الأخــبــــــار
  1. غزة- ادخال مواد بناء للمشاريع الدولية والقطرية
  2. مقتل شرطي في هجوم على سفارة النيجر في مصر
  3. الكنيست تصوت اليوم على قانون الإطعام القسري للأسرى
  4. بريطانيا تدعو اسرائيل وقف بناء 1065 وحدة استيطانية جديدة
  5. ارتفاع ملحوظ على درجات الحرارة
  6. قتيلان في مواجهات بمخيم عين الحلوة في جنوب لبنان
  7. اصابة 4 اشخاص في حادث سير ببيت لحم
  8. حكومة الاحتلال تخطط لتبييض البؤرة الاستيطانية في بيت ايل
  9. مصادر لـ معا: مبادرة قبرصية لاستئناف المفاوضات
  10. اطلاق سراح الجاسوس الاسرائيلي بولارد نوفمبر القادم
  11. الاحتلال يغلق طريق ايتسهار - نابلس بسب اعمال عربدة للمستوطنين
  12. الرويضي: المقدسيون ضحية منظومة قوانين فرضت عليهم
  13. مقتل 19 مصريا في حريق مروع بمدينة العبور
  14. الاحتلال يعتقل شابا من قرية الشيوخ
  15. كيري بالمنطقة الاسبوع المقبل ولن يزور اسرائيل
  16. الجامعة العربية تؤكد ضرورة تطوير قطاع المياه بفلسطين
  17. مستوطنون يتحدون جيش الاحتلال ويمنعون هدم مباني عشوائية ببيت ايل
  18. استطلاع كوكالي وسط الفلسطينيين: تراجع تأييد حل الدولتين عند الجمهور
  19. أعمال عربدة للمستوطنين على طريق نابلس- رام الله
  20. موشيه يعلون يؤكد:انا أكرّس نفسي للاستيطان بالضفة وفي "بيت ايل" تحديدا

إصابات خلال مواجهات في سلواد بعد الاعتداء على مواطن

نشر بتاريخ: 11/04/2013 ( آخر تحديث: 12/04/2013 الساعة: 03:57 )
رام الله- معا - أصيب فتى بعيارين ناريين، أحدهما بالصدر، والآخر في اليد، خلال المواجهات العنيفة التي إندلعت مساء اليوم الخميس، في بلدة سلواد شمال رام الله.

وقالت مصادر خاصة لمراسل وكالة معا برام الله أن الفتى البالغ من العمر (16) عاماً نقل إلى مستشفى رام الله، ووصفت حالته بالمستقرة.

وأكدت ذات المصادر وجود إصابات أخرى بالرصاص المطاطي، وبالإختناق جراء إستنشاق كميات كبيرة من قنابل الغاز المسيل للدموع.

واندلعت المواجهات، عقب قيام قطعان المستوطنين بمهاجمة القاضي العسكري أحمد محمد الزير (60) خلال قيامه بفلاحة أرضه قرب نقطة استيطانية عشوائية مقامة على أراضي منطقة "العاصور" في بلدة سلواد.

وأصيب القاضي الزير بإصابات متعددة في الرأس وفي أنحاء مختلفة من جسده، ونقل إلى مستشفى رام الله الحكومي، بعد أن فقد وعيه جراء الاعتداء الوحشي.

وعقب إنتشار نبأ اعتداء المستوطنين على القاضي الزير، قام أهالي سلواد ودير جرير بمهاجمة النقطة العشوائية، وهاجموا المستوطنين وأحرقوا العديد من المنازل المتنقلة فيها.

وعلى الفور قدمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال إلى المكان، واشتبكت مع الأهالي الذين انسحبوا إلى داخل بلدة سلواد، وهناك اشتدت المواجهات مع قوات الاحتلال، التي وفرت الحماية للمستوطنين في اعتدائهم، وهاجمت المواطنين حين دافعوا عن حقهم.

وأعلنت العديد من الجهات عن إقامة صلاة الجمعة يوم غد في مكان البؤرة الاستيطانية المقامة بين أراضي سلواد ودير جرير للتأكيد على البقاء في الأرض ورفض الاستيطان.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015