الأخــبــــــار
  1. هيئة مسيرات العودة تعلن الجمعة القادمة بعنوان "الوفاء للشهداء"
  2. صلاة الجمعة على مدخل العيسوية رفضا لاعتداءات الاحتلال
  3. ردا على قتل المجندة- نتنياهو: سنواصل الاستيطان وسنحاسب المنفذين
  4. الهدمي: إسرائيل تشن حربا لإنهاء الوجود الفلسطيني في القدس
  5. الاحتلال ينشر بطاريات "القبة الحديدية" في اسدود
  6. العشرات من المستوطنين يغلقون حاجز حوارة بنابلس
  7. نتنياهو يدعو لجلسة أمنية طارئة في أعقاب عملية دوليف غرب رام الله
  8. الاحتلال يقتحم منازل ومحال تجارية في قرية دير ابريع غرب رام الله
  9. مقتل مجندة اسرائيلية واصابات خطيرة بانفجار عبوة ناسفة غرب رام الله
  10. نمر يهاجم طفلا اسرائيليا في تايلاند
  11. الشرطة: التحقيق في ظروف وفاة مواطنة ببيت لحم
  12. الشيخ: اسرائيل حولت 2 مليار واموال البلو لا علاقة لها بالمقاصة
  13. العشرات يقاضون مدرسة يهودية في نيويورك بتهمة التحرش
  14. نتنياهو يؤكد ان إسرائيل تعمل في العراق
  15. لبنان يشكّل لجنة لدراسة أوضاع اللاجئين الفلسطينيين
  16. شرطة نابلس تقبض على سيدة من نابلس صادر بحقها أمر حبس بقيمة مليون شيقل
  17. تلفزيون إسرائيل: سفير قطر دخل غزة والجيش يستعد لمعركة صعبة وقاسية
  18. حسين الشيخ: انتهاء أزمة ضرائب البترول بين السلطة وإسرائيل
  19. المخابرات العامة تقبض على عصابة تختص بتزوير المركبات في قلقيلية
  20. اشتية: رواتب الشهر القادم ستكون بنسبة 110%

الفصائل الفلسطينية تنعى الوزير ابو عين

نشر بتاريخ: 10/12/2014 ( آخر تحديث: 10/12/2014 الساعة: 16:34 )
بيت لحم - معا - ادانت الفصائل الفلسطينية اليوم الاربعاء الجريمة التي ارتكبتها قوات الاحتلال والتي ادت الى استشهاد الوزير زياد ابو عين رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان بعد الاعتداء عليه شمال رام الله.

المجلس الوطني

أكد المجلس الوطني الفلسطيني على لسان رئيس سليم الزعنون إن ما تعرض له الشهيد زياد أبو عين هو عمل إرهابي بامتياز مارسته قوات الاحتلال الإسرائيلي بكل عنصرية.

واستنكر المجلس الوطني الفلسطيني الاعتداء الهمجي الذي أدى إلى استشهاد المناضل ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد أبو عين.

وطالب المجلس الوطني الفلسطيني بمحاسبة إسرائيل على هذه الجريمة البشعة وعلى غيرها من الجرائم التي يجب على المجتمع الدولي والأمم المتحدة بشكل خاص أن تبادر فورا لوضع الشعب الفلسطيني تحت الحماية الدولية.

فتح

ونعت مفوضية التعبئة والتنظيم رئيس هيئة الجدار والاستيطان وعضو المجلس الثوري لحركة فتح الوزير زياد أبو عين الذي استشهد ظهر اليوم الاربعاء 10/12/2014 ثر اعتداء جنود الاحتلال عليه خلال مسيرة نظمتها الهيئة في بلدة ترمسعيا شمال رام الله وكان جندي اسرائيلي اقدم على ضرب الشهيد ابو عين بكعب بندقيته على راسة ونقل ابو عين اثر ذلك الى المستشفى الا انه اعلن عن استشهاده بعد لحظات من وصوله مستشفى رام الله الحكومي.

وكان الشهيد أبو عين احد ابرز قيادات الثورة الفلسطينية التاريخيين وشغل عضو المجلس الثوري لحركة فتح وكان يشغل منصب وكيل وزارة الأسرى منذ العام 2003 ، وقبلها شغل منصب مدير عام هيئة الرقابة العامة التي انيط بها محاربة الفساد وتقييم أداء السلطة الوطنية الفلسطينية ، كذلك انتخب رئيسا لرابطة المقاتلين في المحافظات الشمالية وعضو اللجنة الحركية العليا لحركة فتح ، ورئيس اتحاد الصناعيين الفلسطينيين ومسؤول ملف الرقابة الحركية بحركة فتح والان ملف الرقابة الحركية بالمجلس الثوري

حماس

ونعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، شهيد الشعب الفلسطيني الوزير زياد أبو عين، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، الذي قضى نحبه من جراء إطلاق قنابل الغاز الاسرائيلي السام على مسيرة سلمية.

