الأخــبــــــار
  1. الرئيس يهاتف والد الشهيد أحمد مناصرة من بلدة وادي فوكين ببيت لحم
  2. مراسلة معا: استهداف جديد لمطلقي البالونات شرق البريج
  3. العثور على جثة شاب على مدخل قرية عناتا شمال شرق القدس والشرطة تحقق
  4. مصادر طبية تؤكد لـ معا وجود3 إصابات طفيفة جراء قصف الاحتلال شرق البريج
  5. استهداف من طيران الاستطلاع لمجموعة من مطلقي البالونات شرق البريج
  6. شرطة إسرائيل: التقديرات تشير إلى أن انفجار السيارة في إيلات جنائي
  7. مصادر فلسطينية: إطلاق عدد كبير من البالونات تجاه مستوطنات "غلاف غزة"
  8. دعوات في الداخل للتظاهر اليوم على مدخل قلنسوة تصديا لقرارات هدم 3 بيوت
  9. الاحتلال يجري أعمال تمشيط بحثا عن فلسطيني اجتاز السياج جنوب القطاع
  10. القوى تدعو الشعب لاوسع مشاركة بفعاليات "يوم الارض"
  11. اصابة شابين بإطلاق نار خلال شجار وقع في المنطقة الشرقية بنابلس
  12. جنين: الأسيران محمد مرعي وقصي سلامة يدخلان عاميهما الـ18 و17 في السجون
  13. الطقس: جو ربيعي اليوم ومنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة مساء الغد
  14. مستوطنون يهاجمون منازل المواطنين شرق الخليل بالحجارة
  15. مهاتير محمد يهاجم إسرائيل ويصفها بـ "دولة لصوص"
  16. المقداد: سوريا تدرس كل الاحتمالات لاستعادة الجولان
  17. الأكثر عنفاً.. هكذا وصف الإعلام العبري مسيرات الجمعة
  18. بومبيو: "ترامب مبعوث الرّب لإنقاذ اليهود"
  19. فرنسا تستدعي سفيرة إسرائيل
  20. عدد الأيام الماطرة هو الأعلى في فلسطين منذ 16 عاما

المقاومة تعدم 18 متخابرا مع الاحتلال

نشر بتاريخ: 22/08/2014 ( آخر تحديث: 22/08/2014 الساعة: 18:57 )
غزة - معا - أعدم أمن المقاومة، اليوم الجمعة، 18 متخابرا مع الاحتلال الإسرائيلي، قرب "مقر الجوازات" وسط مدينة غزة، فيما أعلن عن مرحلة جديدة في محاربة "المشبوهين والعملاء"، أطلق عليها اسم "خنق الرقاب".

حيث اعدم امن المقاومة 11 متخابرا صباح اليوم، و7 بعد صلاة الجمعة رميا بالرصاص، ليرتفع العدد الى 18 اليوم، و3 آخرين قبل ايام.

ونقل موقع "المجد الأمني" عن مصدر كبير في أمن المقاومة، أنه جرى إعدام المتخابرين، ثوريا، بعد استيفاء الإجراءات القضائية، وثبوت الحكم عليهم، مطالبا من وقع في وحل العمالة بتسليم نفسه قبل فوات الأوان.

وقال المصدر: "في ظل الوضع الميداني والتطورات الخطيرة التي تجري على الأرض، صدرت قرارات صارمة بالبدء بمرحلة "خنق رقاب العملاء، والتعامل الثوري مع المشبوهين في الميدان، مع ضرورة عدم التهاون مع أي محاولة لخرق الاجراءات الأمنية التي فرضتها المقاومة".

وأكد أن المقاومة لن ترحم أي ‏متخابر يضبط في الميدان، وستحاكمه ثوريا، وستنزل به أشد العقوبات التي يستحقها.

وحول طبيعة الاجراءات الثورية، ذكر أن ‏العملاء الذين يتم ضبطهم يقدموا إلى محاكمات عسكرية ثورية، يشرف عليها خبراء في العمل الأمني والقضائي، مشيرا إلى أن العمل الأمني الثوري، مُقر قانونيا في جميع دول العالم، خلال المعارك والحروب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018