الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا من مناطق متفرقة بالضفة
  2. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 25 مئوية
  3. الاحتلال يعتقل 13 مواطنا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية فجرا
  4. اللجنة التنفيذية تؤكد دعمها لنتائج اجتماع وفدي فتح وحماس
  5. ملادينوف ونائب رئيس الوزراء يبحثان قضية موظفي غزة
  6. كلية فلسطين الاهلية الجامعية تعلن ان الدوام يوم الثلاثاء كالمعتاد
  7. اصابة 3 شبان بعد ان صدم مستوطن عربة يجرها حصان شمال قلقيلية
  8. فتح تطلع ميلادينوف على تطورات ملف المصالحة
  9. هنية يؤكد لابو الغيط المضي قدماً بتطبيق اتفاق المصالحة
  10. قوات الاحتلال تعتقل طفلا في بيت امر
  11. الاحتلال يصيب العشرات من طلبة العيسوية بالمطاط والاختناق
  12. الاحتلال يصادق على تراخيص بناء 31 وحدة استيطانية بالخليل
  13. وفد موسع من وزارة التربية والتعليم إلى غزة يوم الأربعاء
  14. الاحتلال يهدم 3 منازل في تجمع "جبل البابا" شرق القدس
  15. "نقابة العاملين بالجامعات": يوم غد الثلاثاء تعليق للدوام
  16. الحساينة: ايطاليا تدعم بناء حي جديد شمال القطاع
  17. الاحتلال يعتقل شابا من نابلس بتهمة التخطيط لتشكيل خلية لحزب الله
  18. الحمد الله يبحث تطورات ملف المصالحة مع ميلادينوف
  19. المركزية تؤكد تصميمها على استعادة الوحدة وإنجاح الحوار وتمكين الحكومة
  20. بعد وصول مهنا- وزير الاشغال يعلن انطلاق عمل لجنة استلام المعابر في غزة

عائلة الزهارنة توقعت الصاروخ الإسرائيلي قرب منزلها فدخل غرفة نومها

نشر بتاريخ: 19/02/2012 ( آخر تحديث: 19/02/2012 الساعة: 18:33 )
غزة-معا- قبل عدة ثواني من سقوط صاروخ إسرائيلي على منزلها قامت أم عليان لتفتح شبابيك منزلها اثر سماعها لصوت انفجار قريب منهم، اطمأنت على أولادها الذين يرقدون في الغرفة المجاورة وغطت ابنها ذو السنة من البارد القارص.

ثوان معدودة وباغتهم صاروخ إسرائيلي من طائرة إسرائيلية من نوع أباتشي سقطت حيث كانت ترقد وزوجها وطفلها محمد،،، دفن زوجها تحت الركام وطار محمد إلى خارج الغرفة.

وقالت أم عليان :"سمت صوت قصف خارجي فقمت كما تقوم أي سيدة بتفقد أبنائها وفتحت الشبابيك حتى لا يتطاير الزجاج على الأطفال، وما أن عدت إلى فراشي حتى باغتنا صاروخ إسرائيلي من سطح الغرفة"، مبينة أنها بحثت عن ابنها واعتقدت أنه من بين الأموات.

وتتساءل أم عليان ما ذنب طفلها ذو السنة وتسعة شهور حتى لا يشعر بالأمان في منزله، وتساءلت:"هل يشكل محمد خطرا على أمن إسرائيلي وبات بهددها حتى قررت أن تقضي عليه وهو نائم في حضن والده".

وتشدد الأم أنها وزوجها لا ينتميان لأي فصيل أو تنظيم فلسطيني وتساءلت:"لو أن مكروها أصاب ابني وزوجي ماذا سأفعل من سيتكفل بي وبأبنائي".

وكانت الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات الليل الماضي على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين بجراح بينهم طفل من عائلة الزهارنة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017