دفن زوجها تحت الركام وطار محمد إلى خارج الغرفة.

وقالت أم عليان :"سمت صوت قصف خارجي فقمت كما تقوم أي سيدة بتفقد أبنائها وفتحت الشبابيك حتى لا يتطاير الزجاج على الأطفال، وما أن عدت إلى فراشي حتى باغتنا صاروخ إسرائيلي من سطح الغرفة"، مبينة أنها بحثت عن ابنها واعتقدت أنه من بين الأموات.

وتتساءل أم عليان ما ذنب طفلها ذو السنة وتسعة شهور حتى لا يشعر بالأمان في منزله، وتساءلت:"هل يشكل محمد خطرا على أمن إسرائيلي وبات بهددها حتى قررت أن تقضي عليه وهو نائم في حضن والده".

وتشدد الأم أنها وزوجها لا ينتميان لأي فصيل أو تنظيم فلسطيني وتساءلت:"لو أن مكروها أصاب ابني وزوجي ماذا سأفعل من سيتكفل بي وبأبنائي".

وكانت الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات الليل الماضي على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين بجراح بينهم طفل من عائلة الزهارنة.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015