الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يعيد فتح مدخل بلدة سنجل شمال رام الله
  2. اسرائيل: اعتقال سائق فلسطيني بزعم محاولته دهس جندي في جسر اللنبي
  3. هآرتس: قطر تحاول التقرب من أمريكا بواسطة اسرائيل
  4. ترامب ينوي نقل مكتب فريدمان إلى القدس عام 2019
  5. الطقس: المنخفض ينحصر مساء و3 منخفضات أخرى الأسبوع القادم
  6. قراقع يطالب الازهر بحماية الاسرى ومقاطعة البرلمان الاسرائيلي
  7. مصرع طفل -عامين- اثر دهسه مساء الخميس بمخيم الشاطيء
  8. الخارجية الامريكية: واشنطن لن تصرف مساعدات غذائية للفلسطينيين
  9. الاحتلال يحاصر حزما ويغلق مداخلها
  10. الطقس: امطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية
  11. "مؤتمر الأزهر لنصرة القدس" يتخذ مجموعة من القرارات الداعمة لفلسطين
  12. إسرائيل تبدي أسفها للاردن عن حادثتي السفارة وزعيتر
  13. الوزير طبيلة يمنح المركبات التجارية القديمة 6 أشهر لتصويب أوضاعها
  14. طقس العرب: توقع تساقط الثلوج فوق 1000 متر منتصف الليل
  15. حماس: خلية جنين ليست الأولى ولن تكون الأخيرة
  16. قوات الاحتلال تعتقل 21 مواطنا من الضفة
  17. الاحتلال يعتقل محمد خضر موسى سلامة وشقيقه بلال من شارع الصف في بيت لحم
  18. محكمة مصرية تحكم بالإعدام لثمانية والمؤبد للقرضاوي بتهمة اغتيال ضابط
  19. نتنياهو: سنحاول إنشاء رحلات مباشرة بين الهند وإسرائيل
  20. الطقس: منخفض عميق مصحوب بأمطار غزيرة ورياح شديدة

"StartUp Cup" لأول مرة في الضفة الغربية وقطاع غزة

نشر بتاريخ: 20/11/2013 ( آخر تحديث: 20/11/2013 الساعة: 18:30 )
رام الله - معا - نظّمت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID من خلال مشروع Compete بالشراكة مع مؤسسة ConnectME حفل إطلاق مسابقة StartUp Cup تقام لأول مرة في الضفة الغربية وقطاع غزة. حيث تُعتبَر المسابقة حدثاً مميزاً كونها تأتي ضمن أسبوع ريادة الأعمال العالمي Global Entrepreneur Week بالإضافة إلى كونها جزء من البرنامج العالمي لريادة الأعمال التابع لوزارة الخارجية الأمريكية.

وقد حضر الحفلَ رئيس بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID، ديفيد هاردن، بالإضافة إلى ممثلين عن نخبة من المؤسسات الريادية والجامعات الفلسطينية والجهات المانحة وعدداً من الرياديين الشباب ورجال الأعمال.

وتعتبر مسابقة StartUp Cup جزء من شبكة عالمية من مسابقات نماذج الأعمال المحلية،حيث أقيمت بنجاح في 45 دولة حول العالم بهدف دعم وتطوير البيئة الريادية المحلية في الضفة الغربية والقطاع وخلق فرص عمل عن طريق تشجيع أصحاب الأفكار الريادية والشركات الناشئة على تنمية أفكارهم ومشاريعهم.

إلى جانب ذلك فإن هذه المبادرة تسعى إلى خلق إيجاد بيئة يعمل من خلالها عدد من أصحاب الخبرة ومن رجال وسيدات أعمال محليين على تدريب وتوجيه المشاركين في المسابقة حول آليات إستخدام الطرق الحديثة في بناء نماذج أعمال محلية وكيفية تنفيذ هذه الأفكار من خلال التواجد والتعامل مع السوق المحلي بهدف تحقيق ايرادات مادية.

