الأخــبــــــار
  1. الصحة تعلن بدء بناء مستشفى الرئيس عباس في حلحول
  2. الاحتلال يجبر عائلة من سلوان على هدم منزليها بيدها
  3. وزير الاديان الاسرائيلي يقتحم الحرم الابراهيمي بالخليل
  4. إسرائيل تتسلم 3 طائرات إضافية من طراز F35
  5. الافراج عن الكاتب عبيدات بشرط الحبس المنزلي
  6. وزير الصحة يعلن إنشاء أول مستشفى حكومي للتأهيل بقباطية جنوب جنين
  7. بحر: اعلان المركزي بديلاً للتشريعي انقلاب على القانون
  8. وفد قيادي من حركة حماس" إلى العاصمة الروسية موسكو
  9. الرجوب: الرئيس سيحضر المباراة النهائية لكأس العالم في روسيا
  10. صحيفة إسرائيلية تؤكد: الدول العربية المعتدلة مع تجاوز عباس
  11. الاحتلال يداهم مكتب محافظة الخليل في البلدة القديمة
  12. نتنياهو يعتزم طرح قانون التجنيد على التصويت رغم عدم التوافق عليه
  13. الاحتلال يحاصر مداخل بلدة بيت فجار جنوب بيت لحم لملاحقة من اطلق النار
  14. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عتصيون
  15. مستوطنون يحرقون 300 شجرة زيتون في نابلس
  16. بيت فجار -سيارة اطلقت النار باتجاه برج حراسة للاحتلال عند عصتيون
  17. 57% لأردوغان و28% لإنجة بعد فرز 40% من الأصوات في الانتخابات التركية
  18. اصابة 3 مواطنين بجراح مختلفة جراء استهداف اسرائيلي شرق غزة
  19. نتائج أولية-إردوغان يحصل على 59% من الأصوات في الانتخابات التركية
  20. مدفعية الاحتلال تقصف نقطة مقاومة شرقي مخيم البريج وسط القطاع-لا إصابات

الوزير الشاعر يلتقي القنصل الفرنسي بيار كوشار

نشر بتاريخ: 20/03/2017 ( آخر تحديث: 20/03/2017 الساعة: 15:13 )
رام الله- معا- التقى الدكتور إبراهيم الشاعر وزير التنمية الاجتماعية في مكتبه، اليوم الإثنين، القنصل الفرنسي العام "بيار كوشار"، بحضور د. محمد أبو حميد وكيل الوزارة،  ومدير عام الأسرة والطفولة د. صباح الشرشير، وباسمة صبح رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام.

وعرض الشاعر خلال اللقاء واقع القطاع الاجتماعي في فلسطين، مُبيناً أثر الاحتلال وإجراءاته التعسفية في الارتفاع الحاد لمعضلتي الفقر والبطالة وما ينشأ عنهما من مشكلات اجتماعية.
وأوضح أن الوزارة قطعت شوطاً كبيراً في التحول من وزارة "شؤون" اجتماعية إلى وزارة "تنمية" اجتماعية، سواء من حيث تدريب الكوادر البشرية وتأهيلها، أو من حيث طبيعة البرامج والخدمات التي تقدمها الوزارة لجمهور واسع من المواطنين الفلسطينيين، كما أن القطاع الاجتماعي يحتل حيزاً كبيراً ومهماً في اهتمامات القيادة والحكومة لما له من آثار في تدعيم صمود الشعب، وتخفيف معاناته من سياسات الاحتلال.

وأضاف الشاعر أن الهدف الرئيس للوزارة هو العمل على إلغاء التهميش وتمكين الفئات الضعيفة والشرائح المهمشّة في المجتمع الفلسطيني وصولاً إلى إشراكها الفعلي في عملية البناء والتنمية، وكذلك في النضال الوطني من أجل الصمود والدفاع عن الأرض وتجسيد قيام الدولة، مشيرا أن الوزارة قطعت شوطا كبيرا في انجاز البوابة الموحدة للمساعدات الاجتماعية وفقا لرؤية الوزارة نحو التنمية المستدامة والتي تقوم على عدة محاور أبرزها محاربة الفقر من خلال التمكين وتطوير وبناء منظومة خدمات اجتماعية للمهمشين والتنمية المحلية التي تقوم على جهد كل الشركاء القطاع الخاص والمجتمع المدني والجمعيات الخيرية وتطوير قانون مسؤولية مجتمعية لوضع كل الموارد في سلة واحدة لتلبية احتياجات الفقراء.

من جانبه، أكد القنصل الفرنسي استمرار الموقف الفرنسي الداعم لتسوية سياسية تمكن الشعب الفلسطيني من بناء دولته وتحقيق استقلاله.
كما أبدى اهتمامه بالتحول الإيجابي الذي تشهده وزارة التنمية الاجتماعية، مؤكدا أن فرنسا ستواصل دعمها للشعب الفلسطيني في مختلف الميادين، مطالبا بضرورة التعاون لانجاز مشروع المدرسة الفرنسية والتي يتوقع ان يتم افتتاحها في شهر أيلول القادم.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018