الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن واصابة 5 اخرين بحادث سير ذاتي في بلدة ارطاس ببيت لحم
  2. الاحتلال يشرع ببناء حاجز لتجنب صواريخ 'الكورنيت' من غزة
  3. خمس إصابات إحداها خطيرة بحادث إنقلاب مركبة في بلدة إرطاس جنوب بيت لحم
  4. اشتية: الوضع المالي صعب ولن نقبل استلام أموال المقاصة منقوصة
  5. قائد البحرية الإيرانية: حادثة إسقاط الطائرات بدون طيار يمكن أن تتكرر
  6. وزير الاتصالات الإيراني: الهجمات الإلكترونية الأمريكية لم تنجح
  7. فرنسا واليابان تحاولان إقناع إيران بعدم استفزاز الولايات المتحدة
  8. الإمارات: وزير المالية سيرأس الوفد إلى البحرين
  9. الاحتلال يعتقل 16 مواطنا من الضفة
  10. السعودية: سنواصل دعم الفلسطينيين حتى اقامة دولتهم
  11. زلزال بقوة 7.2 درجة يضرب جزرا في إندونيسيا
  12. شرطة بيت لحم تقبض على تاجر مخدرات وبحوزته كغم من القنب الهندي
  13. بشارة لوزراء المالية العرب: وضعنا المالي أمام منعطف خطير
  14. جون بولتون:"لن تكون إيران قادرة على امتلاك أسلحة نووية"
  15. لبنان: لا نحتاج إلى استثمارات على حساب الفلسطينيين
  16. الزهار: مؤتمر البحرين حدث عار تاريخي لا تمسحه أموال الخليج
  17. مصرع طفل غرقا شمال رام الله والشرطة والنيابة تباشران التحقيق
  18. قوات الاحتلال تعتقل 7 مواطنين وتستولي على اسلحة بالضفة
  19. مستوطنون يهاجمون المركبات المارة جنوب جنين
  20. الاحتلال فتح النار باتجاه فلسطيني على جدار غزة واصابته حرجة

خاص معا- تفاصيل مثيرة لحادثة استشهاد محمد مبارك

نشر بتاريخ: 29/01/2014 ( آخر تحديث: 29/01/2014 الساعة: 21:41 )
بيت لحم- معا - أفضى شهود عيان لـ معا بتفاصيل مثيرة حاول حادثة إطلاق جنود الاحتلال النار على الشاب محمد محمود مبارك من مخيم الجلزون الذي استشهد اليوم بالقرب من قرية عين سينيا شمال رام الله.

وبحسب ما أورده الشهود الذين فضلوا عدم نشر اسمائهم فإن الشاب مبارك لم يكن مسلحا ولم يطلق النار على جنود الاحتلال، وفق ما ادعى الجنود في روايتهم ولتبرير عملية القتل التي تمت بطريقة مقصودة واكتنفها ممارسات لا أخلاقية وغير مبررة على الإطلاق.

وأكد الشهود أن الشهيد كان يعمل في شركة الطريفي التي تقوم بتأهيل طريق عين سينيا بتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية، وكان يقوم بتنظيم حركة المرور بسبب الاعمال التي تشهدها الطريق مستخدما عصا للاشارة للسائقين كما خصص له في المكان مظلة وتحتها كرسي للاستراحة اثناء العمل.

وتابعوا انه بينما كان مبارك يزاول عمله حضر عدد من الجنود إليه واخذوا باستفزازه من ثم اجباره على خلع ملابسة من ثم لبسها، وبعد ذلك اجبروه على السير للامام وللخلف وفي نهاية الامر أطلقوا النار عليه، ولم يسمحوا لاحد حتى طواقم الاسعاف بالوصول إليه وتركوه ينزف حتى فارق الحياة.

وعلمت معا من بعض المتواجدين في المكان أن عدد من العمال كانوا بالقرب من الشهيد بالإضافة إلى مسؤول في الشركة المنفذة لمشروع تأهيل الطريق، مشيرين إلى أن الشاب يعمل في هذه الشركة منذ شهر تقريبا.

واستشهد الشاب محمد محمود مبارك ( 22 عاما) من مخيم الجلزون إثر إطلاق جنود الاحتلال النار عليه قرب قرية عين سينيا شمال رام الله.

وأضاف المراسل أن قوات الاحتلال منعت طواقم الاسعاف من الوصول الى جثمان الشهيد لفترة طويلة، وفي اعقاب قيام ضباط الاسعاف بالوصول إلى المكان ونقل الجثمان إلى داخل إحدى سيارات الاسعاف اقدمت قوات الاحتلال على احتجازهم ولم تسمح لهم بالمغادرة إلا بعد مرور مزيد من الوقت، ونقل الجثمان بعد ذلك الى مستشفى رام الله الحكومي.

من جانبها ادعت المصادر الاسرائيلية أن الشهيد اطلق النار على موقع للحراسة عند مدخل مستوطنة "حلاميش" شمال مدينة رام الله، فرد الجنود بإطلاق النار ما أدى إلى استشهاده.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018