الأخــبــــــار
  1. العملات: دولار 3.95 - يورو 4.43 - دينار أردني 5.58 - جنيه 0.51 شيكل
  2. اسرائيل تقرر مد مدينة روابي بشبكة المياه
  3. حالة الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  4. 30 وكالة دولية تحذر من استئناف القتال في غزة
  5. أسرى فتح يصعدون تضامناً مع الجهاد الإسلامي
  6. مصدر اسرائيلي: حل أزمة الكهرباء بين السلطة وكهرباء اسرائيل
  7. سطو مسلح على مركبة وسرقة 7.5كغم ذهب قرب الكونتنير
  8. تنفيذ المرحلة الأولى لحل أزمة حاجز قلنديا
  9. قراقع: ادارة مصلحة السجون تدفع بقوات كبيرة لسجني رامون ونفحة
  10. بلدية غزة تؤكد لـ معا محاولة بيع لحوم احصنة في غزة
  11. الشعبية تدعو المجلس المركزي للوقوف أمام حرق المقدسات
  12. كهرباء اسرائيل تهدد بتوسيع دائرة قطع الكهرباء في حال عدم دفع 2 مليار ش
  13. الاحتلال يعتقل شابا بدعوى حيازته سكين على مفرق "عتصيون" جنوب بيت لحم
  14. الاحتلال يطلق النار تجاه مناطق شمال غزة
  15. الامن في غزة يلقي القبض على قاتل المسنة سميحة عوض الله
  16. الأردن وإسرائيل يوقعان اتفاقية "قناة البحرين"بين البحرين الميت والأحمر
  17. البيت الأبيض: نتنياهو اكبر خطر يهدد جهود اي اتفاق مع ايران
  18. فشل إجتماع بين قيادة حماس وإدارة سجن "ريمون" والاستخبارات الاسرائيلية
  19. "الشاباك"يعلن اعتقال خليتين نفذتا عمليات إطلاق نار على أهداف اسرائيلية
  20. اوكسفام:مائة عام قد يستغرق إعادة بناء قطاع غزة

عائلة الزهارنة توقعت الصاروخ الإسرائيلي قرب منزلها فدخل غرفة نومها

نشر بتاريخ: 19/02/2012 ( آخر تحديث: 19/02/2012 الساعة: 18:33 )
غزة-معا- قبل عدة ثواني من سقوط صاروخ إسرائيلي على منزلها قامت أم عليان لتفتح شبابيك منزلها اثر سماعها لصوت انفجار قريب منهم، اطمأنت على أولادها الذين يرقدون في الغرفة المجاورة وغطت ابنها ذو السنة من البارد القارص.

ثوان معدودة وباغتهم صاروخ إسرائيلي من طائرة إسرائيلية من نوع أباتشي سقطت حيث كانت ترقد وزوجها وطفلها محمد،،، دفن زوجها تحت الركام وطار محمد إلى خارج الغرفة.

وقالت أم عليان :"سمت صوت قصف خارجي فقمت كما تقوم أي سيدة بتفقد أبنائها وفتحت الشبابيك حتى لا يتطاير الزجاج على الأطفال، وما أن عدت إلى فراشي حتى باغتنا صاروخ إسرائيلي من سطح الغرفة"، مبينة أنها بحثت عن ابنها واعتقدت أنه من بين الأموات.

وتتساءل أم عليان ما ذنب طفلها ذو السنة وتسعة شهور حتى لا يشعر بالأمان في منزله، وتساءلت:"هل يشكل محمد خطرا على أمن إسرائيلي وبات بهددها حتى قررت أن تقضي عليه وهو نائم في حضن والده".

وتشدد الأم أنها وزوجها لا ينتميان لأي فصيل أو تنظيم فلسطيني وتساءلت:"لو أن مكروها أصاب ابني وزوجي ماذا سأفعل من سيتكفل بي وبأبنائي".

وكانت الطائرات الإسرائيلية شنت عدة غارات الليل الماضي على مناطق مختلفة في قطاع غزة، ما أدى إلى إصابة ستة فلسطينيين بجراح بينهم طفل من عائلة الزهارنة.

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015