الأخــبــــــار
  1. هآرتس نقلاعن مسؤول فلسطيني:ابومازن رفض قبول دعوة أميركية لزيارة واشنطن
  2. نائب رئيس الولايات المتحدة سيلقي خطابا امام الكنيست الشهر المقبل
  3. مستشار حكومة اسرائيل: "قانون التسوية" غير دستوري
  4. السويد: دعمنا لفلسطين ينبع من قناعات أخلاقية
  5. التربية والمانحون يبحثون عددا من القضايا التعليمية
  6. الصحة: نسبة الإناث المصابات بداء السكري أعلى عن الذكور
  7. أمين عام الرئاسة يستقبل وفدا من "حاخامات من اجل السلام"
  8. تتارستان تؤكد دعم حقوق الشعب الفلسطيني ونضاله المشروع
  9. الخارجية: شروط نتنياهو وأركان ائتلافه عراقيل على طريق "صفقة القرن"
  10. الحساينة يدعو أصحاب المنشآت الصناعية المتضررة لاستلام تعويضاتهم
  11. سعد الحريري يعلن من بيروت تجميد استقالته
  12. إسرائيل تدعي ضبط مواد متفجرة بطريقها لغزة عبر كرم أبو سالم
  13. وفاة إسرائيلية أصيبت بعملية تفجير في القدس قبل 6 سنوات
  14. بلدية الاحتلال تهدم بناية قيد الإنشاء في حي شعفاط شمال القدس
  15. قوات الاحتلال تعتقل 8 وتزعم مصادرة اسلحة في الضفة
  16. قوات الاحتلال تهدم منزلا قيد الانشاء في قرية العيسوية بالقدس
  17. الفصائل تنتهي من اجتماعها في القاهرة برعاية مصرية بعد 11 ساعة
  18. الرئيس عون: إسرائيل تنتهك السيادة اللبنانية برا وجوا وبحرا
  19. العبادي يعلن القضاء على تنظيم "داعش" في العراق عسكريا
  20. الرياض: سنصوت لصالح قرار السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني

الاتحاد الوطني: عدم تحمل المنظمة الدولية مسؤولياتها خرق لقوانين عملها

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 17:23 )
اوبسالا- معا- وجه الاتحاد الوطني الفلسطيني رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة "نطونيو غوتيريش"، على اثر سحب تقرير لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا"، جاء فيها أن التعامل بالازدواجية وعدم تحمل المنظمة الدولية لمسؤولياتها يعتبر خرقا لقوانين عملها ومبدأ تأسيسها، وفقدانا لمصداقيتها.

وأضاف الاتحاد أن سحب التقرير بمثابة هيمنة واضحة وصريحة من قبل حكومة الاحتلال وبدعم امريكي ضد شعب تحت الاحتلال، وأن اخفاء الحقائق الواضحة للعيان سيؤثر بنتائج عكسية على دور المنظمة الأممية، ويشكل ضربة للحرية والديمقراطية وحقوق الانسان التي تنادي بها منظمة الامم المتحدة.

وتابع الاتحاد، أن التقرير اشار إلى مضامين ومبادئ القانون الدولي لحقوق الإنسان ذاتها التي ترفض التمييز العنصري، بما في ذلك: ميثاق الأمم المتحدة (1945) والإعلان العالمي لحقوق الإنسان (1948)، والاتفاقية الدولية للقضاء على التمييز العنصري بكافة أشكاله (1965).
ويعتمد التقرير في المقام الأول على تعريف الأبارتهايد في المادة 2 من الاتفاقية الدولية بشأن قمع جريمة الفصل العنصري ومعاقبة مرتكبيها (1973): عبارة "الفصل العنصري" [الأبارتايد]، التي تشمل سياسات وممارسات العزل والتمييز العنصريين المشابهة لتلك التي تمارس في الجنوب الأفريقي، وتنطبق على الأفعال اللاإنسانية المرتكبة لغرض إقامة وإدامة هيمنة فئة عرقية ما من البشر على أية فئة عرقية أخرى واضطهادها إياها بصورة منتظمة، وهو ما يقوم به الاحتلال ويمارسه بشكل يومي.

ودعا الاتحاد منظمة التحرير الفلسطينية الى التحرك نحو محاكمة "اسرائيل" ومحاسبتها على كافة الجرائم التي ترتكب ضد الشعب الفلسطيني وإرهاب الدولة المنظم الذي تمارسه، وكذلك دعوة المندوبين العرب للتحرك وقف سحب هذا التقرير.

واثنى الاتحاد على موقف المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا "الإسكوا" ريما خلف، وشجاعتها ومهنيتها التي ازعجت الاحتلال والإدارة الامريكية.

ومن ناحية اخرى، اعتبر الاتحاد قرار وزير الحرب الاسرائيلي "افيغدو ليبرمان" اعتبار الصندوق القومي لمنظمة التحرير الفلسطينية "منظمة ارهابية"، يأتي ضمن سياسته القائمة على محاربة كل ما هو فلسطيني.

وقال الاتحاد" إن ليبرمان الاب الروحي للعنصرية والتطرف هو الارهابي الاول الذي يجب محاكمته على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني".

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017