الأخــبــــــار
  1. مصرع عامل من الخليل إثر حادث عمل في بني نعيم
  2. القدس: الاحتلال يقتحم مخيم شعفاط
  3. الاحتلال يستهدف الصيادين ببحر شمال قطاع غزة
  4. حالة الطقس: أجواء صيفية اعتيادية وارتفاع تدريجي بدءا من الغد
  5. البنتاغون يصادق على إرسال قوات أمريكية إلى السعودية
  6. نتنياهو الأطول حكما في إسرائيل
  7. نقابة الصحفيين تجدد رفضها لقاء مسؤولين في ادارة ترمب
  8. الحريري لوفد حماس: ملف العمال في عهدة الحكومة
  9. براك: التحالف بين "العمل وليفي" يضر بفرص اسقاط نتنياهو
  10. إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز
  11. السفير طوباسي يؤكد عدم وقوع اصابات نتيجة الهزة الارضية في اثينا
  12. الجزائر تهزم السنغال وتتوج بكأس أمم أفريقيا
  13. الرئيس يتابع مباراه الجزائر الان في ساحه المقاطعة ويدعم الجزائر الشقيق
  14. اصابة 97 مواطنا خلال جمعة "حرق علم الاحتلال" على حدود غزة
  15. اصابة 10 مواطنين بالالعاب النارية بعد اعلان نتائج الثانوية
  16. إصابة الصحفية صافيناز اللوح بعيار مطاطي بالظهر شرق البريج
  17. العشرات يؤدون صلاة الجمعة في بلدة سلون تنديدا بهدم 4 متاجر
  18. تيسير خالد: جيسون غرينبلات يتعمد الجهل والغباء والكذب على المكشوف
  19. واشنطن ترسل مئات العسكريين للسعودية
  20. 900 حالة اعتقال بالقدس خلال النصف الأول من العام

تقرير: عطاءات بناء ومخصصات اضافية للاستيطان في الضفة والقدس

نشر بتاريخ: 24/08/2013 ( آخر تحديث: 25/08/2013 الساعة: 08:29 )
نابلس - معا - رصد تقرير الاستيطان الأسبوعي اليوم السبت الصادر عن المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان في اللجنة التنفيذية، عطاءات بناء ومخصصات إضافية للإستيطان في القدس والضفة الغربية خلال الاسبوع الثالث من آب.

واوضح التقرير ان حكومة بنيامين نتنياهو تواصل حملتها الإستيطانية في الضفة الغربية المحتلة، بما فيها القدس داخل وخارج ما تسميه الكتل الاستيطانية ولا تعطي الحد الادنى من الاهتمام للمفاوضات التي استؤنفت بين الجانبين الفلسطيني والاميركي برعاية اميركية. وقد اتخذت هذه الحملة المتواصلة عدة اشكال، ومنها: تطبيق قانون أملاك الغائبين لنهب ممتلكات الفلسطينيين في القدس المحتلة، وقوانين الزلازل الخاص بالأبنية لتوسيع رقعة البؤر الاستيطانية في القدس واستهداف الأماكن المقدسة، والمسجد الأقصى بشكل خاص، والموافقة الأسبوع الماضي على بناء أكثر من 2000 وحدة استيطانية جديدة، وانها بصدد اقرار بناء 1500 وحدة استيطانية جديدة وهدم المنازل بحجة عدم الترخيص، وتشريع البؤر الاستيطانية العشوائية من خلال ربطها بالمستوطنات، على مرآى ومسمع من دول العالم.

