الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يصيب شابا ويعتقل آخرين في مخيم الدهيشة
  2. الطقس: انخفاض ملموس على درجات الحرارة
  3. أصحاب مصانع بمستوطنات غلاف غزة يدرسون اغلاقها
  4. الأردن.. حريق يلتهم المسجد الحسيني التاريخي وسط عمان
  5. مستوطن يدهس شابا في القدس المحتلة
  6. الأمم المتحدة تدعو إلى وقف قرارات الهدم في صور باهر
  7. واشنطن تبدأ "معاقبة" تركيا
  8. أوغلو: قضية فلسطين لن تصبح رهينة أميركا وإسرائيل
  9. قافلة أميال من الابتسامات تغادر غزة
  10. اشتية: اليوم تم إعادة ولادة مقام النبي موسى
  11. التربية: نتائج الثانوية العامة ستعلن يوم غد الخميس الساعة الـ8 صباحا
  12. اقتحام بلدة سلوان لتنفيذ هدم 4 محلات تجارية
  13. رام الله- مكافحة الفساد توقف موظف ضريبة بتهمة خيانة الامانة
  14. هدم منشأة تجارية في قرية صور باهر جنوب شرق القدس
  15. الاحتلال يهدم منشأة تجارية في بلدة بيت حنينا شمال القدس
  16. المشتبه به بقتل المواطن رجوب في الظاهرية يسلم نفسه واداة الجريمة
  17. مستوطنون ينصبون بيوتا متنقلة جديدة في الأغوار
  18. مقتل مواطن باطلاق النار عليه ببلدة الظاهرية جنوب الخليل
  19. حالة الطقس: أجواء شديدة الحرارة وتحذيرات من التعرض لأشعة الشمس
  20. صحة غزة: نقص الأدوية والمستهلكات الطبية تجاوز النصف

الملك عبد الله: نخشى وقوع الأسلحة الكيماوية السورية بالأيدي الخطأ

نشر بتاريخ: 08/08/2012 ( آخر تحديث: 08/08/2012 الساعة: 13:23 )
عمان- معا- أعرب الملك عبدالله الثاني عن قلقه من أن استمرار الأزمة في سوريا دون التوصل إلى حل سياسي لها في القريب العاجل سيدفع بالأوضاع هناك إلى الهاوية.

وقال الملك في مقابلة مع مقدم البرامج الإخبارية الأميركي شارلي روز، بثت مقتطفات منها امس شبكة (CBS)، وتبثها قريبا محطة (PBS) وقناة (Bloomgerg) الأميركية، "ما يقلقني هو أننا كلما طال بنا الزمن ونحن نسعى إلى حل سياسي، تتزايد الفوضى ويمكن أن يدفع هذا الأمر بسوريا إلى الهاوية"، لافتا جلالته إلى ان "هناك واقعا على الأرض قد يتجاوزنا، ان لم يكن قد تجاوزنا بالفعل".

وفي رد على سؤال حول الأسلحة الكيماوية التي تملكها سوريا، قال العاهل الأردني "إنها شيء يخيف الجميع وما يخيف معظمنا" هو احتمالية وقوعها في الأيدي الخطأ.

وحول مخيمات اللاجئين السوريين على الحدود الأردنية الشمالية مع سوريا، بين أنه قد عبر الحدود ما يزيد عن 145 ألف لاجئ، "وهناك طفرة كبيرة في حجم التدفق في الفترة الأخيرة حيث يتراوح معدل اللاجئين اليومي ما بين 300-1000، معظمهم يصلون في الليل، وهناك حوالي 30 ألف سوري يعالجون في مرافقنا الطبية، ولدينا 25 ألف طفل تحت سن 5 سنوات أعطوا لقاحات، وهناك 8000 طالب على مقاعد الدراسة لذلك يوجد ضغط علينا، ويبدو ان أعدادهم سوف تتزايد".

وأشار إلى أن نحو نصف مليون سوري وسورية متزوجون من أردنيين، وأن السبب الذي يدفعهم للقدوم إلى الأردن "هو الثقافة واللغة حيث يشعرون بارتياح أكبر عندما يأتون هنا".

ووصف الملك عبد الله خلال المقابلة التفاعل الدولي مع أزمة اللاجئين السوريين في الأردن بالرائع، وقال "اتصل بي مثلا ملك إسبانيا منذ عدة أيام وكذلك فعل ملك المغرب، إنهم يحاولون تقديم المساعدة، وقد وصلتنا للتو رسالة مفادها أن الفرنسيين سوف يقومون بإرسال مستشفى ميداني عسكري للمساعدة في بناء مخيمات للاجئين، وبالتالي فإن المجتمع الدولي يستجيب بشكل كبير للوضع على الحدود الشمالية".

وحول الجهود الأميركية لتحريك عملية السلام في الشرق الأوسط، قال ان الرئيس الأميركي باراك أوباما "قد فعل ما بوسعه" لدفع جهود السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين في ظل التحديات الاقتصادية الدولية التي أشغلت جميع الأطراف عن القضية.

وبين الملك ان أحد الأهداف هذا العام "ان تبقى محادثات السلام الإسرائيلية الفلسطينية جزء من النقاشات السياسية خلال عام الانتخابات الأميركية"، مضيفا أنه وبالرغم من ان قضايا دولية أخرى، مثل الربيع العربي وسوريا وإيران قد تجذب اهتمام الإعلام أكثر، إلا أنها قضايا جانبية مقارنة بالقضية الجوهرية في المنطقة وهي القضية الفلسطينية.

(بترا)
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018