الأخــبــــــار
  1. هنية يهاتف المخابرات المصرية معزيا بضحايا الهجوم الإرهابي
  2. فلسطين تشارك بجلسة محكمة التحكيم الدائمة بلاهاي
  3. سفارة فلسطين بالقاهرة: ارجاء فتح معبر رفح البري
  4. الرئيس يهاتف السيسي معزيا بضحايا الهجوم الإرهابي
  5. الشرطة البريطانية تخلي محطة مترو وسط لندن بسبب إطلاق نار
  6. وزير الصحة يهاتف سفير مصر ويبدي الاستعداد لتقديم المساعدة
  7. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  8. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  9. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  10. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  11. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  12. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  13. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  14. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  15. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  16. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  17. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  18. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  19. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  20. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل

الضفة تواصل التظاهر- عشرات الاصابات في قمع الاحتلال لمسيرات سلمية

نشر بتاريخ: 10/05/2013 ( آخر تحديث: 10/05/2013 الساعة: 20:04 )
محافظات - معا - اصيب العشرات من المواطنين والمتضامنين بالرصاص المطاطي وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع، جراء قمع قوات الاحتلال لعدد من المسيرات السلمية التي خرجت اليوم الجمعة في عدة محافظات بالضفة الغربية.

إصابة جنديين إسرائيليين في مخيم العروب

كما أصيب عصر اليوم الجمعة جنديان إسرائيليان خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم العروب للاجئين الفلسطينيين شمال مدينة الخليل.

وأفاد مصدر محلي لمراسل معا ان جندي أصيب بحجر واخر بزجاجة فارغة في منطقة الرأس اثر المواجهات التي اندلعت عقب صلاة الجمعة مع شبان المخيم وجنود الاحتلال على مدخل المخيم .

وأضاف المصدر ان جنود الاحتلال بدأ بإطلاق قنابل الغاز المسيل لدموع بكثافة على منازل المواطنين بعد إصابة الجنديين.

عشرات الاصابات بينهم صحفي ومسعف في النبي صالح

اصيب العشرات من المواطنين بينهم الصحفي بلال التميمي الذي اصيب بقنبلة غاز معدنية في اليد قبل الاعتداء عليه بالضرب المبرح من قبل جنود الاحتلال الذين استهدفوا ايضا المسعف الميداني احمد ناصر بفنبلتي غاز معدني في قدمة اضافة لاصابة شابين اخرين اصيبا بعيارات مطاطية وقنابل غاز معدني خلال قمع الاحتلال لمسيرة النبي صالح برام الله.

ونظمت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية - انتفاضة وقفة شعبية في في ميدان الشهداء وسط قرية النبي صالح في ذكرى احياء موسم النبي صالح موسم الناصر صلاح الدين للتعبير عن اهمية تلك المواسم والتجمعات الجماهيرية في حشد الطاقات واستحضار معاني المقاومة والدفاع عن قضايا العدل والانسانية التي رسخ قواعدها القائد الفاتح الناصر صلاح الدين الايوبي من خلال هذه المواسم التي شكلت عنصرا اساسيا في الحفاظ على الهوية العربية والاسلامية لارضنا وشعبنا ومقدساتنا ضد محاولات قلع الجذور وطمس الهوية حيث تجدد هذا الموسم في اواسط التسعينات بعد انقطاعة ابان الاحتلال الاسرائيلي عام 1948 ليؤكد مجددا عمق تاريخ هذه الارض وجذورها وابراز هويتها الثقافية والانسانية في وجه سياسة التهويد وسرقة تراثنا وموروثنا التاريخي خاصة في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها حكومة الاحتلال هذه الايام سياسيا بقرارات المصادرة والهدم وبناء المستوطنات .

وانطلقت بعد هذه الوقفة المسيرة الاسبوعية من ميدان الشهداء وسط القرية باتجاه مستوطنة "حلميش" لتسارع قوات الاحتلال بمهاجمة القرية والمشاركين فيها من المواطنين والمتضامنين مستخدمة راجمات لقنابل الغاز والمياه العادمة والعيارات المطاطية والمعدنية مما الى وقوع مواجهات عنيفة بين الشبان الغاضبين وجنود الاحتلال ادت لاصابة العشارت بحالات الاختناق واصابة اربعة اخرين من بينهم الصحفي بلال التميمي .

