الأخــبــــــار
  1. غالبية اليونانيين صوتوا بـ "لا " للاتحاد الاوروبي
  2. سرايا القدس تقيم برجا للمراقبة قرب الحدود مع اسرائيل
  3. مسؤول في التعليم الإسرائيلي ينكر حق الفلسطينيين بدولة
  4. عائلة النجار بخانيونس تطالب بالكشف عن مصير نجلها
  5. 322 معاقا في الجيش الإسرائيلي نتيجة حرب غزة
  6. ضبط أكثر من 700 عبوة من الألعاب النارية بالخليل
  7. تفتيش مركبات المواطنين الخارجين من رام الله على حاجز جبع وأزمة خانقة
  8. 322 معاقا في الجيش الإسرائيلي نتيجة العدوان الأخير على القطاع
  9. مجموعة الاتصالات الفلسطينية تعيد افتتاح مقارها وفروعها في قطاع غزة
  10. مستوطنون يدّعون إطلاق النار على سيارتهم قرب قلقيلية دون إصابات
  11. النائب العام بغزة يقرر اعادة فتح مقر شركة جوال في مدينة غزة
  12. نادي الأسير: الأسير المصاب ياسر الطروة فاقد للوعي منذ اعتقاله
  13. مستوطنو "ليشم" يجرفون أراضي ثلاث بلدات بسلفيت
  14. المالية: رواتب الموظفين عن شهر حزيران اليوم عبر الصراف وغدا بالبنوك
  15. هنية: انفراج العلاقة مع مصر ولا نية للاحتلال بحرب جديدة
  16. انتحار مسؤول وحدة التحقيقات للغش والاحتيال في الشرطة الاسرائيلية
  17. الزرواق الحربية تطلق النار على الصيادين بغزة
  18. لجنة الحريات تدعو لانهاء ظاهرة الاعتقال السياسي
  19. مصرع طفل دهسا 12 عاما في جنين والشرطة تلقي القبض على السائق بعد فراره
  20. الرئيس يعزي بوفاة العالم النووي الفلسطيني مجيد الكاظمي

بالفيديو- السرايا: استخدمنا راجمة صواريخ رغم التحليق الاسرائيلي المكثف

نشر بتاريخ: 10/03/2012 ( آخر تحديث: 10/03/2012 الساعة: 13:56 )
بيت لحم-معا- أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، أن استخدامها لراجمة الصواريخ المحمولة على سيارة رباعية الدفع للمرة الثانية، يُثبت قدرة المقاومة على العمل تحت أي ظروف، وإيصال رسائلها وصواريخها لقلب العمق "الإسرائيلي".

وقال المتحدث باسم السرايا أبو أحمد في مقابلةٍ مطولة لـ"معا":" استخدامنا للراجمة رغم التحليق المكثف لطائرات التجسس الاسرائيلية، يؤكد عزم مجاهدينا على إيجاع الاحتلال وإيلامه، وقدرتهم على استخدام الوسيلة التي يرونها مناسبةً لذلك حسبما تسنح الظروف في الميدان".

وفي سؤاله عن سبب إلصاق السرايا لشعارها على السيارة التي تحملُ الراجمة، أجاب أبو أحمد:" هذا يأتي للتأكيد على أن هذه الراجمة موجودة لدينا في قطاع غزة، وليست مفبركة كما ادعى البعض عندما استخدمناها للمرة الأولى نهاية شهر تشرين أول/ أكتوبر الماضي، حينما أشاعوا بأن هذه الصور لراجمة تطلق صواريخ في ليبيا".

وفيما إذا كان في جعبة السرايا أوراقاً أخرى لم تُستخدم ضد الاحتلال، أوضح أبو أحمد يقول:" من الطبيعي أن نُبقي على بعض الأوراق القوية والنوعية لتُستخدم في الزمان والمكان المناسبين، وحسب طبيعة المرحلة والظروف المحيطة بها، وعليه فنحن نتحفظ على كشف أية معلومات جديدة في هذا الإطار، ونترك للأيام وللمجاهدين بأن يجيبوا على هذا التساؤل ويترجموه فعلاً".

وأرجع المتحدث باسم الجناح العسكري للجهاد الإسلامي، السبب وراء ارتقاء العدد الكبير من شهداء سرايا القدس في فترة قصيرة إلى غيظ الاحتلال من تواصل الرشقات الصاروخية على المدن والبلدات الاسرائيلية.

وقال بهذا الصدد:" معظم شهداء السرايا الذين ارتقوا مساء الأمس وفجر اليوم لم يكونوا في مهمات جهادية؛ وإنما استهدف بعضهم بعد خروجه من مستشفى الشفاء لتوديع الشهداء، وآخرين استشهدوا وهم في زياراتٍ شخصية، وهذا يدل على فشل الاحتلال في استهداف المقاومين الذين أمطروا أهدافه بعشرات الصواريخ والقذائف".

وشدد أبو أحمد على أن مقاومي السرايا كانوا يتصدرون الميدان، ويتحركون في كل الساحات بعد إعلان حالة الاستنفار العام في صفوفهم للرد على جريمة الاغتيال التي ارتقى فيها الأمين العام للجان المقاومة الشعبية الشيخ زهير القيسي ومساعده محمود حنني بالأمس.

وأشار المتحدث باسم السرايا إلى أنهم لم يصدروا بيانات الشجب والاستنكار والتهديد إثر وقوع جريمة اغتيال المقاومين القيسي وحنني "بل ترجمنا الرد على هذه الجريمة النكراء بقصف مدن وبلدات العدو بعشرات صواريخ "جراد" ومحلية الصنع من طراز "قدس" وقذائف الهاون، وهذا ما دفع الاحتلال لينتقم من مقاومينا بعد حالة الفزع والإصابات والدمار الكبير الذي خلفته تلك الرشقات"- كما قال.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015