واضاف التقرير ان حكومة نتنياهو فتحت غطاء تفعيل ما يسمى بـ "قانون أملاك الغائبين" وقرر المستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية تطبيق قانون ما يسمى بـ «أملاك الغائبين» على المواطنين الفلسطينيين بالقدس الشرقية، وهو القانون نفسه الذي استخدم بعد العام 1948 وقيام اسرائيل، لانتزاع أملاك الفلسطينيين الذين اضطروا للهجرة والعيش خارج حدود اسرائيل في تاريخه، وتفعيل القرار يأتي في إطار سياسة التطهير العرقي التي تنتهجها حكومة الاحتلال الاسرائيلية لتقويض المدينة من الوجود الفلسطيني فيها، حيث تسعى لمصادرة العقارات المقدسية ومنها العقارات الوقفية، تحت هذا الغطاء و التي تعود ملكيتها للفلسطينيين الذين يقيمون في الضفة الغربية في حال إدانتهم أمام القضاء الإسرائيلي بارتكاب مخالفات أمنية أو الاتصال مع جهات معادية، وتحت هذا الباب هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي، مضارب بدو الكعابنة في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بذريعة البناء بدون تراخيص وباشرت بتفريغ 11 مضربا وهدمتها بالكامل، الأمر الذي أسفر عن تشريد 53 فردا كان يقطنها، وفق قانون 'أملاك الغائبين'، وأعلنت عن نيتها إقامة قاعدة عسكرية في الجبل المبني عليه المضارب.

ويجري الترويج وبحسب التقرير لمشاريع التهويد في القدس حيث تنوي سلطات الإحتلال اقامة كنيس في قلب الحرم القدسي الشريف، في مقدمة لاقامة الهيكل المزعوم على أنقاضه، حيث نشرت جمعية "يشاي" الاسرائيلية صورة ومجسم لمشروع بناء كنيس يهودي في المسجد الأقصى المبارك، وتواصلت دعوات المستوطنين لما يسمى "الحراك الشعبي" الداعي لتوسيع المستوطنات تحت شعار" للصهيونية عائدون وسنبني التجمعات"، وقد تم نشر هذه الإعلانات، على موقع القناة السابعة الإسرائيلية، في تبادل وتقاسم للأدوار ما بين المستوطنين والحكومة الاسرائيلية.

وبين التقرير ان الحكومة الاسرائيلية وبلدية القدس الغربية قررتا استثمار اكثر من 16 مليون شيكل لتطوير ما يعرف بمشروع "الحديقة التوراتية" (مدينة داوود) الذي تنفذه جمعية "إلعاد" الاستيطانية في حي سلوان جنوب المسجد الاقصى المبارك في القدس القديمة، يشتمل على حفريات وتطوير الشارع الذي تم اكتشافه وتدعي أنه يعود لفترة هيرودس، ويقع تحت الشارع الرئيسي لحي سلوان، بالإضافة إلى جملة من "المنشآت السياحية" في الموقع ومجمل كلفة هذا المشروع تصل إلى 20 مليون شيكل، سيتم دفع 10 ملايين منها من مكتب رئيس الحكومة نتنياهو، تحت بند مواقع التراث والتاريخ القومي". فيما تم الكشف عن أن أن دائرة الاستيطان في "الهستدروت الصهيونية" التابعة للوكالة اليهودية موّلت أعمال بناء في البؤرة الاستيطانية (نيغوهوت) الواقعة في جبل الخليل، وهذه الأعمال شملت بنى تحتية تم تنفيذها من دون الحصول على تصريح بذلك وهذه الأعمال، التي وصلت قيمتها إلى 400 الف شيكل (حوالي 110 آلاف دولار)، تم تنفيذها خلافا لتعليمات أصدرها المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية في العام 2005، وبموجبها لا يُسمح لـ"دائرة الاستيطان" بتحويل أموال الجمهور لصالح أعمال من دون تصريح، كما اقامت وزارة الإسكان خلال السنوات الماضية عدة مبان سكنية في هذه البؤرة الاستيطانية، كما أقيم بالقرب منها بؤرة استيطانية باسم (متسبيه لاخيش) أو (البوستير)، وتسكن في هاتين البؤرتين 5 عائلات يهودية.

