الأخــبــــــار
  1. البنتاغون يطالب ترامب ارسال 10 الاف جندي إضافيين للشرق الأوسط
  2. الاحتلال يقرر اغلاق معبر كرم ابو سالم خلال عيد الفطر وفي 9 حزيران
  3. الاحتلال يهدم منزلا قيد الإنشاء جنوب شرق بيت لحم
  4. جيش الاحتلال : الجهاد الإسلامي قد يستأنف إطلاق الصواريخ من غزة
  5. الدفاع المدني يتعامل مع250 حادثا خلال 24 ساعة ويدعو لعدم اشعال النيران
  6. تقييم الجيش الاسرائيلي: السلطة ستنهار في غضون 3 اشهر
  7. وزير خارجية امريكا: صفقة العصر تمنح مستقبلا افضل للفلسطينيين
  8. قائد بالحرس الثوري: أمريكا لا تجرؤ على مهاجمة إيران
  9. اشتية: المركب الثاني من صفقة القرن سيبدأ بعد أيام
  10. الاحتلال يقلص مساحة الصيد بغزة
  11. مصرع شاب اثر سقوطه من علو برفح
  12. عريقات: قررنا عدم المشاركة في مؤتمر صفقة العصر في المنامة
  13. "الصحة العالمية" تعتمد قرارا لصالح فلسطين بالأغلبية المطلقة
  14. الاحتلال يمنع مواطنا من بناء منزله جنوب نابلس
  15. رئيسة مجلس النواب الأميركي: تجاوزات ترمب قد تصل حد إعلان عزله
  16. اشتية يستقبل وفدا من كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة
  17. الاحتلال يعتقل 7 مواطنين ويصادر اسلحة من الضفة
  18. الأسير الحروب يعلق إضرابه عن الطعام بعد تحقيق مطلبه
  19. مجلس الأمن يناقش آخر التطورات بشأن قضية فلسطين
  20. الاحتلال يفرض غرامة بقيمة 50 مليون شيكل على والدة الشهيد اشرف نعالوة

شعلة الحرية تسطع في جنين وغزة والأسرى يبدأون معركة الأمعاء الخاوية

نشر بتاريخ: 17/04/2012 ( آخر تحديث: 17/04/2012 الساعة: 14:06 )
جنين- غزة- تقرير معا- جرى في الضفة الغربية وقطاع غزة مهرجانان لإيقاد "شعلة الحرية" إيذانا ببدء فعاليات يوم الأسير الفلسطيني التي تتزامن مع إعلان الأسرى عن إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على الأوضاع الصعبة التي تمر بها سجون الإحتلال.

وجرى الإحتفال المركزي لمحافظات الضفة الغربية في بلدة عرابة جنوب مدينة جنين في شمال الضفة الغربية، وتم اياقد "شعلة الحرية" هذا العام على شرف أقدم أسير في سجون الاحتلال كريم يونس وأقدم اسيرة لينا الجربوني وتكريما للشيخ خضر عدنان وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وقد أضاء الشعلة ممثل الرئيس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي، ووزير شؤون الأسرى عيسى قراقع وعائلة الأسير كريم يونس والأسير المحرر فخري البرغوثي ورئيس نادي الاسير الفلسطيني قدورة فارس وذلك خلال المهرجان المركزي الذي أقيم على ملعب بلدية عرابة.

اسدال الستار عن جدارية الارادة والحرية:

وقبل إضاءة الشعلة وبدء "مهرجان الوفاء للأسرى"، افتتح الحضور والمشاركون جدارية "الارادة والحرية" الموجودة على مدخل بلدة عرابة حيث قام اربعة فنانون وهم: محمد شلبي من مخيم جنين وأريج عروق من جنين وانس عبية من سلفيت وتامر كمال من الزبابدة برسمها، والجدارية عبارة عن لوحة كبيرة لعجوز وامرأة فلسطينيين يظهر على وجهيهما قسمات العذاب وتحمل ملامحهما علامات الأسر والقهر الذي تمارسه سلطات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني وخصوصا الأسرى في السجون والمعتقلات.

زكي: لاسلام إلا باطلاق سراح كافة الأسرى:

وفي المهرجان الذي حضره آلاف المواطنين من محافظات الوطن في الضفة الغربية والشتات، قال عباس زكي في كلمة نيابة عن الرئيس محمود عباس "إن شهر نيسان يعتبر شهر الآلام فقد شهد مجزرة دير ياسين واستشهد فيه عبد القادر الحسيني والكمالان وابو يوسف النجار وفقدنا فيه اول الرصاص والحجارة خليل الوزير "أبو جهاد" الذي قاد المعارك والثورة وكان قارب النجاة وصاحب المواقف".

