الأخــبــــــار
  1. اصابة 4 شبان خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز قلنديا
  2. العماد عون: فلسطين تبقى أولوية ونحن مع الأسرى حتى الحرية
  3. مقتل طفلين بانفجار في الزرنوق
  4. الرئيس يؤكد مواصلة الجهود في المحافل الدولية لإنهاء معاناة الأسرى
  5. وزارة الحكم المحلي تقرر اغلاق حديقة الحيونات في قلقيلية
  6. الأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 22 عاما ونصف لمدان بتهمة هتك عرض
  7. وزير خارجية المانيا يرفض الرد على اتصالات نتنياهو الهاتفية
  8. رسميا- نتنياهو يلغي اجتماعه بوزير الخارجية الالماني
  9. دُب يلتهم يد طفل 9 سنوات في حديقة الحيوانات بقلقيلية والشرطة تحقق
  10. فضيحة خطيرة تهز جهاز أمني إسرائيلي حساس
  11. الإحتلال يطلق النار على شاب على حاجز حوارة بدعوى محاولته طعن جندي
  12. وفاة موقوف جنائي في مركز تأهيل وإصلاح وسط قطاع غزة
  13. اسناد الاسرى: الخميس إضراب يشمل المحلات والحكومة والمدارس والجامعات
  14. هيرتصوغ يطلب مساعدة المانيا في استعادة الجنود المفقودين
  15. الحكومة تقرر الاثنين المقبل عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال
  16. الحكومة تدعو لاجراءات فورية لتنفيذ مبادرة الرئيس باستعادة غزة
  17. العثور على جثة اسرائيلي في الجليل
  18. بلدية الاحتلال تبدأ اعمال بناء استيطاني في رأس العامود
  19. اسرائيل تهدم قرية العراقيب بالنقب للمرة الـ 112 على التوالي
  20. اليوم: لأول مرة قرى المجلس الإقليمي القصوم في النقب تنتخب رئيسا

اضراب الاسرى .. ماذا يطلب مروان البرغوثي ؟

نشر بتاريخ: 13/04/2017 ( آخر تحديث: 13/04/2017 الساعة: 20:57 )
الكاتب: رئيس التحرير / د. ناصر اللحام

يتداعى نحو 5000 أسير فلسطيني للاضراب المفتوح عن الطعام في يوم الاسير العالمي ( 17 نيسان )، ويقود الاضراب أسرى فتح وعلى رأسهم عضو البرلمان المنتخب وعضو اللجنة المركزية القائد مروان البرغوثي الذي يقبع في زنازين القهر منذ 15 عاما .

في الظاهر تبدو وكأنها معركة الكرامة، وهي خطوة الجميع والكل الوطني للحركة الأسيرة، مشددين على أهميتها في إعادة الحقوق وإعادة الكرامة للحركة الأسيرة. وبالفعل دعا الأسرى كافة أبناء شعبنا لدعمهم في معركتهم وخطواتهم التصعيدية، حتى تحقيق مطالبهم وانتصارهم بأمعائهم الخاوية.

وفي المضمون انها رسالة أقوى بكثير مما يذكر، لانها انتفاضة السجون والزنازين ضد الظلم الاسرائيلي ومن أجل عدالة التوزيع داخل البيت الفلسطيني. انها رسالة مروان البرغوثي ورفاقه للعالم أجمع وللفصائل وللقيادة وللسلطة وللحكومة وللمجتمع انهم شركاء في القرار وشركاء في المسيرة وليسوا مجرد شعار على الجدار .

إن اضراب الاسرى المزمع أكبر من مجرد اضراب روتيني، ولسوف يكون له تأثيرات كبيرة على صعيد معادلة الصراع محليا واقليميا ودوليا. وفي حال تعرّض الاسرى للخطر فان الانتفاضة ستنحو منحى مختلف. وهذا يذكرنا باضراب الاسرى الشهير عام 1987 وحين كان القائد الراحل ابو جهاد يبرق كل ليلة عبر الاذاعات رسائل المعركة. حتى أن المؤرخين الاسرائيليين اعتبروا اضراب 1987 احد اهم عوامل انفجار انتفاضة الحجارة التي ادّت الى انتصار منظمة التحرير وانسحاب اسرائيل من المدن وتوقيع اتفاضية اوسلو .

إن اضراب الاسرى الحالي سيحمل أوزان مرحلة كاملة، وسيلقي بها في بركان الاحداث، ومن خلال معلوماتي المتواضعة فان القائد مروان وفي اخر رسالة له من داخل السجن ، يعوّل كثيرا على الاعلام الوطني، وعلى الجماهير. أكثر مما يعوّل على جهات الاخرى، ما يعني ان الصيف القادم سيكون ساخنا جدا . وقد يتحوّل اضراب الاسرى الى كرة لهب متفجرة، تحرق الاخضر واليابس .

مصلحة سجون الاحتلال ، ويدعمها حكومة المستوطنين ووزراء التطرف الصهيوني يتوعدون بعدم الاستجابة لمطالب الاسرى، وهو أمر يزيد من حدة الاحداث . وسوف يضع ظهر المجتمع الفلسطيني الى الجدار. وهي مسألة اسابيع فقط حتى يجد المجتمع الاسرائيلي نفسه في أتّون معركة ضارية لا يتخيلها وزراء اليمين في اسرائيل .

ويحاول الاسرائيليون أن يصرفوا اتجاه الاضراب وانه قد يُسقط الحكومة الفلسطينية، وهذا ممكن. ولكن اضراب الاسرى القادم سيسقط حكومة اسرائيل ، ويجعل الدماء تغلي في العروق .

مرة اخرى، سيقف المحللون ويسألون : من الذي اخرج المارد من القمقم ؟

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017