الأخــبــــــار
  1. الشرطة الاسرائيلية تعتقل عشرات الفلسطينيين في الجنوب
  2. مستوطنون يهاجمون سكان تل ارميدة والكرنتينا وشارع الشهداء بالخليل
  3. فتح: استهداف أمن وأرض مصر استهداف للأمتين العربية والاسلامية
  4. نصف مليون متظاهر ببرشلونة ضد قرارات حكومة اسبانيا
  5. الاحتلال يعتقل شابين بعد الاعتداء عليهما شرق جنين
  6. التربية: 3778 تقدموا لوظائف إدارية في الوزارة والمديريات
  7. إدارة ترامب تدرس إيقاف لم شمل أسر اللاجئين
  8. البنك الدولي: مشاريعنا بالتعليم في فلسطين هي الأفضل بالمنطقة
  9. الحكومة تنعى شهداء الشرطة والقوى الأمنية في مصر
  10. مصرع طفلة عامين جراء دهسها من سيارة في رفح
  11. جيش الاحتلال يقصف 3 مدافع للجيش السوري ردا على سقوط 5 قذائف بالجولان
  12. الاحتلال يحتجز عشرات المزارعين خلف الجدار بسلفيت
  13. ارتفاع حصيلة شهداء الجيش المصري لـ58 ضابطا ومجندا
  14. نتنياهو يعمل على حشد دعم القوى العالمية لوقف انتكاسات أكراد العراق
  15. عريقات يغادر المستشفى بعد 7 أيام من زراعة الرئة
  16. الرئيس: الكوبلاك أحد أهم روافد العمل الشعبي لمنظمة التحرير
  17. استشهاد 14 شرطيا مصريا في اشتباك مسلح بمنطقة الواحات
  18. تقرير يوضح تدهور الحالة الانسانية بغزة: مليون ونصف تحت خط الفقر
  19. بريطانيا تؤكد على وجوب إيجاد حل للقضية الفلسطينية
  20. اصابة مواطن وشقيقته وطفلتيها بجراح متوسطة جراء إنفجار برفح

SOS بالتعاون مع "ريتش" تطلق حملة تبرع "عيلتي هدية واكتر.."

نشر بتاريخ: 21/12/2016 ( آخر تحديث: 21/12/2016 الساعة: 11:41 )
بيت لحم - معا - مع نهاية العام وبدء الاعياد المجيدة في بيت لحم ارض السلام والمحبة، قامت قرى الاطفال SOS فلسطين بالتعاون مع شركة ريتش لخدمات الإتصال المتخصص باطلاق حملة للتبرع بعنوان "عيلتي هدية واكتر، كونوا جزء من عيلتي"، والتي تركز على اهداء عائلة لكل طفل ودعم الاطفال داخل عائلاتهم في قرى الاطفال SOS
حيث تعتبر SOS المؤسسة الفريدة التي تقدم للاطفال جوا اسريا حقيقيا وفريدا من نوعه في بيت مع اخوة واخوات وام بديلة ورعاية طويلة المدى من الطفولة حتى الاعتماد على النفس.

ومن خلال اتفاقية تم توقيعها كلّ من محمد الشلالدة المدير الوطني لقرى الاطفال SOS ورامي شمشوم مدير عام شركة ريتش، تقوم شركة ريتش بتقديم خدماتها لصالح قرى الاطفال من خلال إستقبال المكالمات الواردة على الرقم : 122-120-1700، إضافة إلى إجراء مكالمات صادرة بهدف جمع بيانات الافراد المعنيين بالتبرع لصالح قرى الأطفال SOS.

كما تهدف قرى الأطفال SOS فلسطين من اطلاق حملتها الحصول على تبرع مستمر من اشخاص داعميين دائمين ليساعدوها في الاستمرار في دعم اطفالها حتى يكبرو ويصبحوا قادرين على الاعتماد على انفسهم، وكذلك مساعدة المزيد من الاطفال المحرومين من الرعاية الابوية والمتخلى عنهم، وذلك لتضمن للمزيد من الاطفال عائلة تحميهم من الفقر والتشرد وتدعمهم لكي لا يعيشون لوحدهم خاصة في ظل الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب الفلسطيني، حيث تفتح قرى الاطفال ابوابها لتلقي التبرعات التي ستساهم في ضمان واستمرارية عملها بالتعاون مع شركة "ريتش" لخدمات الاتصال المتخصّص إحدى شركات مجموعة الاتصالات الفلسطينية في إدارة خدمات الاتصالات الواردة والصادرة ومتابعة استفسارات الافراد عبر طاقم مؤهل ومتخصّص في إدارة خدمات الجمهور والاستفسار عن التبرع للحملة على مدار الساعة وكذلك الاتصال بعينة عشوائية لتجميع بيانات الافراد المعنيين في التبرع لقرى الاطفالSOS ليتم متابعتهم فيما بعد من قبل ادارة قرى SOS.

مع العلم ان قرى الأطفال SOS تقدم الرعاية الشاملة لـ 2700 من الاطفال الايتام و المحرومين ليكونوا قادرين على مساعدة انفسهم، وتطمح SOS من خلال حملتها الى الوصول لـ 3700 طفل بحلول عام 2017 .

وقال المدير الوطني لقرى الاطفال SOS محمد الشلالدة ان دعم العائلات في قرى الاطفال SOS هو امر في غاية الاهمية، حيث تمنح SOS الاطفال المحرومين من الرعاية الاسرية عائلة تدعمهم وتساعد في تطويرهم ضمن جو اسري محب طويل المدى مما يتيح الفرصة لهم ليكبروا ويعتمدوا على انفسهم والاستقرار بحياتهم، مضيفاً أن دعم الاطفال الايتام وتوفير الحياة الكريمة لهم يساهم في توفير مجتمع صحي، يدعم فئة الايتام من خلال دمجهم وتوفير جميع متطلباتهم للوصول إلى حياة تعليمية ومهنية مستقرة، كما رحب بدوره في التعاون مع شركة ريتش في تقديم خدماتها لدعم القرى والاطفال في فلسطين.

من جهته قال رامي شمشوم مدير عام شركة ريتش ان استقبال الاتصالات الواردة ستساهم في تعزيز مفهوم دعم القرية وما يحتاجه الاطفال من خدمات، بالاضافة الى خدمات الاتصالات الصادرة والتي سُتعرف الجمهور باهداف القرية ومتطلباتها وتعزز مفهوم المسؤولية الاجتماعية في المجتمع الفلسطيني. مشيرا إلى الأهمية الكبيرة التي تلعبها قرية الاطفال في خدمة أبناء فلسطين الذين يعيشون ظروفا خاصة بسبب فقدانهم الحياة الاسرية وتعويضهم عنها بالطرق المناسبة، مشدداً على دورها في خلق جيل مبدع وقادر على الاعتماد على نفسه للوصول الى مستقبل أفضل.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017