الأخــبــــــار
  1. لجنة الحريات تدعو لانهاء ظاهرة الاعتقال السياسي
  2. مصرع طفل دهسا 12 عاما في جنين والشرطة تلقي القبض على السائق بعد فراره
  3. الرئيس يعزي بوفاة العالم النووي الفلسطيني مجيد الكاظمي
  4. الاحتلال ينصب حواجز على مداخل قرى برام الله
  5. تونس تعلن حالة الطوارىء لـ 30 يوما
  6. "داعش" يعدم العشرات وسط اثار تدمر في سوريا
  7. مقتل اثنين واصابة ثالث في انفجار بالشيخ زويد
  8. القدس - القاء زجاجة حارقة باتجاه منزل يوناثان الاستيطاني في سلوان
  9. "الاقتصاد" تحيل 27 تاجراً للنيابة العامة لمكافحة الجرائم الاقتصادية
  10. الرئيس يكلف عريقات قائما بأعمال أمين سر اللجنة التنفيذية
  11. الموقع الفلكي الفلسطيني: عيد الفطر يوم الجمعة 17 تموز
  12. غرفة الخليل تعتزم ارسال 500 بيت مستقل الى غزة
  13. "القسام" تنفي علاقتها بما يجري في سيناء
  14. مصرع طفل وإصابة 4 مدنيين إثر انفجار عبوة ناسفة برفح المصرية
  15. قراقع: طالبنا التصدي للتشريعات الاسرائيلية العنصرية
  16. مقتل 30 مسلحا إثر ضربات جوية برفح والشيخ زويد
  17. السيسي يتفقد قوات الجيش المصري شمال سيناء
  18. ليبرمان: لا احد ينظر بجدية لاسرائيل سواء بغزة او سيناء
  19. فصائل بغزة تدعو للافراج عن معتقلي الضفة
  20. ميري ريجيف وزيرة الرياضة باسرائيل تؤيد بشدة قيام جنرال بقتل محمد كسبة

زكارنة: رواتب الموظفين منتصف الشهر والعرب مطالبون بالوفاء بالتزاماتهم

نشر بتاريخ: 05/04/2012 ( آخر تحديث: 05/04/2012 الساعة: 15:14 )
رام الله- معا- قال رئيس نقابة الموظفين العموميين، بسام زكارنة، اليوم الخميس، إن صرف رواتب الموظفين في السلطة الوطنية الفلسطينية سيكون يوم 15 نيسان الجاري كحد أقصى، معرباً عن أمله في أن تتمكن الحكومة من بذل جهود لدفع الرواتب قبل ذلك.

وأكد زكارنة لمراسلنا برام الله إن الشعب الفلسطيني شعر بالاحباط من قرار قمة جامعة الدول العربية، التي أعلنت أنها ستدعم الشعب الفلسطيني بمائة مليون دولار في حال لم تحول إسرائيل عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية، لا سيما أن السلطة تعاني عجزاً يزيد عن الميار دولار.

وقال زكارنة إن الأصل بالدول العربية أن تدعم خزينة السلطة بمليار دولار، ووضع شبكة أمان، وفي حال لم تحول إسرائيل عوائد الضرائب تدعم الدول العربية الموازنة بالمائة مليون دولار لسد العجز المالي.

وأعرب زكارنة عن أمله في أن تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية نحو السلطة الفلسطينية، خاصة بعد العجز في الموازنة، حتى يكون هناك استقرار في دفع رواتب الموظفين، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك التزام عربي لدعم صمود وثبات المواطن الفلسطيني على أرضه.

وأكد الزكارنة أن الموظف أنهى راتبه يوم 15 آذار، وهو مجبر على انتظار يوم 15 نيسان الجاري من أجل أن يحصل على راتبه، وبالتالي فإن الظروف المعيشية ستكون بالغة الصعوبة بالنسبة للموظفين، فضلاً عن انعكاس ذلك على صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد زكارنة على أن معظم التقصير في تحويل الأموال إلى خزينة السلطة الفلسطيني ناتج عن قلة الدعم العربي، لا سيما أن الاتحاد الأوروبي وأمريكا قدمت كل التازماتها المالية تجاه السلطة، في حين يم تلتزم كثير من الدول العربية بتحويل التزاماتها.

ودعا زكارنة البنوك إلى اتخاذ إجراءات لعدم إعادة الشيكات الخاصة بالموظفين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015