الأخــبــــــار
  1. تأجيل العمل بدفع براءات الذمة لأصحاب المهن الحرة
  2. أدعيس يجري تعديلات في وزارته
  3. الشعبية تدين "العدوان" على اليمن
  4. نتنياهو: الاتفاق مع ايران يثير كل مخاوفنا
  5. الاحتلال يعتقل المواطن اياد محمد نيروخ 22عاما بحجة حيازته سكين بالخليل
  6. انباء اولية عن اتفاق ايراني امريكي غربي حول الملف النووي
  7. الاحتلال يجبر مقدسيا على هدم منزله بيده
  8. العربي: الامن القومي العربي اصبح محل استهداف
  9. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين من الخليل
  10. الاحتلال يطلق النار على تظاهرة شرق خانيونس
  11. بعد جلسة مغلقة- القمة العربية توافق على انشاء قوة عربية مشتركة
  12. السيسي يؤكد على إنشاء قوة عسكرية عربية خلال الجلسة الختامية
  13. الاحتلال ينغص فرحة المحتفلين بأحد الشعانين في بيت جالا
  14. الإحصاء: ارتفاع أسعار المنتج خلال شباط
  15. الخليل- مصرع مواطن بحادث سير في "كريات ملاخي" قرب عسقلان
  16. حالة الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  17. العملات: دولار 3.96- يورو 4.31- دينار اردني 5.59- جنيه مصري 0.52 شيكل
  18. انزلاق شاحنة وارتطامها باخرى على طريق واد النار وهناك اصابة على الاقل
  19. القمة تدعو الدول العربية لدعم موازنة فلسطين لمدة عام
  20. الشرطة تناشد السائقين بضرورة اخذ اقصى درجات الحيطة والحذر بسبب الامطار

زكارنة: رواتب الموظفين منتصف الشهر والعرب مطالبون بالوفاء بالتزاماتهم

نشر بتاريخ: 05/04/2012 ( آخر تحديث: 05/04/2012 الساعة: 15:14 )
رام الله- معا- قال رئيس نقابة الموظفين العموميين، بسام زكارنة، اليوم الخميس، إن صرف رواتب الموظفين في السلطة الوطنية الفلسطينية سيكون يوم 15 نيسان الجاري كحد أقصى، معرباً عن أمله في أن تتمكن الحكومة من بذل جهود لدفع الرواتب قبل ذلك.

وأكد زكارنة لمراسلنا برام الله إن الشعب الفلسطيني شعر بالاحباط من قرار قمة جامعة الدول العربية، التي أعلنت أنها ستدعم الشعب الفلسطيني بمائة مليون دولار في حال لم تحول إسرائيل عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية، لا سيما أن السلطة تعاني عجزاً يزيد عن الميار دولار.

وقال زكارنة إن الأصل بالدول العربية أن تدعم خزينة السلطة بمليار دولار، ووضع شبكة أمان، وفي حال لم تحول إسرائيل عوائد الضرائب تدعم الدول العربية الموازنة بالمائة مليون دولار لسد العجز المالي.

وأعرب زكارنة عن أمله في أن تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية نحو السلطة الفلسطينية، خاصة بعد العجز في الموازنة، حتى يكون هناك استقرار في دفع رواتب الموظفين، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك التزام عربي لدعم صمود وثبات المواطن الفلسطيني على أرضه.

وأكد الزكارنة أن الموظف أنهى راتبه يوم 15 آذار، وهو مجبر على انتظار يوم 15 نيسان الجاري من أجل أن يحصل على راتبه، وبالتالي فإن الظروف المعيشية ستكون بالغة الصعوبة بالنسبة للموظفين، فضلاً عن انعكاس ذلك على صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد زكارنة على أن معظم التقصير في تحويل الأموال إلى خزينة السلطة الفلسطيني ناتج عن قلة الدعم العربي، لا سيما أن الاتحاد الأوروبي وأمريكا قدمت كل التازماتها المالية تجاه السلطة، في حين يم تلتزم كثير من الدول العربية بتحويل التزاماتها.

ودعا زكارنة البنوك إلى اتخاذ إجراءات لعدم إعادة الشيكات الخاصة بالموظفين.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015