الأخــبــــــار
  1. مخابرات اسرائيل تعلن اعتقال 6 من النقب بينهم 4 معلمين بتهمة تأييد داعش
  2. الجيش المصري يعلن مقتل 241 مسلحا في سيناء منذ الأربعاء
  3. اصابة 12 مواطنا في حادثي سير وقعا في بيت لحم وبيت ساحور
  4. حريق كبير قرب معسكر للاحتلال شرق القدس
  5. الصحة تسير 8 شاحنات أدوية إلى قطاع غزة
  6. الأسير علان يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20 على التوالي
  7. عريقات يعلن عن منح دراسية للطلبة المتفوقين في أريحا
  8. طفل مقدسي يتعرض لاعتداء من مستوطنين خلال احتجازه
  9. الشرطة تقبض على فتى سرق شيكات من والده بـ 70 ألف شيكل في الخليل
  10. إلقاء حجر باتجاه القطار الخفيف في القدس المحتلة
  11. لابيد: إذا وقع الاتفاق مع إيران فعلى نتنياهو الاستقالة
  12. الشرطة تقبض على فتى قام بسرقة شيكات والده البالغة 70 الف شيقل بالخليل
  13. المفتي العام يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم
  14. إسرائيل: المبادرة الفرنسية لمجلس الأمن لم تعد على جدول الأعمال
  15. اسرائيل تفتح مدينة ايلات للعمال الاردنيين
  16. وزير داخلية اسرائيل يقر اليوم استجلاب 1500 عامل اردني في فنادق ايلات
  17. اعتقال شبكة اسرائيلية فلسطينية لتهريب البيض الى اسرائيل
  18. غالبية اليونانيين صوتوا بـ "لا " للاتحاد الاوروبي
  19. سرايا القدس تقيم برجا للمراقبة قرب الحدود مع اسرائيل
  20. مسؤول في التعليم الإسرائيلي ينكر حق الفلسطينيين بدولة

اختتام ورشة تدريبية حول آليات تفعيل المشاركة الثقافية والسياسية

نشر بتاريخ: 31/01/2013 ( آخر تحديث: 31/01/2013 الساعة: 12:39 )
رام الله- معا - اختتمت المؤسسة الفلسطينية للتمكين والتنمية المحلية REFOR ورشة عمل تدربيبة بعنوان "آليات تفعيل المشاركة الثقافية والسياسية في محافظة الخليل" والتي استمرت لمدة خمسة أيام في فندق الأنكر في رام الله.

وتأتي هذه الورشة ضمن مشروع جسور الذي تنفذه Reform، بدعم من الصندوق الاقليمي الاجتماعي الثقافي للاجئين الفلسطينيين وسكان قطاع غزة وبتمويل من الوزراة الالمانية للتعاون الاقتصادي والتنمية (BMZ) وذلك من خلال (GIZ). والذي تنفذه في خمس محافظات وهي الخليل , بيت لحم , أريحا , رام الله ونابلس.

ويهدف المشروع إلى تمكين وتطوير قدرات الفئات الشابة من اجل تطوير قدراتهم على الاشتراك في العمل النظامي الفلسطيني وصولاً الى نظام سياسي إدماجي ومستجيب للإحتياجات. كما ويهدف أيضاً الى تيسير وصول الحقوق المدنية للفئات المهمشة ومنها المرأة الى مستويات صتاعة القرار المختلفة.

ويأتي هذا المشروع لمناهضة الفئوية وتشجيع العمل التطوعي وتطوير المخرجات الخدمية في المستويين الثقافي والإجتماعي، من خلال تعزيز آفاق التواصل وإنشاء مساحة آمنة لتوسيع قاعدة الفهم التشاركي والعمل الجماعي في المجتمعات المستهدفة،.

وأكد نديم قنديل، مسؤول مشاريع مؤسسة REFORMعلى أن المؤسسة تسعى إلى تعزيز المشاركة في نظام الحكم من خلال بناء وتطوير قدرات الشباب وتأسيس منظومة تشاركية مستجيبة لاحتياجات الجمهور من خلال المبادرة لإيجاد مساحسات آمنة, مشيرا إلى أن وجود نظام سياسي ادماجي مبني على احتياجات الجمهور هو ركيزة أساسية لجهة تعزيز المواطنة الفاعلة والترابط المجتمعي وبالتالي السلم الأهلي.

وقد ركز التدريب على استعراض الواقع الفلسطيني البنيوي والنظامي ، واستعراض أدوات التغيير البناءة من خلال تفعيل الفئات الشابة في المناطق المهمشة، وخلال اللقاء نوقشت أهم الصراعات الموجودة في هذه المناطق والأسباب التي أدت إلى نشوءها والأطراف المشاركون فيها، من أجل الوصول للحلول المنطقية التي ترتقي بواقع العمل الثقافي والاجتماعي.

كما تطرق التدريب إلى النوع الاجتماعي وأهمية ايجاد أنظمة جديدة حساسة، للنوع الاجتماعي وممكنة للفئات الأقل حظاً في المجتمع الفلسطيني من ضمنها المرأة خاصة في نظام التعليم . وتتطرق ايضا الى مفهوم الثقافة السلبية والعنف السياسي كمعيقات تحول دون تحقيق الاهداف وتصحيح المفاهيم في معظم الاحيان.

من جانبه أضاف نديم قنديل، أن المشروع يهدف الى توفير مساحات تفاعلية لاشراك الجمهور المستهدف عبر حلقات توعوية هادفة لإحداث عملية توعية واسعة في المجتمعات المحلية المستهدفة في قضايا حياتية حيوية تمس طبيعة حياة هذه المجتمعات.

وأشار المشارك خلدون أبو هشهش إلى أن التدريب ناقش قضايا كان من الصعب الخوض فيها وكانت مقتصرة على النقاش النظري في الماضي فقط ، وأن التغيير يبدأ بالاصلاح الداخلي.

وأكدت ساجدة العملة، على أهمية معرفة احتياجات كل من الاطراف دون تجاهل اي طرف كان.

وقالت المشاركة اية بلتاجي أن "توقعاتها للنتائج التي ستخرج من التدريب فاقت بشكل كبير كل التوقعات وبالتالي ولدت لديها حالة كبيرة من الرضا عن وجودها في هذا التدريب".

وقد خلصت الورشة الى خروج المشاركين برؤيا تستند على تحقيق الانسجام والسلم المجتمعي وتعزيز المواطنة والحكم الصالح ومواجهة الاحتلال من خلال رفع الوعي المجتمعي وتمكين وتوجيه قدرات الشبابو تفعيل دور المرأة ودمج الفئات المهمشة، من اجل النهوض بواقع محافظة الخليل.

واختتتمت الورشة بتعبير الكشاركين عن التغير الذي حدث لشخصيتهم على مستوى الافكار النمطية والتقليدية والمفاهيم الخاصة التي ترسخت في عقولهم في مجتمع غير قابل للتغيير بسهولة على المدى القريب.

يذكر أنه سيتم اختتام مشروع "جسور 1" وافتتاح "جســـور 2" في السادس عشر من شهر شباط\ فبراير القادم بحضور عدد من الشخصيات السياسية والقيادية والاعلامية بالاضافة الى متطوعي جسور 1 و2 في فندق الانكر في رام الله، حيث سيتم خلال الحفل تسليم لجنة الخدمات المجتمعية مهام اعمالها وتكريم المتطوعين الذين شاركو في المرحلة الأولى من مشروع جسور.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015