الأخــبــــــار
  1. البرلمان اللبناني يمنح الثقة لحكومة سعد الحريري
  2. الجبير: إيران تدعم حماس والجهاد لتقويض السلطة الفلسطينية
  3. انتخابات العربية للتغيير: الطيبي أولا والسعدي ثانيا
  4. الشرطة: مصرع مواطن وإصابة 9 آخرين في حادثي سير برام الله والخليل
  5. سلاح المدرعات الإسرائيلي يستعد لمواجهة حزب الله
  6. إصابة ضابط من وحدة المستعربين في "حرس الحدود" بعبوة على حدود قطاع غزة
  7. اصابة 20 مواطنا برصاص الاحتلال خلال الجمعة ال47 لمسيرات كسر الحصار
  8. ثلاث إصابات برصاص الاحتلال شمال وشرق قطاع غزة
  9. بدء توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة بالجمعة الـ47
  10. اصابتان برصاص الاحتلال احداها خطيرة خلال مواجهات عوريف جنوب نابلس
  11. مجهولون يسرقون صرافا آليا تابعا لبنك القاهرة عمان شمال طولكرم
  12. الاحتلال يجرف أراض ويضع سواتر ترابية في عوريف جنوب نابلس
  13. مستوطنون يهاجمون عصيرة القبلية جنوب نابلس
  14. الشرطة تقبض على شخص متهم بارتكاب 12 قضية سرقة بضواحي القدس
  15. الأحمد: لن نجلس مع أي طرف لا يعترف بمنظمة التحرير
  16. ترامب يعلن حالة الطوارئ
  17. الطقس: اجواء باردة وأمطار حتى الاثنين
  18. اصابات بقمع الاحتلال المشاركين في "الإرباك الليلي"
  19. الاحتلال يفرج عن الأسير عيسى عامر من قلقيلية بعد اعتقال استمر 12عاما
  20. الإعلام الإسرائيلي :مؤتمر وارسو مهم لكن مؤتمر المنتصرين كان في سوتشي

خاص معا- تفاصيل مثيرة لحادثة استشهاد محمد مبارك

نشر بتاريخ: 29/01/2014 ( آخر تحديث: 29/01/2014 الساعة: 21:41 )
بيت لحم- معا - أفضى شهود عيان لـ معا بتفاصيل مثيرة حاول حادثة إطلاق جنود الاحتلال النار على الشاب محمد محمود مبارك من مخيم الجلزون الذي استشهد اليوم بالقرب من قرية عين سينيا شمال رام الله.

وبحسب ما أورده الشهود الذين فضلوا عدم نشر اسمائهم فإن الشاب مبارك لم يكن مسلحا ولم يطلق النار على جنود الاحتلال، وفق ما ادعى الجنود في روايتهم ولتبرير عملية القتل التي تمت بطريقة مقصودة واكتنفها ممارسات لا أخلاقية وغير مبررة على الإطلاق.

وأكد الشهود أن الشهيد كان يعمل في شركة الطريفي التي تقوم بتأهيل طريق عين سينيا بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية، وكان يقوم بتنظيم حركة المرور بسبب الاعمال التي تشهدها الطريق مستخدما عصا للاشارة للسائقين كما خصص له في المكان مظلة وتحتها كرسي للاستراحة اثناء العمل.

وتابعوا انه بينما كان مبارك يزاول عمله حضر عدد من الجنود إليه واخذوا باستفزازه من ثم اجباره على خلع ملابسة من ثم لبسها، وبعد ذلك اجبروه على السير للامام وللخلف وفي نهاية الامر أطلقوا النار عليه، ولم يسمحوا لاحد حتى طواقم الاسعاف بالوصول إليه وتركوه ينزف حتى فارق الحياة.

وعلمت معا من بعض المتواجدين في المكان أن عدد من العمال كانوا بالقرب من الشهيد بالإضافة إلى مسؤول في الشركة المنفذة لمشروع تأهيل الطريق، مشيرين إلى أن الشاب يعمل في هذه الشركة منذ شهر تقريبا.

واستشهد الشاب محمد محمود مبارك ( 22 عاما) من مخيم الجلزون إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه قرب قرية عين سينيا شمال رام الله.

وأضاف المراسل أن قوات الاحتلال منعت طواقم الاسعاف من الوصول الى جثمان الشهيد لفترة طويلة، وفي اعقاب قيام ضباط الاسعاف بالوصول إلى المكان ونقل الجثمان إلى داخل إحدى سيارات الاسعاف اقدمت قوات الاحتلال على احتجازهم ولم تسمح لهم بالمغادرة إلا بعد مرور مزيد من الوقت، ونقل الجثمان بعد ذلك الى مستشفى رام الله الحكومي.

من جانبها ادعت المصادر الاسرائيلية أن الشهيد اطلق النار على موقع للحراسة عند مدخل مستوطنة "حلاميش" شمال مدينة رام الله، فرد الجنود بإطلاق النار ما أدى إلى استشهاده.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018