الأخــبــــــار
  1. غالبية اليونانيين صوتوا بـ "لا " للاتحاد الاوروبي
  2. سرايا القدس تقيم برجا للمراقبة قرب الحدود مع اسرائيل
  3. مسؤول في التعليم الإسرائيلي ينكر حق الفلسطينيين بدولة
  4. عائلة النجار بخانيونس تطالب بالكشف عن مصير نجلها
  5. 322 معاقا في الجيش الإسرائيلي نتيجة حرب غزة
  6. ضبط أكثر من 700 عبوة من الألعاب النارية بالخليل
  7. تفتيش مركبات المواطنين الخارجين من رام الله على حاجز جبع وأزمة خانقة
  8. 322 معاقا في الجيش الإسرائيلي نتيجة العدوان الأخير على القطاع
  9. مجموعة الاتصالات الفلسطينية تعيد افتتاح مقارها وفروعها في قطاع غزة
  10. مستوطنون يدّعون إطلاق النار على سيارتهم قرب قلقيلية دون إصابات
  11. النائب العام بغزة يقرر اعادة فتح مقر شركة جوال في مدينة غزة
  12. نادي الأسير: الأسير المصاب ياسر الطروة فاقد للوعي منذ اعتقاله
  13. مستوطنو "ليشم" يجرفون أراضي ثلاث بلدات بسلفيت
  14. المالية: رواتب الموظفين عن شهر حزيران اليوم عبر الصراف وغدا بالبنوك
  15. هنية: انفراج العلاقة مع مصر ولا نية للاحتلال بحرب جديدة
  16. انتحار مسؤول وحدة التحقيقات للغش والاحتيال في الشرطة الاسرائيلية
  17. الزرواق الحربية تطلق النار على الصيادين بغزة
  18. لجنة الحريات تدعو لانهاء ظاهرة الاعتقال السياسي
  19. مصرع طفل دهسا 12 عاما في جنين والشرطة تلقي القبض على السائق بعد فراره
  20. الرئيس يعزي بوفاة العالم النووي الفلسطيني مجيد الكاظمي

عائلة الزهارنة توقعت الصاروخ الإسرائيلي قرب منزلها فدخل غرفة نومها

نشر بتاريخ: 19/02/2012 ( آخر تحديث: 19/02/2012 الساعة: 18:33 )
غزة-معا- قبل عدة ثواني من سقوط صاروخ إسرائيلي على منزلها قامت أم عليان لتفتح شبابيك منزلها اثر سماعها لصوت انفجار قريب منهم، اطمأنت على أولادها الذين يرقدون في الغرفة المجاورة وغطت ابنها ذو السنة من البارد القارص.

ثوان معدودة وباغتهم صاروخ إسرائيلي من طائرة إسرائيلية من نوع أباتشي سقطت حيث كانت ترقد وزوجها وطفلها محمد،،، دفن زوجها تحت الركام وطار محمد إلى خارج الغرفة.

وقالت أم عليان :"سمت صوت قصف خارجي فقمت كما تقوم أي سيدة بتفقد أبنائها وفتحت الشبابيك حتى لا يتطاير الزجاج على الأطفال، وما أن عدت إلى فراشي حتى باغتنا صاروخ إسرائيلي من سطح الغرفة"، مبينة أنها بحثت عن ابنها واعتقدت أنه من بين الأموات.

وتتساءل أم عليان ما ذنب طفلها ذو السنة وتسعة شهور حتى لا يشعر بالأمان في منزله، وتساءلت:"هل يشكل محمد خطرا على أمن إسرائيلي وبات بهددها حتى قررت أن تقضي عليه وهو نائم في حضن والده".

وتشدد الأم أنها وزوجها لا ينتميان لأي فصيل أو تنظيم فلسطيني وتساءلت:"لو أن مكروها أصاب ابني وزوجي ماذا سأفعل من سيتكفل بي وبأبنائي".

وكانت الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات الليل الماضي على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين بجراح بينهم طفل من عائلة الزهارنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015