وفي الإنتهاكات الأسبوعية خلال فترة اعداد التقرير تلخصت على النحو التالي:

القدس: ألحقت الحفريات التي تنفذها سلطات الاحتلال الاسرائيلي تحت أساسات المسجد الأقصى المبارك ضررا بالغا ببنيانه، وقد وضعت سلطات الاحتلال عنوانين لما تقوم به من حفريات، الأول يتعلق بالكشف عن حائط البراق وإظهاره كاملا ما يعني إزالة جميع الأبنية الملاصقة له، والحفر إلى جانبه لتبيان حجارته الأساسية، اما العنوان الثاني، فيتعلق بالبحث عن بقايا الهيكل الذي يزعم الإحتلال أن المسجد الأقصى يقوم فوقه." وتحت باب "خطة تعزيز المباني القائمة في مواجهة الزلزال بمدينة القدس 10038 " إسرائيل تستغل هذه الخارطة لتعزيز البناء الاستيطاني بمدينة القدس المحتلة وذلك من خلال إدخال تغييرات جوهرية هامة وكبيرة على الخارطة المذكورة تسمح بتوسيع البناء الاستيطاني بمدينة القدس تحت حجة الحماية من الزلزال، وتحويل هذا المخطط إلى مشروع مجد اقتصاديا وجذب المستثمرين الراغبين بتنفيذه عبر منحهم فرصاً لإضافة طوابق جديدة على المباني القائمة.

وكشفت "جمعية يشاي" الإسرائيلية، عن صورة ومجسم لمشروع بناء كنيس يهودي في المسجد الأقصى، وقالت "جمعية يشاي" إن "المشروع يتقدم ببطء وأن هذا المشروع "الصغير" هو مقدمة للمشروع "الكبير"، المتمثل ببناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الأقصى المبارك، وأنها تشجع المستوطنين وطلبة المدارس الدينية اليهودية في إسرائيل، على اقتحام المسجد الأقصى بشكل يومي، وذلك بهدف تكوين علاقة دائمة مع المكان.

وأضافت أن المكان تمت دراسته بعناية، فهو مدخل المصلى المرواني، جنوب شرق الأقصى، بحيث تبسط السيطرة اليهودية على سدس مساحة الأقصى، ويوجد أسفل مكان الكنيس المفترض (المصلى المرواني) ثلاثة أبواب مغلقة في الجدار الجنوبي للمسجد، حيث يتم مقابل هذه الأبواب تهيئة مدخل لليهود لدخول الأقصى.

وأقدم المواطن المقدسي زياد عميرة على هدم منزله في بلدة صور باهر جنوب مدينة القدس، وذلك تنفيذا لقرار المحكمة الاسرائيلية بدعوى البناء دون ترخيصن وقال عميرة إن محكمة إسرائيلية قضت بهدم منزله الذي تبلغ مساحته 100 متر بحجة عدم الترخيص، مشيرا الى انه اقدم على هدم منزله بيديه لتجنب الاعتقال ودخول السجن ودفع تكاليف عملية الهدم للسلطات الاسرائيلية التي تتعمد تحميل اصحاب المنازل تكاليف هدمها.

وهدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي مضارب بدو الكعابنة في بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بذريعة البناء بدون تراخيص. وباشرت بتفريغ 11 مضربا وهدمتها بالكامل، الأمر الذي أسفر عن تشريد 53 فردا كان يقطنها، وهذه السلطات تدعي ملكيتها للأراضي وفق قانون 'أملاك الغائبين'، وأعلنت عن نيتها إقامة قاعدة عسكرية في الجبل المبني عليه المضارب، يشار إلى أن مستوطنة "عطاروت" الصناعية تقع مقابل مضارب بدو الكعابنة، ويحدها من اليسار جدار الضم والتوسع.

وهدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، أجزاء من منازل وجرفت أراضي لمواطنين في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص، كما جرفت أرضاً للمواطن المقدسي نضال رمضان في حي العباسية في سلوان واقتلعت أشجاراً من أرضه، وجرفت مدخلاً لأرض تعود ملكيتها لعائلة العباسي في حي وادي حلوة من البلدة، و هدمت غرفة بمنافعها بمساحة حوالي 60 مترا مربعاً تعود للمواطن خالد الزير في حي العباسية من البلدة، كما وتفاجئت عائلة المواطن المقدسي الحاج عبد الرازق عسيلة (ابو محمود)، من انهيار أرضية ساحة منزلها، الكائن في منطقة باب الانهيار يظهر بان سبب سقوط ارضية الساحة هو الحفريات الإسرائيلية، ويظهر للعيان بان الارضية فارغة نسبيا من الاتربة وان الجدار الملاصق للمسجد الاقصى المبارك يظهر بشكل واضح"، وقامت جرافات "سلطة الطبيعة الإسرائيلية" بتجريف 20 دونم من أراضي خلة العين بقرية الطور، شرق القدس القديمة، تمهيدا لتنفيذ المخطط الاستيطاني مشروع "الحديقة القومية 11092 أ " في المنطقة، أجزاء منها مزورعة بأشجار عمرها 30 عاما، واجزاء أخرى مزروعة بأشتال صغيرة، وجميعها تم خلعها ويقضي مشروع "الحديقة القومية 11092 أ" بمصادرة 740 دونما من أراضي المواطنين ويحرمهم من التوسع العمراني، وإضافة الى تقييد حركتهم.

وتعتزم بلدية الإحتلال في القدس، على المصادقة على ميزانية البدء بمراحل تنفيذ أعمال البنى التحتية اللازمة لبناء 1500 وحدة استيطانية جديدة في المدينة المقدسة، في مستوطنتي "رمات" و "رمات شلومو" الإسرائيلية الخاصة لاستكمال مخططات البناء الاستيطانية التابعة للجنة اللوائية للتخطيط والبناء كانت صادقت هذا المخطط في شهر شباط من العام الماضي الذي يحمل الرقم الهندسي 11085، الذي اعيد احياؤه بعد جولتين من المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية، وسيعمل على ابتلاع 580 دونما من أراضي المواطنين الفلسطينيين في شعفاط، وسيقيد امكانيات بلدتي بيت حنينا وشعفاط على التوسع غربا، وحد اسباب الاسراع في تنفيذ هذا المشروع الاستيطاني من قبل سلطات الاحتلال، تعود لبدء الاعمال في شارع رقم 21 الاستيطاني الذي يقوم على اساس اقامة مدخلين جديدين لمستوطنة "رمات شلومو"، وأمهلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بدو الكعابنة، حتى يوم الأربعاء المقبل 28-8-2013، لإخلاء الأرض التي يقطنونها في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، بعد هدم مضاربهم، بذريعة البناء غير المرخص قبل أربعة أيام، وقد سلمتهم سلطات الاحتلال أمراً عسكرياً لإخلاء الأرض من السكان والمواشي وإزالة آثار الهدم والركام حتى يوم الأربعاء، وإنه في حال عدم إزالتها سيتم تغريمهم بمبلغ 70 ألف شيقل على كل ملف ويبلغ عددها 4 ملفات، إضافة إلى إجبارهم على الرحيل عنوة.

الخليل: منعت قوات الاحتلال، مجموعات من المزارعين ومتضامنين أجانب من دخول حقول في قريتي "اللتوانة" و"أم الخير" ومنطقة أم العمد شرق وغرب بلدة يطا، وذلك بإعلانها "مناطق عسكرية مغلقة"، ومنعت قوات الاحتلال، مجموعات من المزارعين ومتضامنين أجانب من دخول حقول في قريتي "اللتوانة" و"أم الخير" ومنطقة أم العمد شرق وغرب بلدة يطا، وذلك بإعلانها "مناطق عسكرية مغلقة"، فيما اعتدى مستوطنون، على نشطاء من حركة "ميرتس"، وذلك خلال قيامهم بجولة ميدانية في البلدة القديمة من مدينة الخليل.

