الأخــبــــــار
  1. إيران: "مستعدون لحرب شاملة مع الولايات المتحدة"
  2. جالانت: تشير التقديرات إلى أن إسرائيل قريبة من تنفيذ حملة عسكرية بغزة
  3. مستوطنون يقيمون بؤرة استيطانية جديدة شرق السواحرة
  4. الطقس: الحرارة ادنى من معدلها السنوي
  5. قتيل و5 جرحى بإطلاق نار جنوب شرقي كندا
  6. الاحتلال يقتحم كفل حارس ويعتقل 4 شبان
  7. مستوطنون يهاجمون منازلا بالحجارة شرق الخليل
  8. إسرائيل تزعم إحباط تهريب أسلحة من الحدود اللبنانية
  9. 46 اصابة خلال مواجهات مع الاحتلال في العيزرية
  10. ليبرمان يستبعد اجراء جولة انتخابات ثالثة
  11. إسرائيل تعلن دعم إثيوبيا وتكشف عن اتفاقيات جديدة
  12. مصرع الشاب عقاب مسلم من نابلس اثر سقوطه أثناء العمل في مدينة رام الله
  13. مراسلنا: آليات الاحتلال تتوغل شرق بيت حانون
  14. نتنياهو يلمّح بتورط المُعارضة في تقرير التجسس
  15. "حماس" تدعو السعودية للإفراج عن أحد قيادييها
  16. كرينبول: حملة غير مسبوقة ضد وجود "الاونروا"
  17. تقرير: جهات استيطانية مولت حملة مقاطعة "العرب" للانتخابات
  18. إصابة العشرات بالاختناق في العيسوية
  19. الاحتلال ينقل 3 أسرى من سجن "ريمون" ويعزلهم
  20. مصرع طفل 9 سنوات غرقا في العيزرية والشرطة والنيابة تحققان

إسرائيل تطلب تدخل الولايات المتحدة وأوروبا لمنع انهيار السلطة

نشر بتاريخ: 11/09/2012 ( آخر تحديث: 11/09/2012 الساعة: 12:52 )
بيت لحم- معا - وسط تخوفات من انهيار السلطة الفلسطينية نتيجة لتدهور الاوضاع الاقتصادية والاحتجاجات التي بدأت تتوسع في مناطق الضفة، وجهت اسرائيل رسائل عاجلة الى الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي طالبت خلالها تحويل مبالغ مالية كبيرة لمنع انهيار السلطة، وفقا لما نشرته صحيفة "معاريف" اليوم الثلاثاء.

وأضافت الصحيفة أنه يسود اسرائيل تخوفات شديدة من أن يتسبب الانهيار الاقتصادي في مناطق السلطة الفلسطينية باندلاع انتفاضة ثالثة، والتي سيدفع ثمنها المستوطنون من خلال قيام الفلسطينيين بتنفيذ عمليات جريئة داخل المستوطنات، وتعتبر اسرائيل استمرار الاحتجاجات وتدهور الاوضاع الاقتصادية سوف يضعف الى حد كبير السلطة خاصة انها قد تؤدي لاستقالة رئيس الوزراء سلام فياض، وسوف تساهم هذه الاحتجاجات في إضعاف الأجهزة الأمنية الفلسطينية في مقدمة لانهيارها.

وأشارت الصحيفة إلى وجود تخوف آخر لدى اسرائيل، يتمثل بمحاولة هروب السلطة من هذه الاحتجاجات "الموجهة ضدها" في اتخاذ قرارات احادية الجانب، ممثلة بالتوجه الى الامم المتحدة هذا الشهر وطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية "كدولة مراقب"، كذلك فتح كافة الاتفاقيات التي جرى التوصل اليها في المفاوضات، وقد بدأت السلطة فعليا بهذا التوجه عندما طلبت أعادة النظر في اتفاقية باريس الاقتصادية.

وأضافت الصحيفة أن الوضع الاقتصادي الصعب الذي تعاني منه السلطة يعود في أحد أسبابه الى الاوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعيشها الدول الاوروبية والولايات المتحدة، والذي منع وصول 200 مليون دولار تعهدت بها الولايات المتحدة للسلطة الفلسطينية.

وأكدت الصحيفة أن الوضع الاقتصادي للسلطة الفلسطينية سيكون على رأس جدول اعمال الدول المانحة للسلطة في الاجتماع الذي ستعقده الاسبوع القادم في نيويورك.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018