الأخــبــــــار
  1. اصابة اثنين من الصيادين برصاص الاحتلال في بحر غزة واعتقال 3 اخرين
  2. عصابات" تدفيع الثمن"تحرق سيارات قرب رام الله
  3. الخارجية تحذر من تداعيات قرار السماح لليهود باقتحام الأقصى
  4. فرنسا تسعى لاعتقال 3 فلسطينيين بدعوى تنفيذ عملية عام 82
  5. الاحتلال يعتقل فلسطينيا اجتاز حدود غزة بحوزته سكين
  6. بدء رفع العقوبات عن أسرى الجهاد في سجن رامون
  7. إطلاق نار على جيب عسكري للاحتلال قرب قلقيلية دون إصابات
  8. أبو مازن: لن نقبل بدولة يهودية ولا الدولة ذات الحدود المؤقتة
  9. أبو مازن: إذا وافقت حماس خطيا فسأصدر مرسوم الانتخابات اليوم
  10. أبو مازن: إسرائيل تخطف السلام وسنتعامل مع من سيفوز بانتخاباتهم
  11. العثور على جسم مشبوه بالقرب من ساحة انتظار الأهالي في سجن النقب
  12. مستوطنون يقتحمون الأقصى في عيد "المساخر" واعتقال احد المصلين
  13. بياتنة لمعا: غدا صرف رواتب الموظفين بحد ادنى لا يقل عن 2000 شيقل
  14. الاحتلال يعتقل 8 شبان فلسطينيين في الضفة الغربية
  15. اصابة 3 اسرائيليين نتيجة انفجار انبوبة غاز في كريات شمونة بالشمال
  16. وفاة طفل متأثرا باصابته في حادث طرق وسط القطاع
  17. زوارق الاحتلال تفتح نيران رشاشاتها باتجاه مراكب الصيادين في بحر غزة
  18. ايران: كلمة نتنياهو أمام الكونجرس بشأن برنامج طهران النووي "مملة"
  19. إسدال الستار على مهرجان "القدس للفنون الشعبية"
  20. حماس تطالب المركزي بتحديد موعد الانتخابات

زكارنة: رواتب الموظفين منتصف الشهر والعرب مطالبون بالوفاء بالتزاماتهم

نشر بتاريخ: 05/04/2012 ( آخر تحديث: 05/04/2012 الساعة: 15:14 )
رام الله- معا- قال رئيس نقابة الموظفين العموميين، بسام زكارنة، اليوم الخميس، إن صرف رواتب الموظفين في السلطة الوطنية الفلسطينية سيكون يوم 15 نيسان الجاري كحد أقصى، معرباً عن أمله في أن تتمكن الحكومة من بذل جهود لدفع الرواتب قبل ذلك.

وأكد زكارنة لمراسلنا برام الله إن الشعب الفلسطيني شعر بالاحباط من قرار قمة جامعة الدول العربية، التي أعلنت أنها ستدعم الشعب الفلسطيني بمائة مليون دولار في حال لم تحول إسرائيل عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية، لا سيما أن السلطة تعاني عجزاً يزيد عن الميار دولار.

وقال زكارنة إن الأصل بالدول العربية أن تدعم خزينة السلطة بمليار دولار، ووضع شبكة أمان، وفي حال لم تحول إسرائيل عوائد الضرائب تدعم الدول العربية الموازنة بالمائة مليون دولار لسد العجز المالي.

وأعرب زكارنة عن أمله في أن تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية نحو السلطة الفلسطينية، خاصة بعد العجز في الموازنة، حتى يكون هناك استقرار في دفع رواتب الموظفين، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك التزام عربي لدعم صمود وثبات المواطن الفلسطيني على أرضه.

وأكد الزكارنة أن الموظف أنهى راتبه يوم 15 آذار، وهو مجبر على انتظار يوم 15 نيسان الجاري من أجل أن يحصل على راتبه، وبالتالي فإن الظروف المعيشية ستكون بالغة الصعوبة بالنسبة للموظفين، فضلاً عن انعكاس ذلك على صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد زكارنة على أن معظم التقصير في تحويل الأموال إلى خزينة السلطة الفلسطيني ناتج عن قلة الدعم العربي، لا سيما أن الاتحاد الأوروبي وأمريكا قدمت كل التازماتها المالية تجاه السلطة، في حين يم تلتزم كثير من الدول العربية بتحويل التزاماتها.

ودعا زكارنة البنوك إلى اتخاذ إجراءات لعدم إعادة الشيكات الخاصة بالموظفين.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015