واكد زكي ان قضية الاسرى على رأس الاجندة السياسية الفلسطينية، مشددا أن "لا سلام ولا أمان الا بإطلاق سراح كافة الاسرى من سجون الاحتلال الاسرائيلي"، مضيفا "انه بالوحدة نحرر اسرانا واننا شعب نواجه التحديات وعليه بالوحدة لن نخذل اعظم قضية".

واشار إلى أن "عرابة اليوم تستقبل وفودا من الداخل الفلسطيني وخارجه وهذه الجموع التي أتت اليوم انما هو تأكيد منهم على ان الاسير الفلسطيني هو ابن كل الشعب الفلسطيني".

قراقع: الاوضاع داخل السجون اصبحت لا تطاق

بينما وجه عيسى قراقع رسالة من أقدم الأسرى الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية كريم يونس إلى كل الاسرى الصامدين في سجون الاحتلال وابناء شعبنا الذي لبس البدلة الحمراء منذ اكثر من ثلاثين عاما حين حُكم عليه بالاعدام قائلا: "إن هذا اليوم هو يوم الحرية ويوم التضامن مع اسرانا، وأن السجن هو أعلى اشكال الاحتلال".

ونقل قراقع تحيات رئيس الوزراء سلام فياض واشار إلى أن "المعركة داخل السجون أصبحت قاسية والأوضاع لا تطاق وجئنا اليوم لنبايع الاسرى ونجدد العهد والوفاء لهم، إننا معهم على درب الحرية حتى تتحطم كل القيود وحتى يرحل السجان والاحتلال إلى الأبد".

وطالب قراقع من الجماهير الفلسطينية المشاركة الواسعة في كل الفعاليات التي ستنطلق في ربوع الوطن، مؤكدا أن "الاسرى سيبقوا في قلوبنا وعقولنا ولن نسمح للاحتلال بشطبهم ووضعهم في طي النسيان".

فارس: ما يميز هذا العام ثورة الأسرى

من جانبه أكد قدورة فارس أن الحركة الاسيرة موحدة امام الممارسات الاسرائيلية وسوف تنتصر على جريمة الاحتلال المنفذة بحقهم، مشيرا إلى أن الاسرى انتصروا في معارك طويلة وأن الاضراب سلاح اخلاقي عالٍ.

وأشار فارس إلى أن ما يميز يوم الاسير هذا العام هو ثورة الحركة الاسيرة في وجه الجلاد والتي اطلق شرارتها الاسير خضر عدنان واستمرت المعركة حيث هناك عشرة أسرى مضربين عن الطعام ويوم غد سيضرب 1600 اسير"، داعيا كافة الجماهير الفلسطينية الوقوف الى جانبهم ودعمهم ومساندتهم.

وأضاف أن "معركة الحركة الاسيرة ستنتصر لكن سيحتاج النصر الى وقت وصبر وسيركع الاحتلال كما ركع سابقا للاسير خضر عدنان".

وأكد أن "نداء الأسرى لكل القادة أن توحدوا فالوحدة قانون الانتصار وبذلك سننتصر على الاحتلال وستقوم دولة فلسطين بعاصمتها القدس الشريف يتقدمنا أسرانا البواسل وذوو الأسرى أهل العزة الذين نفخر بهم".

جرار: على فياض مقاطعه اجتماعه مع نتنياهو

بينما دعت النائبة خالدة جرار الى "مقاطعة الاحتلال والتي تتضمن إلغاء اجتماع رئيس الوزراء سلام فياض مع نتنياهو"، قائلة "إنه لا يعقل ان يجتمع فياض بنتنياهو بينما الاسرى بدأوا معركة الامعاء الخاوية نصرة للحق".

وقالت جرار "علينا ان ندعم معركة الاسرى بالحراك الشعبي الواسع والبدء بفعاليات تضامنية طوال العام واخذ خطوات عملية على المستوى العربي والعالمي".

ونفت جرار ان يكون هناك انقسام في الحركة الاسيرة فيوم غد سيبدأ 1600 اسير الاضراب المفتوح عن الطعام وبعد غد سينضم اليهم أعداد اخرى حتى تشمل كافة الحركة الاسيرة التي سئمت وترفض التعنت الاسرائيلي وسياسة الاعتقال الفردي واستمرار قانون شاليط.

ووجهت التحية الى كافة الاسرى خاصة الاسير خضر عدنان والاسيرة المحررة هناء الشلبي، وأعربت عن املها بان يكون الحشد في مهرجان اليوم هو الحشد ذاته في كافة المهرجانات الداعمه للاسرى.

وألهب الفنان "أبو عرب" مشاعر الجمهور المحتشدين في المهرجان بأغانيه الوطنية بالاضافة الى الفرق الفلسطينية القادمة من الشتات من لبنان وسوريا والاردن ومن ضمنهم الفنان الفلسطيني عبد الرحيم القاسم.

