الأخــبــــــار
  1. الطيبي لمعا : اقامة المشتركة قبل نهاية الشهر ونتانياهو في تراجع
  2. نتنياهو: سننسّق لإخراج القوات الأجنبية التي دخلت سوريا بعد 2011
  3. مصادر معا:سيعلن خلال ايام عن القائمة العربية المشتركةلانتخابات الكنيست
  4. اسرائيل تقرر وقف نقل الوقود الى محطة توليد الكهرباء في غزة
  5. الطقس: اجواء شديدة الحرارة
  6. المغرب يرسل مسؤولاً رفيع المستوى من وزارة المالية لحضور مؤتمر البحرين
  7. ايران: العقوبات الأمريكية الجديدة تعني إغلاق قناة الدبلوماسية للأبد
  8. سلطة النقد تقرر إغلاق فروعها غدا بغزة
  9. مصرع فتى 17 عاماً وإصابة اخر بحادث سير ذاتي غرب رام الله
  10. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  11. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  12. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  13. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  14. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  15. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  16. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة
  17. الإمارات: وزير المالية سيرأس الوفد إلى البحرين
  18. الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة
  19. السعودية: سنواصل دعم الفلسطينيين حتى اقامة دولتهم
  20. زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب جزرا في إندونيسيا

الحسيني يدين الاجراءات الاسرائيلية في سبت النور بمدينة القدس

نشر بتاريخ: 04/05/2013 ( آخر تحديث: 04/05/2013 الساعة: 20:10 )
القدس- معا - أدان وزير شؤون القدس المحافظ عدنان الحسيني الاجراءات الاسرائيلية التعسفية التي اتخذت منذ ساعات الصباح الباكر في مدينة القدس وإغلاق البلدة القديمة بالحواجز الاحتلالية ومنع الحجاج المؤمنين المسيحيين من فلسطينيين وأجانب من الوصول الى ساحة كنيسة القيامة لإحياء سبت النور.

وأوضح ان سلطات الاحتلال لم تكتف بذلك، انما اعتدت بالضرب المبرح على عدد من الفلسطينيين الذين احتجوا في منطقة باب الجديد وحاولوا اقتحام الحواجز الاسرائيلية واستدعاء مزيد من افراد الشرطة وعناصر جيش الاحتلال وممارسة العنف الغير مبرر والاعتداء الوحشي على المسيحيين على مرأى وسمع العديد من قناصل الدول الاجنبية الذين كانوا يشاركون الاحتفالات بسبت النور.

واستهجن الحسيني هذه الاجراءات التعسفية في الوقت الذي تعلو فيه الاصوات العربية والأوروبية وحتى الامريكية لتهيئة الاجواء لاستئناف مفاوضات السلام تأتي سلطات الاحتلال لتنتهك ابسط حقوق الفلسطينيين في العبادات، ما يؤكد على ارتفاع حدت التطرف الاسرائيلي والإمعان في سياسة غض الطرف وإدارة الظهر واعطاء الاولوية للتوسع الاستيطاني واستهداف البشر والحجر في المدينة المقدسة وارجاء الارض الفلسطينية، في انتهاك صارخ وفاضح للأعراف والمواثيق والقوانين الدولية واسس الشرعية الدولية التي قامت عليها دولة اسرائيل منذ عام 1948، والمناداة بدولة يهودية ذات طابع ديني محض فيما تتنكر لابسط حقوق الديانات الاخرى في هذه المدينة والتي تشكل اساس حضارتها وتاريخا الحقيقي وتعمل على قمعها وانتهاكها في محاولة باتت مكشوفة للقاصي والداني بالأهداف الاسرائيلية المبنية على اتزوير والتضليل وقلب الحقائق، منوها الى منع المصلين المسلمين في اكثر من مناسبة من الوصول الى المسجد الاقصى المبارك وتحديد سن من يمكن الوصول اليه، الامر الذي يتنافى والدعوات الدولية المختلفة وابسط الحقوق الانسانية المتعارف عليها.

واضاف "وهو ايضا ما يؤكد ان سلطات الاحتلال لا تفرق بين مسلم ومسيحي في هذه الارض المقدسة ولا تدخر جهدا في تنفيذ سياساتها العنصرية التطيهيرية والضغط على ابناء القدس خاصة وفلسطين عامة للهجرة الطوعية وتسهيل عملية الاستيلاء والسيطرة على الارض الفلسطينية واستخدام وسائل التزوير والتضليل لسلخ المدينة المقدسة عن جلدتها العربية الاسلامية المسيحية".

وهنأ فيه محافظ القدس مسيحيي فلسطين بسبت النور وعيد الفصح، وحيا الوقفة الشجاعة التي تحدى فيها الحجاج المؤمنون اجراءات سلطات الاحتلال واشتبكوا وأفراد الامن الاسرائيلي مؤكدين على فلسطينيتهم وعروبتهم وحقهم الازلي في هذه المدينة وممارسة عباداتهم ونجاحهم في اقتحام وفتح الحواجز الاحتلالية امام الحجاج المؤمنين.

ودعا الحسيني قناصل وسفراء الدول الاجنبية الى تحمل مسؤولياتهم ونقل مشاهداتهم وحقيقة المعاناة التي يكابدها المقدسيون جراء الممارسات والإجراءات الاسرائيلية اللانسانية، الى حكوماتهم وشعوبهم والضغط على اسرائيل للرضوخ لمبادئ الشرعية الدولية وفي مقدمتها احترام حقوق الانسان وحرية العبادات والتوقف عن استهداف الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية التي تعبر عن حقيقة تاريخ هذه المدينة والتي ينشدها الشعب الفلسطيني عاصمة ابدية لدولتهم المستقلة القادمة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018