الأخــبــــــار
  1. 10599 طالبة وطالبة يتقدم لامتحان الثانوية بالخليل
  2. صحفيان فلسطينيان من غزة يفوزان بجائزة مهرجان حرية الصحافة في إسبانيا
  3. حماد : القسام بدأ يشق طريقاً لينقض على الاحتلال
  4. انقاذ أكثر من 4200 مهاجر في البحر المتوسط مع تنامي الأزمة
  5. مصر ترحل السجين المصري الأمريكي محمد سلطان لأمريكا
  6. الجبهة الشعبية تدعو للتحقيق في واقعة الفيفا ومحاسبة المسؤولين عنها
  7. تلفزيون اسرائيل:الضغط الاوروبي يزداد بقدوم 7 وزراء خارجية الشهر المقبل
  8. اصابات واعتقال 5 مقدسيين بينهم سيدتين من العيسوية
  9. متظاهرون فلسطينيون غاضبون استولوا على مبنى للفيفا في زيورخ
  10. أخر لحظة-فلسطين تسحب طلب طرد اسرائيل من الفيفا وتكتفي بطلب حرية الحركة
  11. مستوطنو بيتار عيليت يلقون الحجارة على سيارات المواطنين شمال نحالين
  12. الافراج عن الاسير رامي عودة من غزة بعد اعتقال دام 12 عاما
  13. إنذار بوجود قنبلة بقاعة انعقاد مؤتمر الفيفا واخلاء القاعة
  14. سكاي نيوز:إنذار بوجود قنبلة في قاعة انعقاد مؤتمر الفيفا واخلاء القاعة
  15. الداخلية السعودية: 4 قتلى في التفجير قرب مسجد بمدينة الدمام
  16. "مشروع قانون" لتحديد ولاية رئيس الحكومة الاسرائيلية
  17. اعتقال لبناني بقبرص بتهمة حيازته 2 طن اسمدة كيماوية
  18. الساعة 4 عصرا بتوقيت القدس- الفيفا تصوّت لتعليق عضوية اسرائيل
  19. العثور على رضيع ملقى على الطريق في نابلس
  20. الأسير خضر عدنان يدخل يومه الـ 25 بالاضراب عن الطعام

عائلة الزهارنة توقعت الصاروخ الإسرائيلي قرب منزلها فدخل غرفة نومها

نشر بتاريخ: 19/02/2012 ( آخر تحديث: 19/02/2012 الساعة: 18:33 )
غزة-معا- قبل عدة ثواني من سقوط صاروخ إسرائيلي على منزلها قامت أم عليان لتفتح شبابيك منزلها اثر سماعها لصوت انفجار قريب منهم، اطمأنت على أولادها الذين يرقدون في الغرفة المجاورة وغطت ابنها ذو السنة من البارد القارص.

ثوان معدودة وباغتهم صاروخ إسرائيلي من طائرة إسرائيلية من نوع أباتشي سقطت حيث كانت ترقد وزوجها وطفلها محمد،،، دفن زوجها تحت الركام وطار محمد إلى خارج الغرفة.

وقالت أم عليان :"سمت صوت قصف خارجي فقمت كما تقوم أي سيدة بتفقد أبنائها وفتحت الشبابيك حتى لا يتطاير الزجاج على الأطفال، وما أن عدت إلى فراشي حتى باغتنا صاروخ إسرائيلي من سطح الغرفة"، مبينة أنها بحثت عن ابنها واعتقدت أنه من بين الأموات.

وتتساءل أم عليان ما ذنب طفلها ذو السنة وتسعة شهور حتى لا يشعر بالأمان في منزله، وتساءلت:"هل يشكل محمد خطرا على أمن إسرائيلي وبات بهددها حتى قررت أن تقضي عليه وهو نائم في حضن والده".

وتشدد الأم أنها وزوجها لا ينتميان لأي فصيل أو تنظيم فلسطيني وتساءلت:"لو أن مكروها أصاب ابني وزوجي ماذا سأفعل من سيتكفل بي وبأبنائي".

وكانت الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات الليل الماضي على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين بجراح بينهم طفل من عائلة الزهارنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015