الأخــبــــــار
  1. اصابة شاب بجراح بالرصاص الحي خلال مواجهات في بلدة سردا شمال رام الله
  2. قوات الاحتلال تعتقل ٤ شبان من داخل محل تجاري في حي المصايف برام الله
  3. شرطة الاحتلال تقتحم مسجد قبة الصخرة
  4. الصحة:4 اصابات بالرصاص المطاطي خلال مواجهات بالنبي صالح
  5. الرئيس يتسلم دعوة رسمية لحضور قداس منتصف الليل
  6. نتنياهو: لن تُفكك أي مستوطنة ما دمت رئيسا للحكومة
  7. أبو ردينة: التحريض على حياة الرئيس تجاوز للخطوط الحمر
  8. نادي الأسير: إدارة معتقل "عتصيون" تُقدم للأسرى طعام منتهي الصلاحية
  9. المئات يعتصمون أمام رئاسة الوزراء للمطالبة باسقاط قانون الضمان
  10. الاحتلال يهدم منزلا ويعتقل صاحبه في قرية الجفتلك بالأغوار
  11. استشهاد شاب تعرض لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال في إذنا غرب الخليل
  12. الاحتلال يعتقل 28 مواطنا من الضفة
  13. إصابة مواطن برصاص الاحتلال قرب بلدة إذنا غرب الخليل
  14. منظمات صهيونية توزع ملصقات تدعو لقتل أبو مازن ردا على عملية عوفرا
  15. الرئاسة: سنتخذ قرارات مصيرية لوقف الاعتداءات الإسرائيلية
  16. الاحتلال يعتقل تاجرا على معبر بيت حانون
  17. مستوطنون يهاجمون المركبات الفلسطينية على حاجز حوارة جنوب نابلس.
  18. عباس زكي: لا يمكن أن نقبل بسلام العبيد ونقبل بما رفضه ياسر عرفات
  19. نقابة الصحفيين: اقتحام وفا انتهاك فاضح بحق الاعلام الفلسطيني
  20. مراسل معا: إصابة شابين برصاص قوات الاحتلال في البيرة

ميناس.. لغزُ قتْلِها الذي ينتظر الحل؟

نشر بتاريخ: 08/05/2013 ( آخر تحديث: 09/05/2013 الساعة: 08:07 )
القدس- تقرير معا - "ميناس كانت هادئة لا اعداء لها.. ونحن كذلك.. لا يوجد لنا اعداء ومشاكل مع الآخرين.. علاقتنا طيبة مع كل الناس.." هذا ما قاله والد المغدوره ميناس قاسم، التي قتلت بيد الغدر وعثر على جثتها أول أمس.

وقد أعربت العائلة عن حزنها الشديد للاشاعات التي انتشرت "كسرعة البرق" فور الاعلان عن وجود جثة لفتاة، من الاعتداء والاغتصاب، وحرق الجثة... بأنها مرتبطة ومخطوبة، كلها كانت تزيد من معاناة العائلة.

وتؤكد العائلة عبر وكالة معا أنها لم تستلم حتى اليوم جثمان ابنتها وهي بانتظار الجثة والتقارير، داعية وسائل الاعلام والمقدسيين عامة الى توخي الدقة والحذر في نقل اي معلومة عن ابنتهم.

وعن يوم اختفائها يقول والدها: "السبت الماضي، لم تعد ميناس في موعدها المحدد، حاولنا الاتصال بها على هاتفها المحمول عدة مرات فلم تجب، كذلك اتصلنا مع صديقاتها، استخدمنا جهاز الـ( جي بي اس) لمعرفة مكانها فتبين انها في منطقة الزعيم -قرب منزلنا في قرية الزعيم-، لكن في ساعات المساء لم تعد الى المنزل فاتصلت بصديقي باعتباره مسؤولها حيث تعمل، وأكد لي انها غادرت حوالي الساعة السادسة والنصف بعد العصر، وتمكنا من معرفة سائق الحافلة، والذي كان من معارفنا واكد لنا انه قام بتوصيلها وانزالها باب المنزل".

وأضاف "من جديد قمنا بابلاغ الشرطة الفلسطينية والاسرائيلية، للمساعدة في البحث عنها وحاولنا استخدام التقنية بحثا عن ميناس وتبين لنا انها بالقرب من جدار العيسوية، ولدى وصولنا اليها كانت الساعة حوالي 11 مساء يوم السبت وبقينا بعد استصدار اذن من الشرطة الاسرائيلية بالبحث في المكان حتى الساعة الرابعة فجرا لكننا لم نجد اي شيء، وعدنا بقية الايام نبحث عنها في المكان ذاته، لكن دون جدوى".

وأشار الى تطور الاحداث في يوم الاثنين الماضي وقال: "تم استدعائي لفتح تحقيق في الحادثة وفي ساعات الظهيرة، اتصل شخص من السلطة بأحد اصدقائي، وأخبره بوجود خبر جديد.. ثم عاود الاتصال بي، وقال بأن هناك "اخبارا غير مطمئنة "، مشيرا إلى وجود أزمة سير خانقة على طريق وادي النار، وأن هناك جثة فتاة في العشرينيات من عمرها وعليّ التعرف عليها".

وبعد تلقيه ذلك الخبر أسرع الاب الى طريق وادي النار، وقد منع من الوصول الى مكان الجثة، وبعد اصراره سمح له، ويقول "الجثة كانت لابنتي ميناس، كانت ملقاة في اسفل وادٍ عميق ورأسها للاسفل، ومرتدية ملابسها بالكامل، لم تكن محروقة او مصابة بأي تشوهات".

يشار إلى أن المغدورة ميناس قاسم (21 عاما)، تعمل في محل بالقدس عند صديق للعائلة، وكانت قد اختفت آثارها يوم السبت الماضي عقب مغادرتها عملها مساء.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018