الأخــبــــــار
  1. الرئيس: اسرائيل لم تفرج حتى الان عن اموال الضرائب
  2. الرئيس: اسرائيل استولت على صلاحيات السلطة ومسؤولياتها وصادرت اموالنا
  3. الرئيس يدعو العرب لزيارة القدس وهذا لا يعني التطبيع مع اسرائيل
  4. أمير قطر: ندعو الى دعم الشرعية المتمثلة بالرئيس هادي
  5. الرئيس يؤكد تأييد فلسطين للعمليات الرامية للحفاظ على وحدة اليمن
  6. حماس تقف مع الشرعية السياسية باليمن
  7. مصرع سائحة فرنسية بعد سقوطها في واد القلط بأريحا
  8. الإحتلال يعتقل القائم بأعمال هيئة مقاومة الجدار والإستيطان جميل برغوثي
  9. الاحتلال يحتجز محافظة رام الله والبيرة علی مدخل النبي صالح
  10. 10 أيار الحكم النهائي في الطعن باعتبار حماس ارهابية
  11. الاحتلال يسلم قائمة بأسماء 119 من جثامين الشهداء المحتجزة خلال أيام
  12. تيسير خالد: دور العبادة ليست مكانا لبث التحريض والكراهية
  13. معبر الكرامة: أولى حافلات المسافرين الاثنين والثلاثاء تنطلق 9.30 صباحا
  14. اسرائيل لم تفرج عن الاموال بعد،وغدا لقاء فلسطيني اسرائيلي لبحث المبالغ
  15. موفد معا: الرئيس سيلقي خطابا هاما و"صادما" أمام القمة
  16. الاتحاد الأوروبي يبقي حماس على قائمته الإرهابية
  17. اميركا والرباعية الدولية يرحبان بقرار اسرائيل الافراج عن أموال المقاصة
  18. 3 اصابات بالاختناق شرق خانيونس
  19. هنية: انفراجة بقضايا غزة العالقة
  20. حريق بمصنع اسرائيلي في طولكرم

إصابات خلال مواجهات في سلواد بعد الاعتداء على مواطن

نشر بتاريخ: 11/04/2013 ( آخر تحديث: 12/04/2013 الساعة: 03:57 )
رام الله- معا - أصيب فتى بعيارين ناريين، أحدهما بالصدر، والآخر في اليد، خلال المواجهات العنيفة التي إندلعت مساء اليوم الخميس، في بلدة سلواد شمال رام الله.

وقالت مصادر خاصة لمراسل وكالة معا برام الله أن الفتى البالغ من العمر (16) عاماً نقل إلى مستشفى رام الله، ووصفت حالته بالمستقرة.

وأكدت ذات المصادر وجود إصابات أخرى بالرصاص المطاطي، وبالإختناق جراء إستنشاق كميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع.

واندلعت المواجهات، عقب قيام قطعان المستوطنين بمهاجمة القاضي العسكري أحمد محمد الزير (60) خلال قيامه بفلاحة أرضه قرب نقطة استيطانية عشوائية مقامة على أراضي منطقة "العاصور" في بلدة سلواد.

وأصيب القاضي الزير بإصابات متعددة في الرأس وفي أنحاء مختلفة من جسده، ونقل إلى مستشفى رام الله الحكومي، بعد أن فقد وعيه جراء الاعتداء الوحشي.

وعقب إنتشار نبأ اعتداء المستوطنين على القاضي الزير، قام أهالي سلواد ودير جرير بمهاجمة النقطة العشوائية، وهاجموا المستوطنين وأحرقوا العديد من المنازل المتنقلة فيها.

وعلى الفور قدمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال إلى المكان، واشتبكت مع الأهالي الذين انسحبوا إلى داخل بلدة سلواد، وهناك اشتدت المواجهات مع قوات الاحتلال، التي وفرت الحماية للمستوطنين في اعتدائهم، وهاجمت المواطنين حين دافعوا عن حقهم.

وأعلنت العديد من الجهات عن إقامة صلاة الجمعة يوم غد في مكان البؤرة الاستيطانية المقامة بين أراضي سلواد ودير جرير للتأكيد على البقاء في الأرض ورفض الاستيطان.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015