جنود الاحتلال الذين استهدفوا المنازل بقنابل الغاز قاموا باطلاق قنابل غازية حارقة استهدفوا من خلالها العشرات من الدونمات المزروعة باشجار الزيتون مما ادى لاشعال حرائق كبيرة كادت تبتلع الاخضر واليابس وتمتد الى بعض منازل المواطنين لولا التدخل السريع من قبل طواقم الدفاع المدني الفلسطيني التي سيطرت على هذه الحرائق بالرغم من الاستهداف المباشر لرجال الدفاع المدني وسيارات الاطفاء من قبل جنود الاحتلال الذين اطلقوا وابل من قنابل الغاز باتجاههم .

كما اكدت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية انتفاضة على ضرورة التصدي للهجمة الشرسة والمنظمة من قبل المستوطنين التي اتسعت مؤخرا لتطال المنازل والممتلكات وكان اخرها محاولاتها الفاشلة لاقتحام قرية النبي صالح التي تصدت بشبابها واطفالها ورجالها ونسائها لهؤلاء المستوطنين الذين فروا هاربين.

وحيت الحركة طواقم الدفاع المدني على واجبهم الذي ادوه بالرغم من لهيب الحرائق والبنادق والقنابل التي امطرتها عليهم قوات الاحتلال الاسرائيلي اضافة الى تحيتها المتجددة دوما الى الطواقم الصحفية وطواقم الاساف الذين يؤدون رسالتهم العظيمة بالرغم من الاستهداف المباشر والمتكرر لهم

كما رحبت حركة المقاومة الشعبية الفلسطينية انتفاضة بجهود لجنة الشبيبة الفتحاوية في قرية النبي صالح على قيامهم بتنظيم معرض للصور الفتوغرافية لاحداث الفرية بالتنسيق مع المكتب الاعلامي للمقاومة الشعبية وتنظيمهم لفعالية رياضية على هامش احياء ذكرى موسم النبي صالح.

إصابات خلال مواجهات في سلواد وقوات الاحتلال تغلق مدخلها الرئيس

أعلنت مصادر طبية عن وقوع عدة إصابات بالرصاص المطاطي وبالاختناق، جراء إطلاق قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، على المتظاهرين عند المدخل الرئيسي لبلدة سلواد شمال شرقي رام الله، ظهر اليوم.

وكان عشرات الشبان من بلدات سلواد ودير جرير والمزرعة الشرقية قد تجمعوا عند مدخل سلواد بعد أن قامت قوات الاحتلال الإسرائيلي بإغلاق مدخل البلدة الرئيس والذي يربطها بعدة بلدات مجاورة، لتشل حركة المواطنين من البلدة والبلدات المجاورة، علماً أن قوات الاحتلال تغلق منذ سنوات شارعاً رئيسياً للبلدة بالقرب من شارع نابلس القدس.

ووقعت الاشتباكات في أعقاب إغلاق قوات الاحتلال مدخل البلدة الرئيسي، ومنع حركة المواطنين، لتحول دون وصول المواطنين لأداء الصلاة على الأراضي المهددة بالمصادرة لصالح مستوطنة "عوفرة" المقامة على أراضي المواطنين في البلدة.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة على الشبان وعلى السيارات التي كانت تحاول سلوك الطريق، ما أدى إلى وقوع إصابات، وتسبب في أزمة مرورية خانقة، ومنع العديد من المواطنين من التحرك بحرية.

وفي كل أسبوع تقع مواجهات بين المواطنين في بلدات وقرى شمال شرقي رام الله وقوات الاحتلال والمستوطنين، عقب أداء صلاة الجمعة على الأراضي المهددة بالمصادرة، وفي كل أسبوع تقع إصابات في صفوف المواطنين.

اندلاع مواجهات على حاجز حوارة وتظاهرة في عزموط

اندلعت مواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الاسرائيلي، بعد ظهر اليوم الجمعة، في شارع القدس بمحاذاة حاجز حوارة العسكري جنوبي مدينة نابلس.

ووصل عشرات الشبان الى الحاجز بعد دعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" يوم امس للتصعيد احتجاجا على قيام المستوطنين باقتحام المسجد الاقصى، ونصرة له كما جاء في هذه الدعوات.