من جانبها، إفتتحت رندة المصري مديرة مُؤسّسة ConnectME الحفل متحدثة عن أهداف المشروع، وآليات تنفيذها المستقبلية، وطرق تطبيق هذه الأهداف. وقد أكدت بأن: "المسابقة أثبتت فعاليتها في دول أخرى على صعيد إنشاء الشركات المحلية وخلق فرص عمل للشباب، بالإضافة إلى تعزيز التواصل بين الرياديين ورجال وسيدات الأعمال المحليين في هذه الدول."

وفي هذا السياق، أوضح رئيس بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية السيّد ديفيد هاردن بأن الوكالة تسعى إلى دعم مثل هذه المبادرات حيث أنها تأتي ضمن الجهود التي تبذلها من أجل خلق نظام بيئي متكامل يسمح بنمو الأعمال الريادية وفتح آفاق جديدة تسمح لهؤلاء الرياديين بمواكبة التطورات على الصعيد العالمي ولتمكين الشركات الفلسطينية من النمو وزيادة قدرتها التنافسية بحيث تستطيع دخول أسواق إقليمية ودولية جديدة.

وقد تخلّل الحفل حلقة نقاش تحت عنوان "معاً نخطط ونبني المستقبل" تحدث فيها المشاركون عن آلية توحيد وتنسيق جهود الأعضاء المساهمين كشركاء في تحمّل المسؤولية المجتمعية لدعم الرياديين المحليين.

وتم الخروج بخطط تنفيذية تهدف إلى تطوير المجتمع الريادي في الأراضي الفلسطينية حيث كان من أهم هذه الخطط والتوصيات مساعدة الرياديين على التشبيك بينهم وبين القطاع الخاص وأصحاب القرار بالإضافة إلى التأكيد على أهمية إعطاءهم المجال في السوق المحلي ليتمكنوا أيضا من الوصول إلى الأسواق العالمية، إلى جانب ذلك فقد أكد الحضور وبالأخص الرياديين الذين كان لهم تواجد مميز على ضرورة وجود برامج محددة لإستكشاف القدرات الموجودة في السوق الفلسطيني وإرشادهم وإعطاءهم التدريبات اللازمة.

ويشار إلى أن مؤسسة ConnectME هي المنفذة للمسابقة في الأراضي الفلسطينية، وهي مؤسسة اجتماعية أنشئت لدعم التنمية المستدامة للاقتصاد الفلسطيني الذي يمر الآن في مرحلة إنتقالية حرجة، بالإضافة إلى دعم اقتصاد العديد من دول منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا مع التركيز الاستراتيجي على دمج الشباب والنساء في الوسط الاجتماعي والاقتصادي والسياسي.

ويعد هذا الحفل بداية لسلسلة تدريبات ونشاطات إشرافية وتدريبية مكثفة سيقوم بها المشروع على مدار ستة أشهر لمجموعة من الرياديين الفلسطينيين الذي سيتم اختيارهم بناء على أفكار مشاريع مقدمة من قبلهم توافق قائمة معايير يضعها المشروع، من حيث الإبداعية، والانتاجية والقابلية للتطبيق.

ومن الجدير بالذكر أن مشروع Compete هو أحد مشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، حيث يساهم المشروع في دعم القطاع الخاص الفلسطيني من خلال تعزيز القدرة التنافسية له في أربعة قطاعات اقتصادية محددة وهي الزراعة والحجر والرخام والسياحة وتكنولوجيا المعلومات.

حيث يهدف المشروع إلى تنمية وزيادة حجم الصادرات في هذه القطاعات من خلال استحداث التقنيات وتشجيع تصنيع منتجات جديدة تساهم في زيادة فرص العمل والاستثمار ورفع مستوى جودة المنتج الفلسطيني مع زيادة القيمة المضافة له.

ويعمل المشروع على البناء على الانجازات السابقة لمشاريع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية التي دعمت القطاع الخاص لتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة في الأراضي الفلسطينية.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017