الأخــبــــــار
  1. وزير الصحة: جاهزون لاستقبال وعلاج القيق في مشافينا
  2. السعودية تتبرع بمبلغ 59 مليون دولار للأونروا
  3. السجن 6 شهور مع وقف التنفيذ على عضو الكنيست حنين زعبي
  4. الأسرى: نيابة الاحتلال تعرض على القيق الافراج في 1 أيار والأسير يرفض
  5. رجال الأعمال يناشدون المجتمعين بالدوحة انقاذ قطاع غزة
  6. هنية يستقبل وفدا من حركة فتح
  7. إطلاق النار على شاب أجنبي طعن جنديا اسرائيليا في عسقلان
  8. الإحتلال يعتقل 3 اطفال اشقاء من سعير
  9. الاحتلال يخطر بهدم منزل عائلة الطفل الأسير مراد ادعيس في يطا
  10. الاردن تستنكر اعتداءات اسرائيل على القصور الأموية بالقدس
  11. مسيرة في مخيم الدهيشة دعما للقيق
  12. وفاة والدة الرئيس السوري بشار الأسد
  13. الإحتلال يمنع عائلة من الوصول لمنزلها دخل بيت البركة
  14. فشل مفاوضات لانهاء إضراب الجامعات
  15. السلطة تحمل الاحتلال المسؤولية عن حياة القيق
  16. سطو مسلح وسرقة 170 الف شيكل قرب بلدة عناتا
  17. وزير الصحة يستجيب لمناشدة معا حول المريض قيسية
  18. المتحدث باسم الفصائل بجنين: الاحتلال سيفك الحصار عن قباطية خلال ساعات
  19. بينت: قيادة الـ 48 لم تتعلم من التاريخ وتواصل طريق أمين الحسيني
  20. طعن إسرائيلية في سوق رهط ومنفذ العملية يلوذ بالفرار

61 برلمانيا بريطانيا يؤيدون اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين

نشر بتاريخ: 13/09/2012 ( آخر تحديث: 13/09/2012 الساعة: 06:04 )
القدس- معا- وقع 61 برلمانيا بريطانيا من سبعة أحزاب سياسية، على عريضة تدعم اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين.

وقال بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية "وفا" وصلها من مكتب رئيس مجموعة بريطانيا- فلسطين البرلمانية ريتشارد بيردن، إن الأعضاء وقعوا على العريضة بعدما أعلن الرئيس محمود عباس نيته الذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للاعتراف بفلسطين كدولة غير عضو، عندما تبدأ اجتماعاتها في 24 أيلول الجاري.

ووقع على العريضة التي صاغها بيردن، 61 برلماني بريطاني حتى الآن، بما فيهم وزير الخارجية السابق جاك سترو، إضافة لوزراء خارجية آخرين من حزبي العمال والمحافظين.

وجاء في العريضة: 'إن مجلس العموم البريطاني يؤيد اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين كدولة جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل'.

وأوضح البيان أن الأحزاب التي أيدت العريضة هي، المحافظين، والخضر، والعمال، والديمقراطيين الليبراليين، وبليد سمرو، والحزب الاشتراكي الديمقراطي اللبرالي، وحزب 'SMP'.

وقال بيردون: 'يوما بعد يوم يصرح الوزراء البريطانيين عن تأيدهم نظريا لحل الدولتين في الشرق الأوسط، لكن هذا الأمر يجعلني أتساءل إذا ما كنوا يقصدون ذلك عمليا'.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2016