واطلق جنود الاحتلال الاسرائيلي قنابل الغاز باتجاه المتظاهرين الذين ردوا برشقهم بالحجارة فيما لم يبلغ عن وقوع اصابات حتى اللحظة.

وفي قرية عزموط شرق مدينة نابلس، خرج مئات المواطنين في مسيرة جماهيرية عقب صلاة الجمعة تجاه الاراضي المهددة بالمصادرة في القرية.

ورفع المشاركون الاعلام الفلسطينية وهتفوا بهتافات تحث على الصمود والتحدي في وجه التوسع الاستيطاني الذي يهدد بمصادرة مئات الدونمات في القرية.

وقال غسان دغلس مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية لـ معا ان المواطنين عبّروا عن استكارهم ورفضهم لقرار مصادرة مئات الدونمات الزراعية من اراضي القرية لصلح مستوطنة "الوان موريه".

قوات الاحتلال تقمع مسيرة المعصرة الاسبوعية

قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة المعصرة الاسبوعية والتي انطلقت من وسط القرية بمشاركة شعبية ودولية تجاه جدار الضم والتوسع، اليوم الجمعة، ورفعت الاعلام الفلسطينية والرايات وصور الشهداء والاسرى، وكان عنوانها "يوم الغضب للمسجد الاقصى"، حيث يعمل المستوطنين جاهدين اقتحامه يوميا رغبة في تهويده.

وقام الجيش الاسرائيلي باستخدام العنف ضد الاطفال وبالاخص حاول الاعتداء على الطفل حارث بريجية وحاول اعتقاله لكن لاذ الطفل بالفرار، وقام الجيش بإلقاء قنابل الصوت وقنابل الغاز لقمع المسيرة والتي اسفرت عن اصابة الجموع بحالات اختناق.

وقال منسق اللجنة الوطنية للمقاومة الشعبية حسن بريجية "ان محاولات اسرائيل لتهويد الاقصى مصيرها الفشل لانها تعي تماما ان ليس لها حق تاريخي في هذه البقعة المقدسة، وان اعتقال المفتي العام محمد حسين, والاعتداء على رجل الدين المسيحي فبل ايام لهو دليل افلاس هذه الحكومة التي ليس لها مستقبل والدليل تصويت الدول الاوروبية على ان اسرائيل المصدر الاول في العالم في الارهاب".

وقال الناشط معاذ اللحام ان شعب فلسطين يناضل ضد الظلم والقمع الذي يتعرض له السوريون، مع ذلك فالشعب الفلسطيني، ضد ضرب اي عاصمة عربية ومع الحلول السياسية المنصفة للشعب السوري فهو منتصر ولو بعد حين.

وقال محمود علاء الدين عضو اللجنة الشعبية:"ان النصر آت لا محالة وان الشعب المنتفض لمنتصر ارادة اسرائيل او لم ترد وهدم الاقصى هو بداية نهاية اسرائيل.

اصابة العشرات بحالات اختناق خلال قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم

اصيب العشرات من المواطنين بحالات الاختناق ،جراء قمع الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناهضة للاستيطان، والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ سنوات.

وانطلقت المسيرة تحت شعار "القدس مفتاح للسلام ومفتاح للحرب"، بمشاركة المئات من المواطنين والمتضامنين الاجانب ونشطاء السلام الاسرائيليين بعد صلاة الجمعة من مسجد عمر بن الخطاب شرق القرية.

واستخدمت قوات الاحتلال خلال قمعها للمسيرة العشرات من قنابل الغاز، اطلقتها من عدة محاور وسقط عدد منها في حديقة منزل المواطن عصام القدومي، مما ادى الى اشتعال النار فيها قبل ان يتدخل الشبان لإطفائها، اضافة الى اصابة العشرات بحالات اختناق واغماء جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع.

وافاد المنسق الاعلامي لمسيرة كفر قدوم مراد اشتيوي ان هذه المسيرة تأتي في سياق الرد على اقتحام المستوطنين لحرمة المسجد الاقصى، مؤكدا ان امن وسلامة القدس الشريف خط احمر ومحدد لأمن المنطقة بكاملها، ولن يقف الشعب الفلسطيني مكتوف الايدي امام استمرار هذه الاقتحامات.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017