الأخــبــــــار
  1. الأحمد: انعقاد المجلس الوطني لن يكون مرهونا بـ فيتو حماس
  2. سفير إيراني: سنُفشل عقد مؤتمر القمة "الإفريقي-الإسرائيلية"
  3. الحكومة الفلسطينية تدين الهجوم الارهابي في برشلونة
  4. غزة- الحساينة يعلن عن طرح عطاءات بـ 15 مليون دولار
  5. زملط من البيت الأبيض: لا قوة تستطيع فصل غزة عن دولة فلسطين
  6. الاحتلال يعتقل شابا وسط رام الله
  7. الاحتلال يوقف العمل في مدرسة "جب الذيب" شرق بيت لحم
  8. عليا الاحتلال تمهل النيابة يومين حول نقل جثامين الشهداء لمقابر الارقام
  9. الاحتلال يؤجل محكمة الأسير عمر العبد وعائلته للاثنين
  10. وفاة كنعان الرطروط والد المناضلة الأسيرة والنائب خالدة جرار
  11. قتيلان وعشرات الجرحى في حادث دهس كبير بمدينة برشلونة الاسبانية
  12. سيارة تدهس العشرات وسط مدينة برشلونة
  13. اعتقال 3 شبان من سلوان بشبهة إلقاء مولوتوف
  14. اجتماع فلسطيني صيني اقتصادي في تشرين ثاني المقبل
  15. الحمد الله يهنئ السوداني لحصوله على جائزة عالمية بالشعر
  16. السلطات الاسرائيلية تشرع بعملية هدم منازل ومساكن في النقب
  17. داخلية غزة والقسام تشددان الإجراءات الأمنية بعد التفجير "الانتحاري"
  18. انخفاض عدد قتلى العمليات "الإرهابية" حول العالم
  19. قراقع: 400 طفل أسير في سجني عوفر ومجدو
  20. مستوطنون يجددون اقتحامهم لساحات الأقصى من باب المغاربة بحراسة مشددة

رئيس بلدية اسرائيلي: لم يتم طرد اليهود من الدول العربية

نشر بتاريخ: 11/01/2017 ( آخر تحديث: 14/01/2017 الساعة: 08:00 )

بيت لحم - معا - خرج " يوسي شبو "رئيس بلدية" نس تسيونا ضد اهم مشروع تنفذه وزارة المساواة الاجتماعية التي تقف على رأسها الوزيرة " غيلا غملئيل "والقائم على فكرة " توثيق ارث الطوائف اليهودية الشرقية في الدول العربية وإيران مستندا على فرضية طرد هؤلاء اليهود من الدول العربية وإيران بالقوة الجبرية الامر الذي نفاه اليوم " الاربعاء " رئيس البلدية المذكور مستغربا ومستهجنا هذه الفرضية قائلا " لا اعرف من اين اتوا بهذه النظرية لم يطردنا احد من الدول العربية بل هاجرنا برغبتنا وإرادتنا " وفقا لما نقله موقع " يديعوت احرونوت" الناطق بالعبرية الالكتروني .

جاء في كتاب وجهه رئيس بلدية " نس تسيونا " وعضو مؤتمر حزب الليكود الذي هاجرت عائلته الى اسرائيل من مصر قبل عام 1967 الى وزيرة المساواة الاجتماعية التي شرعت وزارتها في حملة دعائية تهدف وفقا لمفهومها الى توضيح " الظلم ألتاريخي " الذي تعرض له يهود الدول العربية تلك الحملة التي اعتبرها رئيس البلدية مهينة " يفهم من هذه الحملة ان يهود الدول العربية طلبوا البقاء في اوطانهم والعيش في المهاجر وقد هاجروا الى اسرائيل بسبب طردهم بالقوة من تلك الدول لذلك انا احتج على هذا الظلم التاريخي ليهود الشرق ".

وأضاف " لو بذلتي جهدا بسيطا ايتها الوزيرة لاتضح لك ان موفدين عن دولة اسرائيل دفعوا اموالا طائلة لزعماء الدول العربية حتى يسمحوا ليهود بلادهم بالهجرة الى اسرائيل بما في ذلك هجرة يهود المغرب التي تمت بفضل تدخل الموساد والوكالة اليهودية وعلى ضوء ذلك اسأل من اين اتت نظرية ألطرد ".

وطلب رئيس البلدية في نهاية رسالته باسمه واسم عائلته تعديل هذه الادعاءات قائلا " باسمي واسم عائلتي وكافة يهود الدول العربية اطلب منك تعديل هذه الادعاءات ووقف الحملة المهينة والإعلان للجمهور الواسع بان يهود الدول العربية هاجروا الى اسرائيل نتيجة دوافع صهيونية ليس بسبب طردهم ".

ويدور الحديث عن " خطة وطنية لتوثيق ارث يهود الدول العربية وايران " صادقت عليها الحكومة الاسرائيلية وخصصت لها ميزانية 10 ملايين شيكل على ان تنفذ هذه المبادرة من قبل مكتب الاعلام الحكومي بالتعاون مع وزارة المساواة الاجتماعية التي ستدرس اين وكيف يتم عرض الشهادات امام الجمهور بعد اعلان يوم "خروج وطرد يهود الدول العربية وايران" كيوم ذكرى يتم احيائه يف اسرائيل منذ عام 2014 .

حاولت الحكومة الاسرائيلية خلال السنوات الماضية اظهار قضية يهود الدول العربية على انها قضية لاجئين يستحقون التعويض عن املاكهم التي " طردوا " منها في الدول العربية وبالتالي ربط هذه القصة بقضية اللاجئين الفلسطينيين ومطالبة المجتمع الدولي بالنظر الى القضيتين من ذات الزاوية وتعويض الطرفين بصفتهم لاجئين طردوا من اوطانه وفقدوا ممتلكاتهم .

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017