الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يحتجز عشرات المواطنين قرب قرية نحالين غرب بيت لحم
  2. حالة الطقس: درجة الحرارة أعلى من معدلها السنوي العام
  3. العملات: دولار 3.91- يورو 4.23- دينار اردني 5.52- جنيه مصري 0.51 شيكل
  4. 620 شاحنة لغزة عبر كرم ابو سالم
  5. وقوع انفجارين في قطاع غزة دون اصابات
  6. البرلمان البرتغالي يطالب بالإفراج عن النائب خالدة جرار
  7. المفتي: السبت 16 أيار ذكرى الإسراء والمعراج
  8. الرئيس يستقبل رئيس "القائمة المشتركة" ومؤسس الحركة الإسلامية بأراضي48
  9. الرئيس يمنح الأسير الأول محمود حجازي وسام نجمة الشرف العسكري
  10. وفد الدول المانحة يطلع على أوضاع شعبنا في مخيم نهر البارد شمال لبنان
  11. بوتين يحذر اسرائيل من تسليح اوكرانيا ويدعوها للتفكير مرة اخرى بالامر
  12. الرئيس: الجامعة العربية ستستقبل قريباً وفد القائمة المشتركة
  13. جنرال إيرانى: نتواجد فى خليج عدن لمواجهة الإرهاب البحري
  14. 100 غارة على اليمن في الساعات الـ 24 الأخيرة
  15. جواد عواد: الصحة ستصرف مليون دولار الاسبوع الجاري لشركات النظافة بغزة
  16. القضاء المصري يدرج تنظيم بيت المقدس ضمن الكيانات الارهابية المحظورة
  17. الفصائل بغزة تؤكد دعمها السياسي لمطالب الموظفين بغزة
  18. الأسير إياس الرفاعي بوضع صحي خطير للغاية
  19. القدس المفتوحة تقرر خصم بدل يوم عمل من موظفيها لصالح اليرموك
  20. قرار بوقف تحويل الفحوصات الطبية لمختبرات اسرائيل

زكارنة: رواتب الموظفين منتصف الشهر والعرب مطالبون بالوفاء بالتزاماتهم

نشر بتاريخ: 05/04/2012 ( آخر تحديث: 05/04/2012 الساعة: 15:14 )
رام الله- معا- قال رئيس نقابة الموظفين العموميين، بسام زكارنة، اليوم الخميس، إن صرف رواتب الموظفين في السلطة الوطنية الفلسطينية سيكون يوم 15 نيسان الجاري كحد أقصى، معرباً عن أمله في أن تتمكن الحكومة من بذل جهود لدفع الرواتب قبل ذلك.

وأكد زكارنة لمراسلنا برام الله إن الشعب الفلسطيني شعر بالاحباط من قرار قمة جامعة الدول العربية، التي أعلنت أنها ستدعم الشعب الفلسطيني بمائة مليون دولار في حال لم تحول إسرائيل عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية، لا سيما أن السلطة تعاني عجزاً يزيد عن الميار دولار.

وقال زكارنة إن الأصل بالدول العربية أن تدعم خزينة السلطة بمليار دولار، ووضع شبكة أمان، وفي حال لم تحول إسرائيل عوائد الضرائب تدعم الدول العربية الموازنة بالمائة مليون دولار لسد العجز المالي.

وأعرب زكارنة عن أمله في أن تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية نحو السلطة الفلسطينية، خاصة بعد العجز في الموازنة، حتى يكون هناك استقرار في دفع رواتب الموظفين، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك التزام عربي لدعم صمود وثبات المواطن الفلسطيني على أرضه.

وأكد الزكارنة أن الموظف أنهى راتبه يوم 15 آذار، وهو مجبر على انتظار يوم 15 نيسان الجاري من أجل أن يحصل على راتبه، وبالتالي فإن الظروف المعيشية ستكون بالغة الصعوبة بالنسبة للموظفين، فضلاً عن انعكاس ذلك على صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد زكارنة على أن معظم التقصير في تحويل الأموال إلى خزينة السلطة الفلسطيني ناتج عن قلة الدعم العربي، لا سيما أن الاتحاد الأوروبي وأمريكا قدمت كل التازماتها المالية تجاه السلطة، في حين يم تلتزم كثير من الدول العربية بتحويل التزاماتها.

ودعا زكارنة البنوك إلى اتخاذ إجراءات لعدم إعادة الشيكات الخاصة بالموظفين.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015