الأخــبــــــار
  1. اصابة 4 شبان خلال مواجهات مع الاحتلال على حاجز قلنديا
  2. العماد عون: فلسطين تبقى أولوية ونحن مع الأسرى حتى الحرية
  3. مقتل طفلين بانفجار في الزرنوق
  4. الرئيس يؤكد مواصلة الجهود في المحافل الدولية لإنهاء معاناة الأسرى
  5. وزارة الحكم المحلي تقرر اغلاق حديقة الحيونات في قلقيلية
  6. الأشغال الشاقة المؤقتة لمدة 22 عاما ونصف لمدان بتهمة هتك عرض
  7. وزير خارجية المانيا يرفض الرد على اتصالات نتنياهو الهاتفية
  8. رسميا- نتنياهو يلغي اجتماعه بوزير الخارجية الالماني
  9. دُب يلتهم يد طفل 9 سنوات في حديقة الحيوانات بقلقيلية والشرطة تحقق
  10. فضيحة خطيرة تهز جهاز أمني إسرائيلي حساس
  11. الإحتلال يطلق النار على شاب على حاجز حوارة بدعوى محاولته طعن جندي
  12. وفاة موقوف جنائي في مركز تأهيل وإصلاح وسط قطاع غزة
  13. اسناد الاسرى: الخميس إضراب يشمل المحلات والحكومة والمدارس والجامعات
  14. هيرتصوغ يطلب مساعدة المانيا في استعادة الجنود المفقودين
  15. الحكومة تقرر الاثنين المقبل عطلة رسمية بمناسبة عيد العمال
  16. الحكومة تدعو لاجراءات فورية لتنفيذ مبادرة الرئيس باستعادة غزة
  17. العثور على جثة اسرائيلي في الجليل
  18. بلدية الاحتلال تبدأ اعمال بناء استيطاني في رأس العامود
  19. اسرائيل تهدم قرية العراقيب بالنقب للمرة الـ 112 على التوالي
  20. اليوم: لأول مرة قرى المجلس الإقليمي القصوم في النقب تنتخب رئيسا

اختتام معرض "حُريتي" للصور الفوتوغرافية

نشر بتاريخ: 21/04/2017 ( آخر تحديث: 22/04/2017 الساعة: 08:39 )
بيت لحم- معا- اختتمت جمعية الرواد للثقافة والفنون اليوم فعاليات معرض "حريتي" للصور الفوتوغرافية والذي أقيم في قاعة المركز الروسي للعلوم والثقافة وكان ضمن مهرجان "عائدون" الثاني الذي نظم نصرة لاضراب الاسرى في سجون الاحتلال ضمن معركة الامعاء الخاوية "كرامة".

وزار المعرض عدد من المواطنين من مختلف البلدات والقرى في المحافظة والعديد من المؤسسات، والذين أبدوا إعجابهم بالمعرض، خاصة وأنه حمل عنوان "حريتي" تعبيرا عن التضامن مع الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.
وحمل المعرض العديد من الرسائل من خلال صور التقطتها عدسات مصورين شباب صغار كانوا ضمن المشاركين في دورات التصوير الفوتوغرافي التي نظمتها جمعية الرواد مؤخرا.

واتسم المعرض بعرضه للصور التي تطرح قضايا إنسانية معبرة إضافة إلى انها تبرز التراث الفلسطيني والحياة اليومية للشباب الفلسطينيين داخل المخيم، والهدف من ذلك كما يقول المصور مراد ابو سرور منسق وحدة صور من أجل الحياة في جمعية الرواد أن الحياة والعنفوان موجود بداخل كل الشباب ومحاولة إخراج هذه الطاقات الإيجابية من خلال معرض للصور يحمل دلالات كثيرة على ان الفن الفلسطيني يستطيع أن يحقق اهدافه ويوصل صوته لكل العالم حتى من وراء عدسات الكاميرا.

وأكد مدير عام جمعية الرواد الدكتور عبد الفتاح ابو سرور على أهمية تنظيم هذه المعارض لإيصال رسائل للعالم عن حجم المعاناة جراء العنف الذي يمارسه الاحتلال على الشعب الفلسطيني.
واعتبر المعرض جزء من الأنشطة والفعاليات التي تعبر عن صمود الشعب الفلسطيني في وجه العدوان مهما كانت التحديات والأزمات وحجم المعاناة.
وبين أبو سرور أن المعرض يعبر عن روح الشباب وأملهم في الحياة وبحثهم عن الحرية ونصرة لقضية عادلة وهي إضراب الاسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، وضرورة الوقوف مع مطالبهم حتى ينالوا الحرية.

يُذكر ان المعرض استمر لمدة اربعة ايام، وشارك فيه أكثر من 10 مصورين فوتوغرافيين من فئة الشباب.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017