الأخــبــــــار
  1. 5 إصابات جراء شجار في نابلس
  2. مندوبة امريكا:سنضع فيتو على تعيين أي فلسطيني بمنصب رفيع بالامم المتحدة
  3. إسرائيل تقصف مواقعا للجيش السوري بالقنيطرة ردا على سقوط قذائف بالجولان
  4. يديعوت احرونوت: مستعربون يهود اغتالوا احد الفلسطينيين في الخليل
  5. سقوط قذيفة اطلقت من سوريا في منطقة مفتوحة شمال هضبة الجولان
  6. مصرع طفلة وإصابة 5 آخرين بحادث سير في يطا جنوب الخليل
  7. فتح: على حماس تحمًّل المسؤولية بدل رمي الاتهامات على الاخرين
  8. الخارجية: الصمت الدولي شجع الاحتلال على استهداف اثار سبسطية
  9. صور باهر تشيع جثامين ضحايا حادث السير الذي وقع شرق رام الله
  10. الحمد الله يستقبل وفود المهنئين بعيد الفطر السعيد
  11. حمدونة يطالب بإنقاذ حياة الأسير المضرب محمد علان
  12. نقيب الصيادين بغزة: الاحتلال يقرر تقليص مساحة الصيد الى 6 أميال بحرية
  13. "المقاصد" تشيد بتصريحات الحكومة الداعمة لمشافي القدس
  14. الاحتلال يعتقل مواطنة على حاجز بيت لحم الشمالي بزعم حيازتها سكينا
  15. احتراق مسجد بتماس كهربائي جنوب الخليل
  16. الدفاع المدني يحذر المواطنين من موجة الحر
  17. داخلية غزة: اجراءات جديدة على الحدود مع مصر
  18. توغل محدود لجرافات الاحتلال شرق مخيم البريج وسط القطاع
  19. الأشقر: ارتفاع اعداد النواب المعتقلين الى 12 نائبا
  20. الهيئة 302 للأونروا: تحملوا مسؤولياتكم اتجاه لاجئي حندرات

توما سليمان: أشارك في مؤتمر الأمم المتحدة لعرض معاناة شعبي من الاحتلال

نشر بتاريخ: 15/06/2017 ( آخر تحديث: 21/06/2017 الساعة: 16:01 )
القدس- معا- أكدت النائب عايدة توما سليمان، من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في القائمة المشتركة بالكنيست الاسرائيلي، أن مشاركتها في المؤتمر الخاص الذي تعقده لجنة الشعب الفلسطيني في الأمم المتحدة في نهاية الشهر الجاري، هي لعرض جوانب من معاناة الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال، وسياسات التمييز العنصري، والتنكيل بشعب بأسره، وأيضا لعرض الحضيض من دون قاع، الذي تواصل السياسة الإسرائيلي الهبوط فيه.

وقالت إن تحريض السفير الإسرائيلي داني دنون على مشاركتي، تثبت أن التحريض العنصري هو بطاقة دخول قوية للإعلام الإسرائيلي.

وكان السفير الإسرائيلي في الأمم المتحدة داني دنون، قد خرج اليوم بتصريحات تحريض ضد النائب عايدة توما سليمان، لمشاركتها في المؤتمر الذي سيعقد في نهاية الشهر الجاري، بمشاركة أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، ووزير الخارجية الإسرائيلي الأسبق شلومو بن عامي. وزعم دنون بعقليته التحريضية العنصرية أن "توما سليمان قد تجاوزت الخطوط الحمراء"، وقال إنه سيعمل على الغاء مشاركتها في المؤتمر.

وقالت توما سليمان، إن داني دنون، بعنصريته الحاقدة على الشعب الفلسطيني برمته، هو الاسم الأمثل ليمثل السياسة الإسرائيلية أمام العالم، إلا أن تعيينه في هذا المنصب، بمبادرة زعيمه وغريمه، بنيامين نتنياهو، كان بمثابة منفى سياسي عن الحلبة السياسية، كونه نافس نتنياهو على رئاسة الليكود. ولكن دنون الى جانب دوافعه العنصرية، فإنه يبحث عن أي مسرب للوصول الى وسائل الإعلام الإسرائيلية، ولا "افضل" من أن يكون هذا المسرب، التحريض على النائبة توما سليمان، وعلى نواب القائمة المشتركة.

وتابعت توما سليمان قائلة: إنني لا أطلب إذنا من أي جهة سلطوية إسرائيلية، وبضمنها المدعو دنون ومشغليه، كي أشارك في أي نشاط محلي أو عالمي. ومشاركتي في المؤتمر الأممي لمرور 50 عاما على عدوان حزيران واحتلال 1967، تهدف الى عرض جوانب من معاناة شعبي الفلسطيني تحت الاحتلال، وفي ظل كل السياسات العنصرية القائمة منذ قرابة 70 عاما ضد جماهيرنا العربية، فعقلية الاحتلال والعنصرية واحدة، وتستهدف شعبا بأسره، وفي كافة أماكن تواجده.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017