عـــاجـــل
الاحتلال يهدم قاعة افراح ومطبعة ومنجرة في بيت حنينا شمال القدس
الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يهدم قاعة افراح ومطبعة ومنجرة في بيت حنينا شمال القدس
  2. الاونروا: لم نتخذ حتى اللحظة قرارا بتأجيل العام الدراسي
  3. الاحتلال يعتقل 5مواطنين ببيت لحم والخليل ويدعي العثور على اسلحة وذخيرة
  4. غزة- ادخال مواد بناء للمشاريع الدولية والقطرية
  5. مقتل شرطي في هجوم على سفارة النيجر في مصر
  6. الكنيست تصوت اليوم على قانون الإطعام القسري للأسرى
  7. بريطانيا تدعو اسرائيل وقف بناء 1065 وحدة استيطانية جديدة
  8. ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  9. قتيلان في مواجهات بمخيم عين الحلوة في جنوب لبنان
  10. اصابة 4 اشخاص في حادث سير ببيت لحم
  11. حكومة الاحتلال تخطط لتبييض البؤرة الاستيطانية في بيت ايل
  12. مصادر لـ معا: مبادرة قبرصية لاستئناف المفاوضات
  13. اطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي بولارد نوفمبر القادم
  14. الاحتلال يغلق طريق ايتسهار - نابلس بسب اعمال عربدة للمستوطنين
  15. الرويضي: المقدسيون ضحية منظومة قوانين فرضت عليهم
  16. مقتل 19 مصريا في حريق مروع بمدينة العبور
  17. الاحتلال يعتقل شابا من قرية الشيوخ
  18. كيري بالمنطقة الاسبوع المقبل ولن يزور اسرائيل
  19. الجامعة العربية تؤكد ضرورة تطوير قطاع المياه بفلسطين

زكارنة: رواتب الموظفين منتصف الشهر والعرب مطالبون بالوفاء بالتزاماتهم

نشر بتاريخ: 05/04/2012 ( آخر تحديث: 05/04/2012 الساعة: 15:14 )
رام الله- معا- قال رئيس نقابة الموظفين العموميين، بسام زكارنة، اليوم الخميس، إن صرف رواتب الموظفين في السلطة الوطنية الفلسطينية سيكون يوم 15 نيسان الجاري كحد أقصى، معرباً عن أمله في أن تتمكن الحكومة من بذل جهود لدفع الرواتب قبل ذلك.

وأكد زكارنة لمراسلنا برام الله إن الشعب الفلسطيني شعر بالاحباط من قرار قمة جامعة الدول العربية، التي أعلنت أنها ستدعم الشعب الفلسطيني بمائة مليون دولار في حال لم تحول إسرائيل عوائد ضرائب السلطة الفلسطينية، لا سيما أن السلطة تعاني عجزاً يزيد عن الميار دولار.

وقال زكارنة إن الأصل بالدول العربية أن تدعم خزينة السلطة بمليار دولار، ووضع شبكة أمان، وفي حال لم تحول إسرائيل عوائد الضرائب تدعم الدول العربية الموازنة بالمائة مليون دولار لسد العجز المالي.

وأعرب زكارنة عن أمله في أن تفي الدول العربية بالتزاماتها المالية نحو السلطة الفلسطينية، خاصة بعد العجز في الموازنة، حتى يكون هناك استقرار في دفع رواتب الموظفين، وأعرب عن أمله في أن يكون هناك التزام عربي لدعم صمود وثبات المواطن الفلسطيني على أرضه.

وأكد الزكارنة أن الموظف أنهى راتبه يوم 15 آذار، وهو مجبر على انتظار يوم 15 نيسان الجاري من أجل أن يحصل على راتبه، وبالتالي فإن الظروف المعيشية ستكون بالغة الصعوبة بالنسبة للموظفين، فضلاً عن انعكاس ذلك على صمود الشعب الفلسطيني.

وشدد زكارنة على أن معظم التقصير في تحويل الأموال إلى خزينة السلطة الفلسطيني ناتج عن قلة الدعم العربي، لا سيما أن الاتحاد الأوروبي وأمريكا قدمت كل التازماتها المالية تجاه السلطة، في حين يم تلتزم كثير من الدول العربية بتحويل التزاماتها.

ودعا زكارنة البنوك إلى اتخاذ إجراءات لعدم إعادة الشيكات الخاصة بالموظفين.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015