الأخــبــــــار
  1. نصر الله:المؤشرات تؤكدوقوف اسرائيل وراء تفجير صيدا واصابة أحدكوادرحماس
  2. الصحة: اصابة مواطنين بجراح متوسطة برصاص الاحتلال بغزة
  3. فلسطين تخسر امام قطر 3-2 ضمن كأس اسيا تحت 23 سنة
  4. الاحتلال يعتقل فتاة بزعم حيازتها سكينا قرب الحرم بالخليل
  5. اصابة 3 شبان بجروح خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في كفر قدوم
  6. الاحتلال يعيد فتح مدخل بلدة سنجل شمال رام الله
  7. اسرائيل: اعتقال سائق فلسطيني بزعم محاولته دهس جندي في جسر اللنبي
  8. هآرتس: قطر تحاول التقرب من أمريكا بواسطة اسرائيل
  9. ترامب ينوي نقل مكتب فريدمان إلى القدس عام 2019
  10. الطقس: المنخفض ينحصر مساء و3 منخفضات أخرى الأسبوع القادم
  11. قراقع يطالب الازهر بحماية الاسرى ومقاطعة البرلمان الاسرائيلي
  12. مصرع طفل -عامين- اثر دهسه مساء الخميس بمخيم الشاطيء
  13. الخارجية الامريكية: واشنطن لن تصرف مساعدات غذائية للفلسطينيين
  14. الاحتلال يحاصر حزما ويغلق مداخلها
  15. الطقس: امطار غزيرة مصحوبة بعواصف رعدية
  16. "مؤتمر الأزهر لنصرة القدس" يتخذ مجموعة من القرارات الداعمة لفلسطين
  17. إسرائيل تبدي أسفها للاردن عن حادثتي السفارة وزعيتر
  18. الوزير طبيلة يمنح المركبات التجارية القديمة 6 أشهر لتصويب أوضاعها
  19. طقس العرب: توقع تساقط الثلوج فوق 1000 متر منتصف الليل
  20. حماس: خلية جنين ليست الأولى ولن تكون الأخيرة

أول موسم قطف زيتون بعد الحرب بغزة... وفرة في الإنتاج

نشر بتاريخ: 17/10/2014 ( آخر تحديث: 17/10/2014 الساعة: 11:03 )
غزة- تقرير معا - يعمل المزارعون في بساتينهم هذه الأيام كخلية نحل، ويقضون أوقاتهم فيها ويأكلون ويشربون تحت هذه الأشجار المباركة التي ذكرت في القران الكريم لإحياء هذا العرس الوطني والتراثي الفلسطيني الذي تتوارثه الأجيال منذ ما قبل نكبة الـ 48 إنه موسم قطف الزيتون.

ويأتي هذا الموسم على الغزيين بعد حرب دمرت البشر والشجر والحجر واستمرت 51 يوما فقد خلالها المزارعون آلاف من الأشجار ومن بينها الزيتون ... ورغم هذا إلا أن الموسم الحالي فيه وفرة في الإنتاج وفق وزارة الزراعة.

الناشط الغزي صابر الزعانين يقول :"إن هذا الموسم هو الأول بعد الحرب التي تعرض لها القطاع وفقد المزارعين فيها آلاف الأشجار".

ويضيف: "نحن كشباب ونشطاء فلسطينيين نعتبر هذا الموسم هو عرس وطني وتراث فلسطيني نحيي فيه تراث آبائنا وأجدادنا، مستذكرا الفزعة والعونة التي كان الفلسطينيون يقومون بها قبل النكبة في كل بلد أو قربة لقطف الزيتون.

ويشير الزعانين في حديثه الى انه منذ ثمان سنوات وهم ينظمون حملات لمساعدة المزارعين على قطف الزيتون في كل مناطق القطاع.

وراى المزارع ناجي ناصر الذي يقف بين أشجار أرضه لقطف الزيتون أن الموسم الحالي لم تثمر فيه الأشجار بشكل جيد، وعزا ذلك الى الحرب وما تعرضت له أرضه من قذائف وصواريخ الاحتلال في منطقة شمال غزة، مشيرا أن الموسم الماضي كان أفضل.

وطالب وزارة الزراعية بالوقوف الى جانب المزارعين الذي تضرروا من الحرب الاسرائيلية الأخيرة.

من ناحيته يشير تحسين السقا مدير عام التسويق في وزارة الزراعة بغزة اشار الى وجود 35 ألف دونم مزروعة بأشجار الزيتون منها 22 ألف شجرة مثمرة و13 ألف شجرة حديثة الزراعة.

ويقول السقا في حديث لمراسل "معا" نتوقع أن يصل إنتاج الزيتون الموسم الحالي ل25 ألف طن من الزيتون لكن الاحتلال دمر 5 آلاف دونم وهذا أدى الى فقدان وخسارة 5 الاف طن من الزيتون".

ويؤكد السقا وجود وفرة في إنتاج الزيتون بالرغم من حجم الدمار نتيجة الحرب الأخيرة، موضحا أن الإنتاج وصل لـ 20 ألف طن من الزيتون، مشيرا الى أن العام الماضي كان الإنتاج 10 آلاف طن من الزيتون.

وحول أسعار الزيت والزيتون في غزة، أوضح أن جالون زيت الزيتون السري "16" كيلو بـ 100 دينار بينما سعر جالون الزيت "كي 18" بـ 70 دينار، وتتراوح أسعار الزيتون ما بين 15 شيقلا الى 20 شيقلا لكل "3 كيلو" وذلك حسب جودة الزيتون.

وأكد السقا أن وزارته منعت استيراد الزيت الاسباني وغيره لحماية المنتج الوطني الفلسطيني وقال :"سمحنا فقد باستيراد زيت وزيتون الضفة الغربية".

وكانت وزارة الزراعة حددت بدء قطف ثمار الزيتون من 10 أكتوبر ونفذت سلسلة من الندوات الإرشادية في مختلف محافظات ومديريات غزة التابعة للوزارة حيث استفاد منها 418 مزارعاً ومهندساً، إضافة إلي إعداد نشرات حول طرق قطف الزيتون وإنتاج الزيت تم توزيعها على المزارعين.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017