الأخــبــــــار
  1. الطيبي: غدا سنتخد قرارا تاريخيا ونسقط نتانياهو
  2. قوات الاحتلال تقتحم عزون شرق قلقيلية وتعلن البلدة منطقة عسكرية مغلقة
  3. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزرية
  4. الاحتلال يغلق مداخل بلدة عزون
  5. انتخاب صلاح طميزي رئيسا لجمعية طب الطوارئ
  6. الاحتلال يعتقل 4 مواطنين ويصادر مركبة من بيت امر
  7. الاحتلال يعتقل 3 مواطنين جنوب الخليل
  8. الاحتلال يسلم جثماني الشهيدين عمر يونس ونسيم أبو رومي
  9. الجمعة القادمة على حدود غزة بعنوان "انتفاضة الاقصى والاسرى"
  10. اصابة 65 مواطنا بنيران الاحتلال على حدود غزة
  11. المالكي: اسرائيل تخلق حقائق جديدة على الأرض
  12. 448 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى الأسبوع الماضي
  13. مجلس الأمن يفشل في تبني أي قرار حول إدلب
  14. الصحة: نعمل على التأكد من مأمونية الأدوية
  15. ترامب يخطر الكونغرس باستمرار "الطوارئ الوطنية"
  16. غانتس يبدأ مشاوراته مع احزاب اليسار والوسط
  17. نتنياهو: نوطد علاقاتنا بدول عربية بشكل غير مسبوق
  18. الاحتلال يصادر لحوماً ويعتقل مالكها شمال القدس
  19. التلفزيون السوري: تدمير طائرة مسيرة في ريف دمشق
  20. صفارات الإنذار تنطلق في مستوطنات غلاف غزة

مشاركون ومشاركات يوصون بضرورة إقرار مسودة قانون العقوبات الفلسطيني

نشر بتاريخ: 25/09/2013 ( آخر تحديث: 25/09/2013 الساعة: 22:52 )
رام الله- معا- أوصى مشاركون ومشاركات في لقاء تشاوري نظمته جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية في مدينة رام الله اليوم الأربعاء، بحضور مؤسسات حقوقية ونسوية ونقابية ومؤسسات قاعدية ونواب في المجلس التشريعي،بضرورة إقرار مسودة قانون العقوبات الفلسطيني، وتشديد العقاب بحق من يرتكب جرائم قتل النساء.

وهدف اللقاء إلى بلورة خطة تدخل مجتمعي ضد جرائم قتل النساء للضغط على صانع القرار الفلسطيني من أجل إصدار مسودة قانون العقوبات الفلسطيني بأقصى سرعة ممكنة، والتي تعتبر قتل النساء جريمة بغض النظر عن الأسباب والمسوغات والدوافع.

وقالت المديرة العامة لجمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية في كلمة لها خلال اللقاء، إن العام 2013 شهد زيادة ملموسة في جرائم قتل النساء على خلفية ما يسمى ب "شرف العائلة" حيث تم قتل 25 سيدة وفتاة حتى اللحظة، مطالبة في الوقت ذاته بإلغاء استخدام مصطلح "شرف العائلة" حتى لا يهرب الجاني "عديم الشرف" من العقاب، مشيرة إلى أن الكثير من النساء يقتلن بسبب صراعات على الميراث ومشاكل عائلية،ودعت خريشة إلى التفكير بطريقة تدخل سريعة لمناهضة العنف الذي يتواصل ليل نهار .

من جهتها قالت الدكتورة نادرة شلهوب إن قانون العقوبات المعمول به في فلسطين قانون معاق والجمعيات النسوية لديها إعاقة أيضا، داعية إلى استقالة الرئيس والمجلس التشريعي إذا لم تتخذ خطوات جادة لإنصاف النساء وتوفير الحماية لهن، كما طالبت الناشطة النسوية أمل جمعة جميع القطاعات والشرائح المجتمعية إلى المشاركة في خطوة جادة لإقرار قانون العقوبات الفلسطيني.

بدوره قال النائب أيمن ضراغمة إن الدين بريء ممن يقتل النساء، مشيرا إلى مخاطر غياب عمل المجلس التشريعي على إقرار التشريعات والقوانين.

أما مدير المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية ناصيف معلم، فقال إن صلاحيات الرئيس اكبر من صلاحيات المجلس التشريعي، ونحن بحاجة إلى ثلثي الأعضاء لإقرار قانون تجريم قتل النساء في فلسطين والتوقيع على عريضة من قبل أعضاء المجلس التشريعي لتحقيق هذا الغرض.

وقد أثنى مدير مركز حقوق الإنسان والديمقراطية ( شمس) عمر رحال على ما جاء في حديث معلم ، داعيا في الوقت ذاته إلى ضرورة التحرك المجتمعي الجاد من مختلف المؤسسات والهيئات والأطر لوقف العنف والقتل الذي يمارس بحق النساء، وتحقيق الكرامة الإنسانية والعدالة لهن .

وفي ختام اللقاء أوصى المشاركون والمشاركات بخطة تحرك عملية تتمثل بإطلاق حملة لجمع تواقيع من كافة أنحاء الوطن للمطالبة بإقرار قانون العقوبات الفلسطيني،وتوحيد الجهود المبذولة لحماية النساء، وكذلك تنفيذ اعتصامات ومسيرات في كافة محافظات الوطن،والضغط على الرئيس من اجل إقرار قانون العقوبات، والدعوة إلى إضراب العاملات عن العمل.

كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة من المؤسسات المشاركة في اللقاء لإطلاق حملة وطنية لحماية النساء من العنف والقتل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018