وقالت حماس انه آن الأوان لتحشيد كل قوى شعبنا في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي الإجرامي داعية لوقف كل أشكال التنسيق الأمني مع الاحتلال.

واضاف بيان حماس :"نتقدم بخالص العزاء لشعبنا ولأهل الشهيد وذويه سائلين المولى عز وجل أن يلهمهم الصبر والسلوان".

المبادرة الوطنية

من جهته نعى الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، المناضل الوطني ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان زياد ابو عين .

وقال الدكتور مصطفى البرغوثي، أن اعتداء جنود الاحتلال الاسرائيلي على مسيرة المقاومة الشعبية في ترمسعيا وعلى زياد أبو عين بالضرب وقنابل الغاز مما ادى الى استشهاده يعبر عن مدى همجية ووحشية الاحتلال الاسرائيلي وجنوده، مشيرا الى ان هذا الاعتداء الوحشي قد جرى في يوم اعلان حقوق الانسان العالمي.

واضاف البرغوثي، أن رغم القمع والتنكيل الى ان المقاومة الشعبية لن تنكسر أو تتراجع و ستستمر ضد الاستيطان وجدار الفصل العنصري حتى الحرية والاستقلال، وان الشهيد زياد أبو عين انضم لقافلة الشهداء الالفين ومئتين وستين الذين اغتالهم الاحتلال الاسرائيلي منذ بداية هذا العام.

جبهة النضال

من جهتها استنكرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني استشهاد رئيس هيئة الجدار والاستيطان وعضو المجلس الثوري لحركة فتح الوزير زياد أبو عين اليوم الأربعاء.

وأكدت الجبهة أن استشهاد الوزير أبو عين على يد قوات الاحتلال عمل همجي ولا يمكن السكوت عليه، وحملت حكومة نتنياهو المتطرفة المسؤولية الكاملة عن استشهاد ابو عين، داعية الى محاكمة نتنياهو كمجرم حرب.

ودعت الجبهة المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته واتخاذ خطوات عملية لإثبات مصداقية مؤسساته القانونية والإنسانية وإلزام دولة الاحتلال بقرارات الشرعية الدولية ، وإجبارها على الالتزام بالقانون الدولي الإنساني.

الجبهة العربية الفلسطينية

بدورها نعت الجبهة العربية الفلسطينية بكل الفخر والاعتزاز الشهيد المناضل القائد الوطني زياد ابو عين عضو المجلس الثوري لحركة فتح ورئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الذي ارتقى ظهر اليوم اثر الاعتداء الغاشم من قبل جنود الاحتلال عليه خلال مسيرة في بلدة ترمسعيا شمال رام الله .

وقالت الجبهة في بيان صحفي: اننا ونحن ننعى لجماهير شعبنا قائداً وطنياً ومناضلاً فذا، واحد رجال فلسطين الأوفياء تشهد له كافة ميادين وساحات النضال، المناضل الكبير "زياد ابو عين" الذي كان مثالاً للمناضل الفذ والمكافح الصلب العنيد وها هو اليوم يقدم روحه الطاهرة فداءً للمبادئ التي آمن بها ليجسد حلم شعبنا في دحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

ودعت الجبهة جماهير شعبنا الى الانتفاضة في وجه الاحتلال وفاء لروح الشهيد ولأرواح كافة شهداء شعبنا وثورتنا، مؤكدة ان دماء شهدائنا لن تذهب هدراً.

الشبيبة الفتحاوية

بدورها أبرقت حركة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين بيانا نعت فيه لجماهير شعبنا القائد الشهيد زياد أبو عين عضو المجلس الثوري لحركة فتح، رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، وذكرت شبيبة فنح في بيانها بان حركة فتح اليوم تقدم لفلسطين قائدا جديدا يضاف إلى نصاب قادتها في مسيرة نضال شعبنا وتوقه للحرية والاستقلال.

وقالت شبيبة فتح في بيانها بان القائد زياد أبو عين الذي تعرض لإصابات واعتداءات متعددة خلال قيادته ومشاركته في العديد من فعاليات المقاومة الشعبية في باب الشمس، والمناطير، وعين حجلة، وغيرها من مواقع الاشتباك مع المحتل يرسم اليوم بدماءه الطاهرة درب الحرية والاستقلال ، ويؤكد حتمية الانتصار على هذا الاحتلال النازي وقطعان مستوطنيه، تضاف إلى تاريخه المشرف الذي خطه بسنوات عمره التي قضاها مناضلا نقيا، وأسيرا من اجل الوطن، وها هو اليوم يختم حياته شهيدا ورمزا نضاليا من اجل عيون القدس وفلسطين .

وأكدت شبيبة فتح في بيانها بان دماء القائد زياد أبو عين ترسم لشبيبة فتح ولكل جماهير شعبنا درب الخلاص من المحتل.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018