الأخــبــــــار
  1. حماس: تقرير أمنستي غير متوازن
  2. الرئيس منصور هادي يغادر عدن والسعودية تواصل الغارات
  3. تخفيض ضريبة الدخل 50% للسيارات عمومية بغزة
  4. الشرطة تكشف ملابسات قتل مواطن ببيت لحم
  5. الحمد الله: الفترة المقبلة ستشهد انفراجا على صعيد الاعمار
  6. إسرائيل قلقة على ميناء ايلات سبب حرب اليمن
  7. اجتماع العرب يقر إنشاء قوة عربية مشتركة
  8. الجامعة العربية: استجبنا لشرعية الرئيس اليمني بعاصفة الحزم
  9. شاب يقلب سيارته بجندي أجبره على نقله قرب نابلس
  10. الرئيس أبو مازن يتم اليوم عامه الـ 80
  11. العثور على جثة مواطن توفي في ظروف غامضة في منزله بقلقيلية
  12. د.رامي الحمد الله يغادر قطاع غزة عائدا الى رام الله
  13. قرار بوقف عمل كل سائق عمومي "يشتم"
  14. تفجير مخزن للمتفجرات على حدود مصر- اسرائيل
  15. د.الحمدالله يستقبل الطفلة الاء ابو زيد التي نشرت معا قصتها امام القبر
  16. الاحتلال يسلم اخطارات بالهدم ووقف البناء في صوريف ويطا قضاء الخليل
  17. البحرية المصرية تشارك في "عاصفة الحزم"
  18. مؤبدان لشاب من الخليل طعن مستوطنة قرب عصيون
  19. الحكم على الشيخ رائد صلاح بالسجن الفعلي لمدة 11 شهرا
  20. العمل بالتوقيت الصيفي على معبر الكرامة يوم الجمعة

61 برلمانيا بريطانيا يؤيدون اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين

نشر بتاريخ: 13/09/2012 ( آخر تحديث: 13/09/2012 الساعة: 06:04 )
القدس- معا- وقع 61 برلمانيا بريطانيا من سبعة أحزاب سياسية، على عريضة تدعم اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين.

وقال بيان نشرته وكالة الانباء الرسمية "وفا" وصلها من مكتب رئيس مجموعة بريطانيا- فلسطين البرلمانية ريتشارد بيردن، إن الأعضاء وقعوا على العريضة بعدما أعلن الرئيس محمود عباس نيته الذهاب إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة للاعتراف بفلسطين كدولة غير عضو، عندما تبدأ اجتماعاتها في 24 أيلول الجاري.

ووقع على العريضة التي صاغها بيردن، 61 برلماني بريطاني حتى الآن، بما فيهم وزير الخارجية السابق جاك سترو، إضافة لوزراء خارجية آخرين من حزبي العمال والمحافظين.

وجاء في العريضة: 'إن مجلس العموم البريطاني يؤيد اعتراف الأمم المتحدة بفلسطين كدولة جنبا إلى جنب مع دولة إسرائيل'.

وأوضح البيان أن الأحزاب التي أيدت العريضة هي، المحافظين، والخضر، والعمال، والديمقراطيين الليبراليين، وبليد سمرو، والحزب الاشتراكي الديمقراطي اللبرالي، وحزب 'SMP'.

وقال بيردون: 'يوما بعد يوم يصرح الوزراء البريطانيين عن تأيدهم نظريا لحل الدولتين في الشرق الأوسط، لكن هذا الأمر يجعلني أتساءل إذا ما كنوا يقصدون ذلك عمليا'.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015