الشلبي تضيء "شعلة الحرية" في غزة

وفي مدينة غزة أضاءت المحررة المبعدة هناء الشلبي شعلة الحرية ليلا أمام مقر الصليب الأحمر وسط حشد جماهيري من المؤسسات والقوى والفصائل.

وعبرت الشلبي عن اعتزازها لإضاءة الشعلة من غزة بعد تحررها من الأسر، مطالبة بمساندة الأسرى وتحديداً خلال خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام التي تبدأ اليوم.

وقالت الشلبي إن التفاعل الجماهيري المساند للأسرى من العوامل المهمة لنجاح اضرابهم وتحقيق مطالبهم، وطالبت بتحشيد كل الامكانيات الداعمة لقضية الأسرى وابرقت تحيات العز والشموخ لكل الأسرى والأسيرات على صمودهم.

من جانبه اعتبر نائب الامين العام لحزب "فدا" خالد الخطيب في كلمة القوى الوطنية والإسلامية أن "الجميع منا مقصر اتجاه الأسرى وآن الآوان أن ننتفض نصرة لهم".

ودعا كل القوى والفصائل للتوحد خلف الأسرى في معركتهم ونبذ كل اشكال التفرقة والانقسام، كما دعا المؤسسات الدولية للتحرك لانقاذ حياة الأسرى وتحسين ظروفهم.

بدوره عبر جمال فروانة في كلمة الجهات المنظمة "منظمة أنصار الأسرى ومهجة القدس للشهداء وللأسرى" أن إيقاد شعلة الحرية هو تقليد سنوي نقوم به يحمل رسالة مفادها أن لا بد للّيل أن يجلي ولابد للقيد ان ينكسر ووسط هذا الظلام ستشرق شمس الحرية لامحال وإضاءتها من الأخت هناء الشلبي هي رسالة تقدير وتكريم لها والذي هو تكريم وتقدير لكل الأسرى الابطال على صمودهم وتحديهم للجلاد وناشد أبناء شعبنا الى المشاركة الواسعة في المسيرة الموحدة التي ستنطلق اليوم من مفرق السرايا باتجاه الصليب الأحمر في ظل العلم الفلسطيني.

وبعدها تقدمت المحررة الشلبي لتوقد شعلة الحرية وأضاء الأطفال شموع الأمل وسط هتافات تنادي بالحرية للأسرى وصرخات تطالب باسنادهم.

الوحيدي: الأسرى يخوضون اليوم إضرابا لثلاثة أيام كخطوة أولى لانتزاع حقوقهم

ويخوض الاسرى بدءا من اليوم الثلاثاء السابع عشر من نيسان إضرابا لمدة 3 أيام متواصلة احتجاجا على السياسات العنصرية الإسرائيلية في الحرمان من الزيارة وفي العزل والعزل الإنفرادي والحرمان من الزيارة والحرمان من العلاج والكانتينة والحرمان من التواصل مع العالم الخارجي ومن أبسط الحقوق الإنسانية التي كفلتها المواثيق والأعراف والإتفاقيات والنصوص الدولية والإنسانية.

وقال نشأت الوحيدي منسق عام الحركة الشعبية لنصرة الأسرى والحقوق الفلسطينية وعضو لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الأسرى سوف يقومون بإرجاع 3 وجبات من الطعام يوميا ولمدة 3 أيام في سياق الإضراب عن الطعام مع ترقب لرد إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية على مطالبهم الإنسانية العادلة.

وأضاف الأسرى في رسالتهم التي تلقى الحقوقي نشأت الوحيدي نسخة منها بأنهم يستعدون للخطوة التصعيدية الكبرى في الأول من آيار 2012 في حال رفضت إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية مطالبهم مؤكدين أن لا تراجع عن البرنامج النضالي التكتيكي المرحلي والذي بدأت أولى مراحله في 1 / فبراير 2012 بتوجيه الرسائل إلى المؤسسات الحقوقية وإلى مصلحة السجون.

وأفاد الأسرى بأن ساعة الصفر اقتربت وآن للحركة الوطنية الأسيرة أن تفرض شروطها الإنسانية على الإحتلال الإسرائيلي والضغط عليه بالأمعاء الخاوية وإلزامه باحترام حقوق الإنسان ووقف الممارسات والإنتهاكات بحق الحركة الوطنية الفلسطينية الأسيرة ووقف العمل بما يسمى بقانون شاليط الذي يهدف لتشديد الخناق على الأسرى.

وستجري مسيرة جماهيرية لكل الفصائل تضامنا مع الاسري بمدينة غزة ستتوقف قبالة مقر الصليب الاحمر بغزة.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018