/* */
الأخــبــــــار
  1. شرطة الاحتلال تفرج عن 10 سيدات بشرط الابعاد عن الاقصى لمدة أسبوعين
  2. الرئيس امام المركزي: نحن أول من وقف ضد صفقة القرن وحاربها
  3. أمير قطر يعلن عن استثمار مباشر في تركيا بـ 15 مليار دولار
  4. انطلاق اعمال الدورة الـ 29 للمجلس المركزي الفلسطيني في رام الله
  5. الزعنون: آن الأوان لتنفيذ القرار الخاص بتعليق الاعتراف بإسرائيل
  6. رئيس البوسنة والهرسك يزور فلسطين في 28 الجاري
  7. بلدية الاحتلال تصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس
  8. محكمة الاحتلال تمدد اعتقال الصحفي علاء الريماوي ليوم الأحد المقبل
  9. اذاعة الجيش: مصدر سياسي لا ينفي وجود وقف لإطلاق نار بين إسرائيل وحماس
  10. بلدية الاحتلال تصادق على بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة في القدس
  11. الأحمد: التهدئة عمل وطني وليس فصائلي ويجب أن تتم باسم منظمة التحرير
  12. قوات الاحتلال تقتحم دوار الصحة وسط الخليل
  13. الأحمد: اتفاق التهدئة بين حماس وإسرائيل خيانة للشعب وقضيته الوطنية
  14. الاحتلال يفرج عن الأسيرة ابتهال ابريوش من بيت كاحل
  15. الاحتلال يعتقل خمس نساء من أمام أبواب المسجد الأقصى
  16. الخارجية:الانحياز الامريكي والصمت الدولي يشجع الاحتلال على هدم المنازل
  17. قوات الاحتلال تعتقل 8 مواطنين من الضفة
  18. مرسوم بتنصيب مروان عورتاني رئيسا لاكاديمية فلسطين للعلوم برتبة وزير
  19. جرافات الاحتلال تهدم منشأة سكنية في قرية العيسوية بمدينة القدس
  20. زوارق الاحتلال تطلق النار صوب مراكب الصيادين شمال غرب غزة دون اصابات

الجيش المصري يضع خطة احتياطية لقصف اماكن محددة في قطاع غزة

نشر بتاريخ: 03/10/2013 ( آخر تحديث: 03/10/2013 الساعة: 10:32 )
سيناء - معا - تعقيبا على تصريحات وزير الخارجية المصري نبيل فهمي بان بلاده قد تستخدم القوة العسكرية ضد غزة, كشفت مصادر عسكرية مصرية لمراسل معا في العريش ان الجيش المصري وضع خطة احتياطية لقصف اماكن محددة في قطاع غزة في حال ارتفعت وتيرة استهداف قواته في سيناء.

وكشفت المصادر العسكرية عن ان طائرات الاستطلاع المصرية التي دخلت المجال الجوي الفلسطيني سابقا قامت بتحديد احداثيات لمواقع في رفح وخان يونس وتم تصويرها تمهيدا لقصفها في حال تطورت العمليات ضد الجيش في سيناء.

وطبقا للمصادر الاستخباريتة المصرية التي صرحت لمراسل معا فان الجيش المصري قد يقصف جوا اماكن في غزة او استهداف سيارات على خط الحدود من الجانب الفلسطيني يتم نقلها عبر الانفاق وقد يدمر الطيران المصري الانفاق الفلسطينية "فجميع الخيارات مازالت مفتوحة امام مصر".

وارجعت المصادر العسكرية ان الجيش المصري يعتبر ان ما يحدث في سيناء من اعمال عنف تنفذه تنظيمات نصفها في سيناء والنصف الاخر في غزة.

واضافت المصادر ان الجيش المصري يعتبر اطرافا في قطاع غزة مسؤولة عن العنف في سيناء منها حماس وانصار السنة بغزة وانصار بيت المقدس وغيرها من التنظيمات ومع نفاذ صبر الجيش فلم يصبح امام الجيش المصري اية خيارات للسيطرة على سيناء سوى غلق الانفاق وتوجيه ضربات محدودة لبؤر في غزة في حالة انهيار الاوضاع وتجاوزها الخطوط الحمراء .

واستدركت المصادر العسكرية المصرية بالقول " فالجيش المصري لاينظر لاهالي قطاع غزة بانهم متورطين بل هناك تنظيمات في غزة تدعم بقوة تنظيمات سيناء وتلعب الانفاق دورا هاما في التواصل بين التنظيمات في الجانبين كما ان حماس وان كانت متورطة في جزء الا انها مسئولة عن عدم سيطرتها علي الانفاق او سيطرتها علي تنظيمات غزة ".

واضافت المصادر ان استهداف مقر المخابرات الحربية في رفح سابقا يرجع لكونة الجهة السيادية الوحيدة الان التي تقود وتجمع المعلومات عن كل شىء واماكن الانفاق الموجودة داخل المنازل, وعليه قام الجيش المصري بالتصديق مع اسرائيل على 16 طائرة اباتشي هجومية منها 8 طائرات متواجدة بمطار العريش و8 طائرات اخرى بمكان سري في سيناء خشية استهدافها.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018