رام الله: تعرض راعي الغنم نجاح أبو علي البالغ من العمر 47 عاما للاعتداء بالضرب المبرح من قبل ستة مستوطنين ملثمين انهالوا عليه، بالضرب بوساطة قضبان حديدية وأصابوه في الرأس وأنحاء مختلفة من جسمه أثناء رعيه لقطيعه قرب البؤرة الاستيطانية "ميغرون" القريبة من رام الله التي وصل "أبو علي" احد مستشفياتها لتلقي العلاج من كسور في جمجمته.

جنين: استشهد الفتى مجد محمد لحلوح أبو شهلة (17 عاما)، وأصيب ثلاثة آخرون برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات شهدها مخيم جنين وأصيب الفتى كريم صبحي أبو صبيح (17عاما) ، برصاصة بالخاصرة وشظايا دمدم ووصفت حالته بأنها خطيرة، ويرقد في غرفة العمليات في مستشفى الشهيد خليل سليمان الحكومي في جنين، كما أصيب الشاب علاء جمال أبو خليفة (17عاما)، بعيار ناري بالخاصرة، والفتى هادي جمال عبد اللطيف ( 18عاما) بعيار مطاطي بالصدر.

نابلس: هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي 'بركسين' وأربع غرف سكنية تابعين لمواطنين في قرية فروش بيت دجن شرق نابلس، يعودان للمواطنين محمد ومحمود بني عودة، وكلاهما من سكان القرية، كما هدمت جرافات الاحتلال الاسرائيلي ، عددا من البركسات الزراعية والغرف الطينية لعدد من المواطنين في منطقتي فروش بيت دجن والجفتلك في منطقة الاغوار. بحجة البناء دون ترخيص، و هذه البركسات والغرف تعود ملكيتها للمواطنين احمد محمد عبد الله بشارات وعبد محمد محمود بني عوده ومحمود بني عوده في منطقة فروش بيت دجن، فيما اقتحم مئات المستوطنين مقام النبي يوسف بحجة اقامة الصلاة والطقوس الدينية، حيث وصلت عشرات الحافلات التي تقل مستوطنين متدينين الى "مقام يوسف" بحراسة قوة إسرائيلية كبيرة، وفرضت طوقا أمنياً على المنطقة، وشرعت بإيقاف السيارت والمارة والتدقيق في بطاقاتهم، وأخطرت قوات الاحتلال الاسرائيلي 10 مواطنين في قرية جيت غربي مدينة نابلس بوقف البناء الفوري في منازلهم وحضور جلسة للمحكمة الاسرائيلية خلال الايام القادمة في المنطقة الشرقية من القرية بالرغم من أن المنازل يقطنها مواطنون، وقامت بتصوير منزل آخر تحت التأسيس بحجة البناء دون الحصول على التراخيص اللازمة من ما يسمى بالادارة المدينة، وشرعت عدد من الاليات والجرافات الاسرائيلية التابعة للمستوطنين بأعمال تجريف واسعة النطاق لتوسيع مستوطنة "يتسهار" المحاذية من قرية عينابوس تحت حراسة قوات الاحتلال في حوض رقم" 3 " في منطقة الوعرة.

بيت لحم: شرعت آليات اسرائيلية بنقل بيوت متنقلة "كرفانات" جديدة لمستوطنات مقامة على أراضي المواطنين في محيط جبل "الفرديس" شرق بيت لحم، حيث نقلت 5 وحدات سكنية تمهيداً لنصبها في المستوطنات المحاذية لجبل الفرديس وابرزها مستوطنة "نوكديم" التي يسكنها الوزير الاسرائيليي المتطرف افيغدور ليبرمان زعيم حزب "اسرائيل بيتنا".

الأغوار: اقدمت قوات الاحتلال على هدم 15 منشاة مملوكة لثلاث عائلات في منطقة البصلية التابعة لمجلس قروي المالح والمضارب البدوية بالأغوار الشمالية في محافظة طوباس دون سابق انذار من بينها 3 غرف طينية اقيمت قبل الاحتلال الاسرائيلي عام 1967 وعدد من البركسات للسكن وحظائر الاغنام وشردت 3 عائلات تملكها بالعراء ومواشيها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018